الأعلى للإعلام والأوقاف يطلقان استراتيجية بناء الوعي 2021

الثلاثاء، 15 ديسمبر 2020 04:02 م
الأعلى للإعلام والأوقاف يطلقان استراتيجية بناء الوعي 2021
الكاتب الصحفي كرم جبر والدكتور محمد مختار جمعة
أمل غريب

أطلق الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم للإعلام، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، استراتيجية بناء الوعي 2021، بمقر المجلس اليوم، والمقرر أن تتناول أهم القضايا المطروحة علي الساحة الفكرية، وستكون مقترحة أمام الجهات المعنية للمشاركة فيها. 
 
وقال كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إنّه ابتداء من العام المقبل ستعقد عدة فعاليات سواء محاضرات أو ندوات أو لقاءات شبابية وصالونات في عدة أماكن، وسيكون هناك لقاء شهري يتناول قضية من القضايا الـ21 التي تتضمنها المبادرة.
وتابع جبر: "نستهدف من هذا الموضوع أن يكون هناك نوع من الحراك الفكري لتذويب الخلافات ووضع حد أدنى من الاتفاق، فالحوار يحدث تقارب، وسيكون هناك برامج تليفزيونية وإذاعية، وسيكون هناك تحرك مشترك العام المقبل".
 
وطرح جبر سؤالا، قائلا: "هل حب الأديان يتعارض مع الأوطان؟"، وتابع: "القضية أهتم بها بشكل شخصي، أيام الإخوان اتعمل سد بين الأديان والأوطان، عندنا علم عملوا علم تاني، وعندنا نشيد عملوا صليل الصواري، وعملوا تعديل الدستور تمهيدا للتنازل عن الأرض وإقامة دولة الخلافة"، وقال: "دور الحضانة التي تم اختراقها بالجمعيات الدينية.
 
وأكد جبر، أنّ المدارس الدينية غير المرخصة يجب ان تكون تحت اشراف الدولة، وأيضا المدارس الأجنبية التي تدين بالولاء للدولة التي تتبعها لكن يجب أن تخضع لهوية الدولة المصرية"، واختتم قائلا: "اليوم هذه مظلة مفتوحة لكل الوزارات ودور الصحف التي ترغب في المشاركة، فهو جهد نستهدف منه المصلحة في النهاية".
 
ومن ناحيته قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن استراتيجية الوعى التى أطلقها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لعام 2021 تؤكد الجدية فى خلق جيل واعى ودور الوعى فى استقلال الدول، متابعا:" على مدار العامين الماضيين كان هناك اتصال مع الكاتب الصحفي كرم جبر، واتفقنا على إطلاق مبادرة عامة لدعم الوعى، ونحن منفتحون على جميع الجهات لبناء الوعى فى مصر"، مضيفا أن مهمة الإعلام مهمة فى التثقيف والتنوير، خاصة وأننا عانينا فى الفترة الماضية من الجماعات التى حاولت اختطاف الدولة ولكن التعاون مع المجلس ووزارة الثقافة أوقف ذلك، حيث تم طباعة 600 ألف كتاب بالتعاون مع وزارة الثقافة، لهدم فكر الجماعات المتطرفة، وخلق فكر مستنير، مؤكدا أن الدين لا بد له من وطن مستقر وأمن.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا