شمس بدران "الاسم الذي أثار رعب الإخوان".. آخر كلماته: لست نادما على ما فعلته في تنظيم الجماعة عام 65

الجمعة، 04 ديسمبر 2020 05:10 م
شمس بدران "الاسم الذي أثار رعب الإخوان".. آخر كلماته: لست نادما على ما فعلته في تنظيم الجماعة عام 65

السيرة الذاتية لشمس بدران وزير الحربية الأسبق الذي تولى ملف مواجهة الجماعة الإرهابية وتفكيك خلاياها بقضية "تنظيم 65"
 
غيب الموت شمس بدران، وزير الحربية الأسبق، السبت الماضى عن عمر يناهز 91 عاما، بعد صراع من المرض، تاركا وصية لأبنائه بأن يواري جسده تراب مصر التي غاب عنها سنوات طويلة.
 
ولد بدران عام 1929 في محافظة الجيزة، وتخرج من الكلية الحربية عام 1948، وكان أحد أفراد القوات التي تعرضت للحصار في بلدة الفالوجا الفلسطينية، حيث تعرف على أعضاء تنظيم الضباط الأحرار، وشارك فيما بعد في الثورة ضد النظام الملکی.
 
بمجرد انضمام شمس بدران لتنظيم الضباط الأحرار تولى تجنيد أفراد "اللواء السادس" الذي كان ضابطا في إحدى كتائبه، وشارك في ثورة 23 پولیو 1952، وحظى بثقة جمال عبد الناصر والمشير عبد الحكيم عامر.
 
ترقى شمس بدران في صفوف الجيش عقب ثورة يوليو من العام 1952، وتدرج في المناصب حتى وصل لمدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر القائد العام للقوات المسلحة. واختير وزيراً للحربية عام 1966.
 
تولى بدران ملف مواجهة جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وتفكيك خلاياها فيما عرف بقضية "تنظيم 65" نسبة إلى العام الذي قدمت فيه قيادات بارزة في الجماعة لمحاكمات عسكرية بتهمة قلب نظام الحكم، وتم على إثرها تنفيذ عقوبة الإعدام بحق القيادي الاخواني الشهير سيد قطب، عام 1966، ولهذا أطلق عليه الإخوان بـ"عدو الإخوان الأول"، و "قاهر الاخوان" لأنه تمكن من القبض على عدد كبير منهم وايداعهم السجون.
 
كان اسمه يثير الرعب لدى الاخوان الإرهابية، واستطاع التوصل للكثير من عناصر وخلايا الجماعة والقبض عليهم وتفكيك التنظيم السري والأذرع المسلحة وإنهاء وجود التنظيم فعليا داخل مصر.
 
يقول شمس بدران في مذكراته التي نشرتها صحيفة السياسة الكويتية عام 2014، "لست نادما على ما فعلته بالإخوان عام 1965، ولو عاد الزمن لكررت الأمر نفسه معهم"، معتبرا أنهم نسجوا من خيالهم آلاف القصص حول عمليات تعذيب وهمية تعرضوا لها داخل السجون.
 
في حلقة أخرى من المذكرات، قال بدران: "اختلطت الحقائق بالأساطير، والاعترافات بالخزعبلات وظل الرأي العام بعيدا ومهمشا عن المشاركة في هذه القضية الخطيرة، ما ترك المجال أمام "الإخوان" أن ينسجوا من خيالهم آلاف القصص والحكايات الخرافية حول عمليات التعذيب الوهمي التي تعرض لها المتهمون في القضية".
 
كان شمس بدران قليل الظهور في وسائل الإعلام، لكنه أجرى عدد من المداخلات الهاتفية واللقاءات عقب الإطاحة بحكم الإخوان في 30 يونيو 2013، تحدث خلالها عن خبرته الطويلة في التعامل مع التنظيم، ولهذا نجد الشماتة من أعضاء الجماعة الإرهابية في وفاة "شمس بدران"، حيث بعد الإعلان عن رحيل بدران، عبر عدد من المنتمين للإخوان عن شماتتهم في موته.
 
لديه ثلاثة أبناء يعيش منهم عمر في المملكة المتحدة، بينما يعيش الآخران في الولايات المتحدة والسعودية، حيث قضى معظم حياته بإنجلترا منذ عام 1975 حتى وافته المنية في مستشفى بليموث (جنوب غربي إنجلترا).

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م