"الصحة" تكشف أعراض كورونا الجديدة وبرتوكولات علاج الحالات بمستشفيات العزل

الأحد، 22 نوفمبر 2020 01:04 م
"الصحة" تكشف أعراض كورونا الجديدة وبرتوكولات علاج الحالات بمستشفيات العزل
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان

كشفت وزارة الصحة والسكان عن الأعراض الجديدة التى تظهر على الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا والتى تضمنت أعراض قوية تحتاج رعاية وخدمة علاجية سريعة تتمثل فى ضيق وصعوبة فى التنفس وفقدان القدرة على الكلام والحركة مع وجود آلام شديدة بالصدر، وقالت وزارة الصحة والسكان: يوجد أعراض شائعة وتظهر على الكثير من الحالات المشتبه إصابتها بكورونا وتتمثل فى ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة وكحه جافه وارهاق وفقدان حاسة الشم والتذوق وتابعت وزارة الصحة : يوجد مجموعة من الأعراض الأقل شيوعا تشمل احتقان الحلق وصداع واسهال وبقع حمرا وحساسيه فى الجلد واحمرار بالعين.

 

وتضمنت النسخة المحدثة من البروتوكول تعريفا للحالة المصابة والمشتبهة والمحتمل إصابتها بفيروس كورونا، وأعراضها، وتشخيصها، وطريقة علاجها، سواء بالعزل المنزلى الصارم للحالات الخفيفة وبعض الحالات المتوسطة، أو العزل فى المستشفيات للحالات المتوسطة ذات الأعراض الوخيمة، أو الخطرة والتى تحتاج إلى عناية فائقة.

وبحسب منشور لمنظمة الصحة العالمية يُسجل إقليم شرق المتوسط أعداد وفيات سنوية تُقدر بأكثر من 800,000 طفل دون سن الخامسة وأكثر من 400,000 مولود دون عمر شهر واحد و26 ألف سيدة أثناء الحمل أو الولادة وتابع: ويُعد استئناف خدمات الصحة والتغذية التى توقفت بسبب كوفيد19 أمراً ضرورياً للوقاية من الوفيات التى يمكن تجنبها.

وقال قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان: لا يمكن للفيتامينات ومكمّلات المعادن علاج كوفيد19 ولا توجد حالياً إرشادات بشأن استخدام مكملات المغذّيات الدقيقة، مثل فيتامينات "دي" و"سي" والزنك، كعلاج لمرض كوفيد19 وتعكف منظمة الصحة العالمية على تنسيق الجهود الرامية إلى تطوير وتقييم الأدوية من أجل علاج كوفيد19.

وبالنسبة للعلاج، فإن الحالات الخفيفة ستحصل على عقار هيدروكسى كلوروكين الذى حافظت اللجنة العلمية عليه رغم عدم اعتماده من قبل منظمة الصحة العالمية، بحصول المريض على جرعة 400 ملجم مرتين فى اليوم الأول، ثم جرعة 200 ملجم مرتين لمدة 6 أيام، أو حصول المريض على عقار أى فرمكتين، أو حصول المريض على عقار فافيبيرافير مرتين يوميا فى اليوم الأول جرعة 1600، ثم 600 ملجم مرتين يوميا، إلى جانب حصول المريض على الزنك 50 ملجم يوميا، وأسيتيل سيستين 200 ملجم، ولاكتوفرين مرتين يوميا وفيتامين سى يوميا.

وحافظ البرتوكول على إعطاء هيدروكسى كلوروكين أو إى فرمكتين للحالات المتوسطة، مع علاج الإيدز "لوبينافير/ريتونافير"، وكذلك رمديسفير للحالات ذات معدل الخطورة المرتفع أما بالنسبة للحالات الخطرة، قررت اللجنة العلمية إعطاء المرضى عقار رمديسفير أو لوبينافير/ريتونافير، كما أضافت البلازما ضمن خطة العلاج قبل 12 يوما رغم أنه لا تزال الدراسة فى طور التجارب السريرية.

ورفعت وزارة الصحة والسكان درجة الاستعدادات القصوى فى كافة المستشفيات التابعة لها والمتخصصة فى تقديم الخدمات الطبية والعلاجية لمصابى فبروس كورونا المستجدة.

وطالبت الوزارة بعدم منح الإجازات المرضية للأطباء إلا بعد العرض على لجان طبية عليا برئاسة فروع الهيئة العامة للتأمين الصحى، مع التزام جميع مديرى المستشفيات التابعة "والتى تقوم بتقديم العلاج لحالات الكورونا المستجد" بالتواجد بالمستشفى / أو أحد النواب / أو أحد الوكلاء على مدار الـ 24 ساعة ولا يُكتفى بالمدير المناوب أو النائب الإداري، على أن تتم المتابعة الشخصية والدقيقة وإبلاغ مكتب الوزيرة يجدول النوبتجيات "أساسى – احتياطي" لفريق العمل المتواجد.

وكانت وزيرة الصحة والسكان، كشفت عن اعتماد نتائج الفحص الإكلينيكي، وأشعة الصدر، والتحاليل المعملية، وصورة الدم كوسائل لتشخيص الحالات المشتبه فى إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، على أن تبدأ الحالة فى تلقى العلاج فورًا طبقًا للبروتوكول العلاجى المتبع حسب الحالة الصحية لكل مصاب، لحين ظهور نتيجة مسحة PCR، وذلك حفاظًا على حياة المواطنين.

ووجهت وزيرة الصحة والسكان بضرورة إجراء التقييم الإكلينيكى للحالات المشتبه فى إصابتها بفيروس كورونا المستجد كأولوية قصوى بكافة المستشفيات بجميع محافظات الجمهورية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا