الانتهاء من التنفيذ منتصف 2021.. تفاصيل تدشين الصرف الصناعي لشركات البترول في خليج السويس

الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 12:36 م
الانتهاء من التنفيذ منتصف 2021.. تفاصيل تدشين الصرف الصناعي لشركات البترول في خليج السويس
سامي بلتاجي

 
 
تم تقييم نسب تنفيذ خطط الإصحاح البيئي لشركات البترول، بمنطقة خليج السويس، بنطاق محافظات: «البحر الأحمر، السويس، وجنوب سيناء»؛ وذلك، فى ضوء المراجعات التي تمت للمنشآت؛ حيث وصل إجمالي نسبة تنفيذ بنود الخطط حوالى 40% بنهاية شهر أكتوبر؛ وذلك طبقا للجداول الزمنية للخطط التى تم اعتمادها من جهاز شئون البيئة، ويتم التنسيق بشكل دوري بين المختصين من؛ وزارة البيئة، ووزارة البترول والثروة المعدنية؛ حيث يتم حاليا إجراء مراجعات بيئية وزيارات ميدانية، خلال شهري نوفمبر وديسمبر، للمتابعة الدورية، لتنفيذ بنود تلك الخطط لشركات البترول، للوقوف على مدى التزامها بالمخطط الزمني المقترح للتنفيذ؛ وذلك، وفقا لما أعلنته وفى إطار توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة.
 
 
5
 
كانت وزيرة البيئة، وفي كلمتها، خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مشروع مصفاة الشركة المصرية لتكرير البترول ERC، بمسطرد في 27 سبتمبر 2020، قد أشارت إلى أن تكليفات صدرت من الرئيس السيسي، لتصحيح الوضع البيئي لشركات البترول، التي تقوم بالصرف الصناعي على خليج السويس، تم في إطارها التنسيق مع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، بشأن ضرورة تقديم خطط التوافق البيئي أو ما يسمى بالإصحاح البيئي؛ ولفتت الدكتورة ياسمين فؤاد، إلى أن شركات إنتاج وتصنيع البترول، قدمت مؤخرا، خطط إصحاح بيئي لعدد 11 موقعا، خلال شهر مايو 2020، باستثمارات إجمالية بلغت 400 مليون دولار، وتمت الموافقة عليها واعتمادها من جهاز شؤون البيئة.
 
كذلك، تم الانتهاء من تنفيذ خطتي الإصحاح البيئي ووقف الصرف نهائيا على البيئة البحرية لموقعين، أحدهما حقل رأس سدر، بجنوب سيناء، التابع للشركة العامة للبترول، والآخر تابع لشركة «إيست زيت بتروليوم"زيتكو"»؛ حسبما عرضت وزيرة البيئة، أمام رئيس الجمهورية، في سبتمبر، المشار إليه.
وجاء في العرض الذي قدمته الدكتورة ياسمين فؤاد، أن نسبة إجمالي ما تم تنفيذه لكافة شركات البترول بخليج السويس، بلغت 35.4%، خلال الفترة من مايو حتى نهاية أغسطس 2020؛ وتتوقع وزيرة البيئة، الانتهاء من تنفيذ مخطط وقف صرف شركات البترول على خليج السويس، تماما في منتصف عام 2021.
ووفقا لبيان الوزارة، في 2 ديسمبر 2020،  فإن خطط التوافق البيئي لشركات البترول بمنطقة خليج السويس بنطاق محافظات: البحر الأحمر، السويس، وجنوب سيناء، تتضمن إنشاء محطات لمعالجة الصرف الصناعي، وفقا للاشتراطات البيئية، التي نص عليها قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994، والمعدل بالقانون رقم 9 لسنة 2009، ولائحته التنفيذية وتعديلاتها، وتنفيذا لتكليفات رئيس الجمهورية للجنة العليا للتوافق والإصلاح البيئي، لحل مشكلة الصرف الصناعي، لعدد من شركات البترول في مياه خليج السويس؛ كما قامت وزارة البيئة بالمراجعة البيئية، وتقييم نسب تنفيذ خطط الإصحاح البيئي، خلال شهري سبتمبر وأكتوبر، لشركات: «جابكو، النصر لإنتاج البترول، السويس للزيت، بتروجلف، الأمل، العامة للبترول»؛ وذلك طبقا للجدول الزمني للمعاينات والمراجعات البيئية، الذي تم الاتفاق عليه، بين وزارتي: البيئة، والبترول والثروة المعدنية.
 
جدير بالذكر، كانت بيانات العرض، الذي قدمته الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال افتتاح مشروع مصفاة الشركة المصرية لتكرير البترول ERC، قد تضمن الموقف التنفيذي لخطة الإصحاح البيئي، لسبع شركات بترول، على خليج السويس؛ حيث بلغت نسبة التنفيذ في شركة جابكو 45%، كأعلى نسبة تنفيذ حينها، تليها شركة النصر للبترول بنسبة 43%؛ ثم شركة سكوكو بنسبة26% في 3 حقول تابعة لها؛ بينما تساوت شركات: «العامة للبترول، السويس للبترول، وبتروجلف» عند نسبة 15%؛ واخيرا، شركة الأمل بنسبة 10%.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا