عقد مرتقب مع شركة دونج فينج الصينية..

«النصر للسيارات» قاطرة خطة الحكومة لتصنيع السيارات الكهربائية في مصر

السبت، 21 نوفمبر 2020 05:00 م
«النصر للسيارات» قاطرة خطة الحكومة لتصنيع السيارات الكهربائية في مصر
السيارات الكهربائية

تبذل الحكومة جهودا كبيرة فى مجال احياء صناعة السيارات فى مصر، من خلال السعى لتصنيع 2 سيارة كهربائية وتقليدية بشركة النصر للسيارات، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، وذلك بالتعاون مع دولتى الصين وماليزيا، حيث تم توقيع مذكرتي تفاهم مع شركة دونج فينج الصينية وشركة بروتون الماليزية لهذا الغرض.

وبحسب الخطة الحكومية سيتم إعادة تشغيل شركة النصر للسيارات، بهدف تكوين مركز لتصنيع السيارات الكهربائية في الشركة، وبالتالي تم اتخاذ العديد من الإجراءات، منها تم توقيع مذكرة تفاهم خلال شهر يونيو الماضي، مع كل من شركة دوج فينج الصينية وهي واحدة من اكبر الشركات الصينية العاملة في مجال صناعة السيارات الكهربائية وشركة بروتون الماليزية، لبحث التعاون المتنوع في مجال صناعة السيارات التقليدية.
 
ووفق الخطة تستهدف الرؤية المستقبلية تحقيق طاقة إنتاجية بنحو 25,000 سيارة كهربائية سنويا وذلك من خلال إعادة تهيئة الطاقة الإنتاجية الحالية بشركة النصر، وفي ضوء التوقعات بزيادة حجم السوق و الناتج عن استراتيجية صناعة السيارات بعدم الترخيص للسيارات التي تخطت عمرها 20 عاما بالإضافة إلى سيارات خدمات التوصيل والتي من المتوقع استبدال 50% منها.
 
وهناك توقعات بتزايد الطلب الحكومي‏ على السيارات الكهربائية لما له من أثر إيجابي اقتصادي و بجانب الفرص التصديرية إلى الدول الموقعة على اتفاقية الإعفاء الجمركي المتبادل  كل ذلك ينبئ بنمو الطلب وزيادة سوق السيارات وعلى هذا فإنه من المتوقع زيادة الطاقة الإنتاجية الشركة لتتراوح ما بين 50,000 الي 100,000 سيارة من خلال إقامة خطوط جديدة لتجميع السيارات بالعنبر  رقم 5 والذى تبلغ مساحته 35,000 متر.
 
وبحسب تفاصيل الخطة ولتحقيق هذا الهدف بشأن إنتاج السيارة الكهربائية وبتاريخ 5‏/9‏/2019 زار الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، الصين يرافقه وفد من الشركة القابضة للصناعات المعدنية و المتخصصين في صناعة السيارات حيث تم زيارة بعض الشركات الصينية المتخصصة في صناعة السيارات، ومنها احد اكبر الشركات الصينية عالميا والمتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية شركة دونج فينج.
 
 وتم عقد اجتماع مع ممثليهم وتم عرض مقومات تصنيع السيارة بشركة النصر للسيارات لإنتاج السيارات الكهربائية‏ للسوق المصري والأوروبية والأفريقية، و بتاريخ 30 - 12- 2019 قامت شركة دونج فينج بزيارة شركة النصر للسيارات بوفد فني كبير قام  بتفقد كافة الخطوط الإنتاجية الخاصة بتصنيع وتجميع سيارات الركوب حيث تم تزويدهم بكافة المعلومات والبيانات عن خطوط الإنتاج بشأن إعداد الدراسة الخاصة بتجميع وإنتاج السيارات الكهربائية في شركة النصر لصناعة السيارات.
 
وبحسب تفاصيل الخطة و منذ 15‏/1‏/2020  تم عقد العديد من  اللقاءات والاجتماعات مع بعض الشركات المنتجة للسيارات عبر تقنية الفيديو كونفرنس والتي استمرت عدة شهور، تم خلالها دراسة كافة المقومات الإنتاجية بمصنع إنتاج وتجميع سيارات الركوب فى الشركة وكذلك دراسة السوق المصري بشأن حجم المبيعات من السيارات والمتوقع بشأن مبيعات السيارة الكهربائية والتي اسفرت عن توقيع مذكرة التفاهم بتاريخ 17‏/6‏/2020 مع شركة بروتون الماليزية بشأن تجميع وإنتاج السيارة ‏saga بطاقة إنتاجية تبلغ نحو 20,000 سيارة سنوية وبتاريخ 24‏/6‏/2020 تم توقيع بروتوكول تعاون مع شركة دونج فينج بشأن إنتاج وتجميع السيارات الكهربائية داخل مصر.
 
 كما أنه يجرى حاليا الانتهاء من دراسة الجدوى الخاصة بمشروع إنتاج السيارة الكهربائية والتي أظهرت نتائجها الأولية تحقيق نتائج إيجابية حيث سيتم عرضها على احد المكاتب المتخصصة للمراجعة والتوثيق وبتاريخ 13‏/9‏/2020 تم إسناد مراجعة مشروع عقد الاتفاق لأحد المكاتب المتخصصة حيث تم تسليمهم مشروع العقد بغرض المراجعة والبدء في التفاوض مع الشركة بشأن الاتفاق على كافة البنود والتوقيع.
 
 ويتم حاليا التفاوض مع شركة دونج فينج الصينية بشأن إنشاء مركز أبحاث مشتركة لمصنع شركة النصر للسيارات لتطوير المنتج المصري من السيارات كما يتم حاليا للتفاوض مع إحدى الشركات الصناعية ‏المتخصصة في صناعة بطاريات السيارات الكهربائية لزيادة نسبة التصنيع المحلي وتوطين صناعة السيارات الكهربائية داخل مصر.
 
واشارت تفاصيل الخطة إلى أنه يجرى حاليا دراسة مشروع اتفاق مبدئي مع إحدى الشركات الكبرى للتعاون معها في مجال التوزيع وفي مجال الصيانة خدمات ما بعد البيع السيارات المزمع إنتاجها في المصانع، تزامنا مع إعادة تهيئة الطاقة الإنتاجية لمصنع سيارات الركوب وخطوط الإنتاج من ترميم وصيانة لسقف العنبر وكذلك جاري إعداد الدراسات الخاصة في البنية التحتية من خلال استشاريين متخصصين حيث انه من المنتظر توقيع العقد النهائي خلال الشهر المقبل من هذا العام. ووفق الخطة فإنه يجرى تجهيز المصانع للبدء في التنفيذ فور التوقيع وكذلك الدراسات الفنية الجارية حاليا بشأن إحلال وتجديد بعض الخطوط الإنتاجية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق