انتفاض 10 ولايات أمريكية ضد جوجل.. دعوى قضائية تتهم الشركة بانتهاكات غير قانونية

الخميس، 17 ديسمبر 2020 09:00 م
انتفاض 10 ولايات أمريكية ضد جوجل.. دعوى قضائية تتهم الشركة بانتهاكات غير قانونية
الرئيس التنفيذى لجوجل

تواجه شركة جوجل العملاقة مشكلات قانونية متزايدة داخل الولايات المتحدة وخارجها، والتى تهدد بمواجهتها غرامات مالية ضخمة، وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن المدعين العموم فى 10 ولايات أمريكية اتهموا جوجل بانتهاك غير قانونى لسياساتها الخاصة بالاحتكار بسبب التقنية التى تقوم بتوصيل الإعلانات الإلكترونية، ما يزيد من المشكلات القانونية للشركة العملاقة بقضية تضرب قلب أعمالها.

وقال مدعو الولايات، إن جوجل فرضت رسوما زائدة على الناشرين مقابل الإعلانات التى عرضتها عبر الإنترنت، وتغلبت على المنافسين الذين حاولوا تحدى هيمنة الشركة. وقال أيضا إن جوجل توصلت لاتفاق مع فيس بوك للحد من جهود شبكة التواصل الاجتماعى الخاصة للتنافس مع جوجل على عائدات الإعلانات.

من جانبها، قالت جوجل إن الدعوى لا أساس لها، وأنها ستحارب تلك القضية. وقال كين باكستون، المدعى العام لولاية تكساس، فى مقطع فيديو على تويتر، يعلن عن خطط الدعوى القضائية، إذا كانت السوق الحرة لعبة بيسبول، فإن جوجل نصبت نفسها على أنها الرامى والضارب والحكم.

وقالت نيويورك تايمز إن الشكوى المقدمة فى محكمة المقاطعة الأمريكية للمنطقة الشرقية فى تكساس، تضاف إلى ردود الفعل العنيفة من جانب الحزبين الجمهوري والديمقراطى ضد واحدة من أكبر الشركات التكنولوجية فى العالم.

وكان المنظمون فى الولايات المتحدة وأوروبا قد ركزوا على الدور الضخم الذى تلعبه شركات أبل وجوجل وفي سبوك وأمازون فى الاقتصاد الحديث لتشكيل كل شىء من كيفية التسوق إلى المعلومات والترفيه.

وفى أكتوبر الماضى، قالت وزارة العدل و11 ولاية إن جوجل احتكرت بشكل غير قانونى محركات البحث على الإنترنت والإعلانات التى تظهر فى نتائج المستخدمين. ومن المتوقع قريبا رفع قضية إضافية ضد جوجل من قبل مجموعة منفصلة من الدول.

وتعد الدعوى المرفوعة يوم الأربعاء هى الأولى من قبل المنظمين فى الولايات المتحدة للتركيز على الأدوات التى تربط مشترى المساحات الإعلانية بالناشرين الذين يبيعونها، وتولد الإعلانات الغالبية العظمى من أرباح الشركة.

 وقال شخص مطلع على التحقيق إن وزارة العدل لديها تحقيق خاص بها بشأن تكنولوجيا المعلومات.  وطلب المدعون فرض عقوبات مالية وتغييرات هيكلية فى الشركة، لكنهم لم يضيفوا تفاصيل.

ولفتت نيويورك تايمز إلى أن المدعين العموم الذين أقاموا الدعوى جميعهم جمهوريين، وليس من المتوقع أن يكونوا جزءا من قضية وزارة العدل ضد الشركة.

وتوقعت الصحيفة أن يرفع الجمهوريون والديمقراطيون دعوى أخرى من الولايات ضد جوجل، والتى قد يتم رفعها فى وقت قريب اليوم الخميس. ويمكن أن تتحد مع قضية الحكومة الفيدرالية.

وقالت المتحدثة باسم جوجل، جولي مكاليستر، إن ادعاءات المدعي العام باكستون بشأن تكنولوجيا الإعلانات لا أساس لها، ومع ذلك فقد مضى قدمًا على الرغم من كل الحقائق، وأكدت أنهم سيدافعون بقوة عن أنفسهم أمام هذه الإدعاءات التى وصفتها بأنها لا أساس لها في المحكمة.

وكان كثير من الناشرين مثل شركة نيوز كورب المملوكة لروبرت مردوخ قد جادلوا بأن هيمنة جوجل تتيح لها الحصول على نسبة أعلى من كل عملية بيع بدون المساهمة فى تكاليف إنشاء المحتوى.

ويتناقض النجاح الذى حققه جوجل مع تقلص غرف الأخبار وإغلاق العديد من الصحف المحلية الأمريكية هذا العام.  وقالت جوجل إنها ستدفع لناشرى الأخبار أكثر من مليار دولار على مدى السنوات الثلاثة المقبلة.

وقال ممثلو الادعاء أنه بعد تحقيق الاحتكار، تمكنت جوجل من الضغط على الناشرين للحصول على نسبة عالية من كل إعلان يتم بيعه على منصاتها

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا