إعلام الأكاذيب .. القنوات الإخوانية تنشر الشائعات وتتجاهل الإنجازات والمشروعات للتحريض علي الدولة المصرية

الإثنين، 16 نوفمبر 2020 03:09 م
إعلام الأكاذيب .. القنوات الإخوانية تنشر الشائعات وتتجاهل الإنجازات والمشروعات للتحريض علي الدولة المصرية
قنوات الاخوان

أكاذيب وشائعات وتقارير مفبركة ... هذا هو ملخص أداء إعلام جماعة الإخوان الإرهابية في التعامل مع مصر ، حيث دأبوا علي نشر الشائعات ومهاجمة الإنجازات التي حدثت وتحدث علي أرض الواقع عن طريق التشكيك معتمدين علي أسلوب الفبركة والقص واللصق، واجتزاء التصريحات من سياقها.
 
المؤامرة الإخوانية التي يدرها الإعلام المول من دول معادية لمصر والتي تحاك عبر نشر الأكاذيب والشائعات كشفها الشعب المصري مبكرا، بعد أن لاحظوا تجاهل هذه القنوات الإعلامية الممولة حجم الإنجازات التى شاهدناها خلال السنوات الأخيرة وكيف كان لها دور فى تغيير مسار الحياة الاقتصادية والاجتماعية وملف الرعاية الاجتماعية على وجه التحديد.

إعلام الإخوان يقوم طوال الوقت بنشر الأخبار المفبركة والكاذبة وإذاعة التقارير غير الصحيحة، ووفقا لخبراء في مجال الإعلام فإن  القائمين على هذه القنوات الإرهابية لديهم حرفية شديدة فى صناعة المحتوى الكاذب لتضليل الشارع وتزييف الوعى وخدمة أغراضهم الخبيثة، ولكن هناك وعى كبير من قبل المواطنين ولم تعد هذه التقارير الكاذبة الخبيثة تحظى باهتمام أى مواطن فى الشارع المصرى، وهذا يعود إلى أن الجميع لمس المساعة الخبيثة لهذه الجماعة الإرهابية.

وفي هذا السياق قال النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إن قنوات إعلام الإخوان تعمل على تدشين حملات تحريضية ضد الدولة المصرية، وتعتمد على الشائعات ضد مؤسسات الدولة والأخبار الكاذبة، وتشكيك المواطنين فى حجم الإنجازات والمشروعات القومية التى تتم على أرض الواقع.

ولفت وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إلى أن هذه القنوات الشيطانية التى تعد هى سلاح الجماعات الإرهابية الوحيد، تعتمد على بث الفتنة بين المواطنين وتستغل بعض الموضوعات الجماهيرية التى تحظى باهتمام فى الشارع المصرى، إلى جانب الأخبار الكاذبة وكم الشائعات بشكل غير عادى يوميا بل وكل ساعة يطلقون شائعات على الدولة المصرية.

من جانبه قال النائب طارق متولى، إن جميع القنوات التابعة والراعية للجماعة الإرهابية تعمل على نشر الشائعات والاكاذيب، وهى بعيدة كل البعد عن الميثاق الإعلامي والمهنى، مشيرا إلي أن هذه الفضائيات الشيطانية تعتمد على الموضوعات التى لها صدى فى الشارع المصرى، من أجل نشر الفوضى والدعوى للتخريب، ولكن على القائمين على هذه القنوات أن يعلموا جيدا أن الشعب المصرى كشف مخططاتهم ومؤامراتهم ولجانهم الإلكترونية ولن نعود للخلف مرة أخرى.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا