مصلحة الضرائب تعلن بدء التشغيل التجريبي لمنظومة الإجراءات المميكنة يناير المقبل

الأحد، 06 ديسمبر 2020 12:09 م
مصلحة الضرائب تعلن بدء التشغيل التجريبي لمنظومة الإجراءات المميكنة يناير المقبل

قال رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، أن المشروع القومى الضخم لميكنة ورقمنة الإجراءات الضريبية الموحدة الذي تشهده المصلحة الآن  يُعد أحد مسارات الخطة الشاملة لتحديث وتطوير منظومة الإدارة الضريبية، وميكنتها؛ وذلك بهدف رفع كفاءة المنظومة الضريبية والتيسير على الممولين، وضمان تحصيل حق الدولة، لصالح الاقتصاد القومى وتحفيز الاستثمار ومكافحة التهرب الضريبي وتشجيع الاقتصاد غير الرسمى على الانضمام للاقتصاد الرسمى.
 
وأعلن رئيس مصلحة الضرائب في بيان له، عن بدء التشغيل التجريبي لمنظومة «الإجراءات الضريبية الموحدة المميكنة» بمراكز كبار ومتوسطى الممولين، وكبار المهن الحرة أول يناير المقبل .
 
وصرح عبد القادر، أن مصلحة الضرائب المصرية ستقوم  بتوفير خدمة المكاتب الأمامية (خدمة العملاء ) ، وذلك بكل من مراكز كبار ومتوسطى الممولين، ومركز كبار المهن الحرة، وذلك بالتزامن مع بدء التشغيل التجريبى لمنظومة «الإجراءات الضريبية الموحدة المميكنة» بهذه المراكز أول يناير المقبل، على أن يتم تعميم هذه الخدمة على كافة مأموريات المصلحة على مستوى الجمهورية تدريجياً,
 
وأضاف أن هذا يأتى فى إطار حرص وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية على التيسير على الممولين وتقديم أفضل الخدمات لهم، موضحاً أن مشروع ميكنة الإجراءات الضريبية الموحدة يغطى جميع أعمال ضرائب «القيمة المضافة، والدمغة، ورسم التنمية، والدخل»ويشمل ميكنة 64 إجراء من إجراءات مصلحة الضرائب.
 
من جهته، أوضح الدكتور أشرف الزيات رئيس مركز كبار الممولين أن المكاتب الأمامية (خدمة العملاء ) تعتمد على فكرة أن الممول يتعامل مع شباك واحد فقط، حيث يقوم الممول بإختيار نوع الخدمه التى يريد الحصول عليها، من خلال الحصول على رقم لشباك، وكل شباك مخصص لتقديم خدمة أو الرد على استفسار محدد، ويقوم بالتعامل مع الممول من خلال هذه المكاتب مجموعة من العاملين المتخصصين فنيًا وإدارياً وتكنولوجيا بالمصلحة.
 
ولفت إلى أن الخدمات التى ستقدم من خلال خدمة المكاتب الأمامية فى مرحلتها الاولى تتمثل فى تلقى الاقرارات الإلكترونية، وإجراءات التسجيل، والاستفسار عن المدفوعات الإلكترونية أو التسويات الضريبية، وما يتعلق بالغرامات أو فوائد التأخير أو الضريبة الاضافية، وأخيراً مراجعة حساب الممولين.
 
وأضاف الدكتور أشرف الزيات أنه من المقرر بدءالتشغيل التجريبي لمنظومة «الإجراءات الضريبية الموحدة المميكنة» بمراكز كبار ومتوسطى الممولين، وكبار المهن الحرة أول يناير المقبل، وبهذا سيكون تقديم الإقرارات عبر هذه المنظومة بتلك المراكز اعتبارًا من الموسم المقبل، وسيتم نشر هذه المنظومة بباقى مأموريات مصلحة الضرائب المصرية على مستوى الجمهورية خلال عامين على أربع مراحل بدءًا من يناير المقبل .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا