نهائي القرن ..انتهاء الشوط الأول بالتعادل 1/1 بين الاهلي والزمالك

الجمعة، 27 نوفمبر 2020 09:53 م
نهائي القرن ..انتهاء الشوط الأول بالتعادل 1/1 بين الاهلي والزمالك

إنتهى الشوط الأول من مباراة الأهلى والزمالك باستاد القاهرة فى نهائى دورى أبطال أفريقيا المعروف إعلامياً بنهائى القرن بالتعادل بهدف لمثله ويخوض الأهلى مباراة الليلة بتشكيل مكوّن من: محمد الشناوى - محمد هانى – ياسر إبراهيم – أيمن أشرف – على معلول - حمدى فتحى – عمرو السولية – جونيور أجاى – حسين الشحات – محمد مجدى قفشة - ومروان محسن، ويأتى على مقاعد البدلاء كل من: على لطفى ورامى ربيعة ومحمود وحيد وجيرالدو وأليو بادجى ومحمود كهربا وأحمد الشيخ.
 
فيما يضم تشكيل الزمالك لنهائى القرن كلاً من: محمد أبو جبل - أحمد عيد – محمود علاء – محمد عبد الغنى – إسلام جابر - طارق حامد – فرجانى ساسى - أشرف بن شرقى - محمود شيكابالا - أحمد سيد زيزو - مصطفى محمد.
 
ويُدير الحكم الجزائرى مصطفى غربال مباراة الليلة. مباراة اليوم تُقام وسط ظروف صعبة بسبب فيروس كورونا الذى حرم القطبين من 6 لاعبين إذ يغيب عن الأهلى من الثلاثى ديانج وصالح جمعة ووليد سليمان، فيما يغيب عن الزمالك عبد الله جمعة ومحمود حمدى "الونش" ويوسف أوباما، وتسببت هذه الغيابات فى حيرة كل من الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى المدير الفنى للأهلى والبرتغالى باتشيكو المدير الفنى للزمالك.
 
بداية حماسية من جانب الأهلي الذي ضغط مُبكراً قبل أن ينشط الزمالك هو الأخر ولجأ كل فريق للأطراف بأعتبارها القوة الضاربة له وشهدت الدقيقة السادسة هدف أهلاوي عن طريق عمرو السولية بعدما أحسن التعامل مع ضربة ركنية سددها على معلول أرتقى لها السولية وسددها برأسه داخل شباك الزمالك.
 
بعد الهدف نشط أداء الزمالك تدريجياً عن طريق تحركات بن شرقي وزيزو وشيكا لاكن دفاع الأهلي تماسك ودخل ياسر أبراهيم في كرة مشتركة مع شيكا قبل أن يتكرر الصدام بين قفشة وشيكا.
 
في الدقيقة 31 راوغ شيكابالا دفاع الأهلي بشكل تام وسط "توهان" من دفاع الأهلي وسدد الكرة في شباك الشناوي،واصل الأهلي تراجعه الغريب الأمر الذي منح الفرصة للزمالك لتشكيل خطورة مُتتالية من الأبيض الذي صال لاعبيه وجال في الملعب .
 
حاول الاهلي إمتلاك الكرة لكن دون جدوى بعدما غاب  التركيز والجماعية على أداء الفريق وهو ما منح أفضيلة للأبيض الذي هدد مرمى الشناوي أكثر من مرة قبل أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا