«لا للتعصب».. الهيئات الإعلامية تنتهي من استعدادات متابعة نهائي دوري أبطال أفريقيا

الخميس، 26 نوفمبر 2020 12:00 م
«لا للتعصب».. الهيئات الإعلامية تنتهي من استعدادات متابعة نهائي دوري أبطال أفريقيا

انتهت الهيئات الإعلامية المتمثلة فى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للصحافة والوطنية للإعلام وكذلك نقابة الإعلاميين، من استعداداتها لمتابعة المواجهة التاريخية التى تجمع قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك فى نهائى دورى أبطال أفريقيا، فى حدث غير مسبوق بالقارة السمراء بأن يصل فريقان من نفس الدولة إلى المباراة النهائية، والتى من المقرر إقامتها على استاد القاهرة الدولى فى التاسعة مساء غدا الجمعة، لتضمن مصر اللقب القارى بعد غياب استمر لـ7 سنوات كاملة، حيث وصل الأهلى والزمالك إلى النهائى أكثر من مرة، لكن لم يتوج أى منهما باللقب منذ آخر تتويج فى عام 2013 لصالح الأهلى.
 
وأعلنت الهيئة الوطنية للإعلام إذاعة مباراة الأهلى والزمالك فى نهائى بطولة دورى أبطال أفريقيا عبر التليفزيون المصرى من خلال بث المباراة أرضيا على قناة تايم سبورتس.
 
وأكدت الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين أنها أنهت استعداداتها لإذاعة مباراة نهائى بطولة دورى أبطال أفريقيا بين فريقى الأهلى والزمالك، بتجهيز وتوفير كافة الدعم الفنى والتقنى من كاميرات وسيارات البث وأطقم عمل نقل المباراة. 
 
وأكد حسين زين على أهمية نقل المباراة بشكل متميز يليق وأهمية هذا الحدث الرياضى الكبير، مشددا على أن يلتزم الجميع بتناول المباراة بشكل حيادى ومتوازن وإمتاع المشاهدين بصورة متميزة وحضارية تسعد جمهور الناديين الكبيرين ومحبى وعشاق كرة القدم المصرية وتجنب كافة أشكال التعصب الرياضى لأن الفائز من الفريقين فى النهاية سيحمل علم مصر وستكون البطوله مصرية، مختتما البيان بقوله: "تبث المباراة أرضيا على قناة أون تايم سبورت فى الساعة التاسعة مساء غدا الجمعة".
 
وقال طارق سعدة نقيب الإعلاميين، أن وصول قطبى الكرة المصرية إلى النهائى الأفريقى لرابطة الأبطال، لهو فخر للرياضة المصرية بصفة عامة، ولكرة القدم بصفة خاصة، مهيبا بكل الإعلاميين العاملين فى وسائل الإعلام المصرية الرسمية والخاصة المرئية والمسموعة، من مقدمى برامج ومراسلين ومعدين ومحررين ومخرجين وجوب التزام الحيادية فى تناولهم لهذا الحدث الأكبر على مستوى الأندية فى القارة السمراء، وذلك أعمالا بما جاء فى قانون نقابة الإعلاميين 93 لسنة 2016 والمادة السادسة من القانون.
 
ونوه إلى أن القانون نص على الالتزام ببث وإذاعة الحقائق من مصادرها دون تعجل والتحقق من سلامتها والبعد عن نشر الأخبار الكاذبة أو الشائعات وعدم تبنى أو نشر خطاب يحض على الكراهية واحترام النظام العام والآداب العامة ومقتضيات الأمن القومى والتأكيد على المسئولية الاجتماعية للإعلاميين فى خدمة قضايا المجتمع. 
 
وشدد على الالتزام بكل ما جاء فى ميثاق الشرف الإعلامى ومدونة السلوك المهنى الصادرين عن النقابة فى ديسمبر 2017 والمنشور فى الجريدة الرسمية فى عددها 287، وجاء فى مواده، والالتزام بعدم الدخول فى ملاسنات أو مشاحنات إعلامية والامتناع عن إثارة الكراهية والتمييز والتحريض بكل أنواعه، مضيفا أنه يجب على جميع الإعلاميين الالتزام بكل ما سبق حتى لا يعرض الإعلامى نفسه للمسائلة القانونية، وأن يغلب الجميع ضميره المهنى الحيادى بعيدًا عن إظهار الانتماء لأى من الطرفين، وتحديدًا أن البطولة أن شاء الله ستكون مصرية مائة بالمائة، متابعا: "وليتبارى الجميع ويتنافس فى تقديم أجمل صورة وأفضل أداء إعلامى يليق بإعلامى الدولة المصرية الذين يمتلكون حسًا وطنيًا مغلبين فى ذلك مصلحة البلاد على مصلحة الأشخاص".
 
فيما شدد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على ضرورة الالتزام الكامل بقواعد التغطية الإعلامية النظيفة لمباراة الأهلى والزمالك والحرص على إشاعة الروح الرياضية بين جماهير الناديين، والبعد الكامل عن كل صور الإساءة والافتعال، وتطبيق الضوابط التى تحفظ للرياضة رسالتها، وعدم استخدام الوسائل والأساليب التى تسىء لجمهور الناديين من قبل وسائل الإعلام، وعدم افتعال المشاكل والتراشق اللفظى، أو اللجوء إلى الاستفزاز وبث الفتن بين الجماهير.
 
كما ناشد المجلس كافة وسائل الإعلام، بأن تحرص على إشاعة أجواء إيجابية، تسهم فى إخراج هذا اليوم فى أحسن صورة، والتركيز على الأحداث والسلوكيات الإيجابية المرتبطة بالقيم الرياضية ونشرها بين الجميع.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا