في عهد السيسي.. رحلة لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي وفحص وعلاج 250 ألف بالقارة السمراء

الخميس، 26 نوفمبر 2020 04:26 م
في عهد السيسي.. رحلة لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي وفحص وعلاج 250 ألف بالقارة السمراء

 
تهتم القيادة السياسية بالقارة السمراء بشكل كبير، ما دفعها إلى إطلاق مبادرة علاج مليون أفريقي من فيرس سي، حيث تشمل المبادرة 18 دولة أفريقية، فبمجرد انطلاق المبادرة تم عمل جسر جوي مع الدول الأفريقية الشقيقة لنقل معدات طبية وأدوية للأشقاء، وتابعت: مبادرة علاج مليون أفريقيى من فيروس سى تشمل حتى الآن 9 دول أفريقية ومرشحة للزيادة وتابعت : "تم العمل على علاج 250 ألف مواطن أفريقي من فيروس سي حتي الآن، كما يتم تقديم كامل الدعم لتوفير الرعاية الصحية للأشقاء الأفارقة". 
 
وبدأت المبادرة بعد تكليف رئيس الجمهورية لفحص وعلاج مليون افريقي من فيروس سي أثناء ملتقى الشباب العربى والأفريقى في أسوان مارس 2019 ، وبدأت وزارة الصحة في الإعداد لهذه المبادرة مع مجموعة من الوزارات المعنية من خلال عدة اجتماعات دورية تضمنت وزارة التعاون الدولي والاستثمار ووزارة الخارجية وممثلين من الرقابة الإدارية، وتم الاتفاق على أسس تدشين المبادرة وطريقة التواصل مع الدول المعنية بالمبادرة.
 
في البداية تم التواصل مع 14 دولة من دول حوض النيل من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية وتم إرسال أوراق مفاهيمية لهذه الدول لتعريفهم بطبيعة المبادرة والهدف منها والاستعدادات التي يجب توافرها لتطبيق المبادرة، وما قد تحتاجه هذه الدول من تجهيزات من مصر في سبيل تطبيق المبادرة. 
 
وقامت مجموعة من الدول بالرد على الخطابات المرسلة من وزارة الخارجية بالتجهيزات الموجودة لديها لتطبيق المبادرة كما قامت وزيرة الصحة والسكان وبرفقتها وفد رفيع المستوى من قيادات وزارة الصحة بزيارة عدد من هذه الدول وهي (تشاد – أوغندا – اثيوبيا – السودان- اريتريا – النيجر) للوقوف على مدى استعداد هذه الدول وجاهزيتها لتطبيق المبادرة.
 
وفي تشاد تمت زيارة مستشفى إنجامينا المرجعي ومعمل الفيروسات ووزارة الصحة وفي أوغندا تمت زيارة مستشفى مولاجو والمعمل المركزي وبنك الدم الرئيسي وتم لقاء ممثلين عن وزارة الصحة وتوقيع مذكرة التفاهم وفي إثيوبيا تم زيارة مستشفي بلاك لايون وسانت بول وتم زيارة وزارة الصحة وتوقيع مذكرة التفاهم وفي السودان تم زيارة مستشفي ابن سينا والعليا ووزارة الداخلية وتم زيارة وزارة الصحة ولقاء وزير الصحة.  
 
بعد زيارة هذه الدول قامت منظمة الصحة العالمية بإعداد اجتماع موسع لهذه الدول بالإضافة إلى ثلاث دول أخرى ليصبح المجموع 17 دولة وتم الاجتماع في 17- 18 يوليو/ 2019 بالقاهرة، حيث تمت مناقشة معدلات انتشار إصابة فيروسات الكبد وبخاصة بفيروس "سي" في هذه الدول وتم عرض المعلومات من ممثلي منظمة الصحة العالمية في هذه الدول وتم عرض تفاصيل مبادرة السيد رئيس الجمهورية لعلاج مليون أفريقي من فيروس "سي" للوصول إلى أفضل استفادة ممكنه لتطبيقها على أرض الواقع وتم تكليف مندوبي منظمة الصحة العالمية في الدول التي حضرت الاجتماع لاستكمال التجهيزات المطلوبة في دولهم لكي يتم تطبيق المبادرة في أسرع وقت ممكن.
 
وفى جنوب السودان، بدأت المبادرة في التطبيق بالفعل في 23/9/2019 ، حيث سافر أول فريق طبي إلي دولة جنوب السودان وتم إرسال شحنه من الأدوية الى جنوب السودان تكفي لعلاج 333 مريض من فيروس "سي" كمرحلة أولي، بالإضافة إلى إرسال كواشف سريعة لفحص 20000 مواطن من فيروس "سي" وشرائط سكر وأجهزة ضغط الدم.
 
وتم تدريب الأطباء على كيفية تطبيق البروتوكول المصري لعلاج الفيروسات الكبدية، وتدريب أطباء المعمل والممارسين الصحين على كيفية تطبيق المسح الطبي عن الفيروسات الكبدية في المجتمع وقام الفريق الطبي بدولة جنوب السودان بفحص 10333 مواطن حتى اليوم 17/12/2019 وتم تشخيص 318 مريض إيجابي للأجسام المضادة لفيروس "سي" بنسبة 3٪ منهم 185 مريض إيجابي بالفحص التأكيدي البي سي آر بنسبة 1.79٪ من اجمالي المواطنين الذين خضعوا للفحص وتم علاج 144 مريض.
 
وبالنسبة لدولة تشاد بدأت الجولة الثانية من تطبيق المبادرة في 8 أكتوبر 2019 بإرسال فريق طبي رفيع المستوي إلي دولة تشاد برئاسة الدكتور محمد حساني "مساعد وزيرة الصحة والسكان لشئون مشروعات ومبادرات الصحة العامة وتم إرسال شحنه من الأدوية لدولة تشاد تحتوي على علاجات فيروس "سي" تكفي لعلاج 3000 مريض وكواشف سريعة لفيروس "سي"و"بي" بالإضافة الى محاليل الكم للفيروس "PCR".
 
وقامت وزارة الصحة والسكان المصرية بمتابعة هذه التجهيزات بعد سفر الوفود، وبدأت المبادرة في التطبيق بالفعل في 9/10/2019 بتدشين 14 عيادة فحص لاكتشاف الحالات بطاقة حوالي ٥٠٠-٧٥٠ حالة مسح يوميا وقام الفريق الطبي بتدريب الأطباء على كيفية تطبيق البروتوكول المصري لعلاج الفيروسات الكبدية، وتدريب أطباء المعمل والممارسين الصحين على كيفية تطبيق المسح الطبي عن الفيروسات الكبدية في المجتمع.
 
قام الفريق الطبي بدولة تشاد بفحص 11216 مواطن لفيروس "سي" 11240 لفيروس "بي" وتم تشخيص 267 مريض إيجابي للأجسام المضادة لفيروس "سي" بنسبة (2.3٪) منهم 247 مريض إيجابي بالفحص التأكيدي (البي سي آر) بنسبة (2.2٪) من اجمالي المواطنين الذين خضعوا للفحص. كما تم تشخيص 2161 مريض إيجابي لفيروس "بي" بنسبة (19.2٪).  وتم علاج 232 مريض.
 
تم اختبار تركيب السيستم الالكتروني وعمل الهوستنج بالمستشفى المركزي للتطبيق الكامل للمنظومة الالكترونية المصرية كما تم تدريب فرق جميع المستشفيات على اجراء المسح وكذلك تدريب طاقم معمل ال بي سي آر المرجعي على اسلوب العمل ثم تم عمل حملة اعلامية مكثفة في تشاد لحث المواطنين على المشاركة تتضمن لقاءات تليفزيونية وبث اذاعي وصحف ومجلات ومواقع تواصل اجتماعي.
 
بينما إيريتريا بدأت فيها الجولة الثالثة من تطبيق المبادرة في 24 نوفمبر 2019 بإرسال فريق طبي إلي دولة اريتريا وتم إرسال شحنه من الأدوية لدولة اريتريا تحتوي على علاجات فيروس "سي" تكفي لعلاج 1000 مريض كمرحلة أولي، وكواشف سريعة لفيروس "سي" تتجاوز الــ 10000 كاشف بالإضافة الى محاليل الكم للفيروس "PCR" (1000 اختبار).
 
وقام الفريق الطبي بدولة اريتريا بفحص 9000 مواطن لفيروس "سي" وتم تشخيص 133 مريض إيجابي للأجسام المضادة لفيروس "سي" بنسبة (1.47٪) منهم 77 مريض إيجابي بالفحص التأكيدي (البي سي آر) بنسبة (0.855٪) من اجمالي المواطنين الذين خضعوا للفحص كما تم اجراء الفحوصات التقييمية وبدء العلاج للمرضي المصابين بفيروس سي.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا