سوء التنظيم تسبب في تفشي كورونا.. رحلة عذاب منتخب الشباب في تونس

السبت، 19 ديسمبر 2020 04:00 م
سوء التنظيم تسبب في تفشي كورونا.. رحلة عذاب منتخب الشباب في تونس
منتخب الشباب

يناريو حزين لم يتوقعه أكثر المتشائمين، تعرضت له بعثة منتخب مصر للشباب مواليد 2001 بقيادة ربيع ياسين في تونس، منذ اليوم الأول للبعثة المصرية هناك استعداداً لخوض منافسات بطولة شمال أفريقيا المؤهلة لأمم أفريقيا فى موريتانيا 2021.


زحام فى الفندق وغياب الإجراءات الاحترازية 

البداية كانت مع سوء التنظيم للبطولة وتسكين المنتخبات الخمسة المشاركة فى البطولة "مصر وتونس والمغرب والجزائر وليبيا" فى فندق واحد مع غياب تطبيق الإجراءات الاحترازية هناك من تعقيم الفندق وخلافه، وبالتالى كانت الصدمة الأولى بعد المسحة التى أجراها الفراعنة الصغار قبل مواجهة ليبيا الأولى بالبطولة وهي ظهور 17 حالة إصابة بفيروس كورونا، بجانب ربيع ياسين المدير الفنى أيضا.

تطبيق اللائحة وخسارة الفراعنة امام ليبيا 

اضطر منتخب الشباب لإجراء مسحة فورية من أجل التأكد من الإصابات وعددها الحقيقي قبل مواجهة ليبيا الأولي، ولكن تأخر ظهور المسحة ودخل منتخب مصر المباراة وهو يمتلك 14 لاعبا فقط، وهو ما ترفضه اللائحة ليعتبر اتحاد شمال أفريقيا منتخب مصر منسحباً وخاسرا 3/0 بسبب عدم امتلاكه 15 لاعباً لخوض المباراة.

رفض العودة والتمسك بالأمل 

بعد المباراة الأولي قرر وزير الرياضة عودة البعثة المصرية وإرسال طائرة خاصة لاستقدامهم، ولكن ظهر معدن لاعبى منتخب مصر الحقيقى وأعلنوا بشكل قاطع رفضهم العودة والتمسك بالأمل واستكمال البطولة.

 

سفر لاعبين لدعم المنتخب واستجاب اتحاد الكرة ووزير الرياضة لطلب اللاعبين وقرر سفر لاعبين من مصر، وتحديدا من ناديى الجونة وسيراميكا لدعم المنتخب وظهرت المسحة لهم سلبية، ويصبح منتخب مصر يمتلك 16 لاعبا لخوض المباراة الثانية أمام تونس.
 

صدمة جديدة وتعنت غير متوقع وقبل المباراة أخطر اتحاد شمال أفريقيا بعثة مصر بوجود 16 لاعباً جاهزين للقاء ، وبعد ساعات أخطرهم بنتيجة جديدة وهى ظهور حالتين جديدتين فى المنتخب ما يعني ان اللاعبين الجاهزين للمباراة اصبحوا 14 لاعبا فقط فى سيناريو مكرر لأزمة مباراة ليبيا الأولي، ولجأ منتخب مصر لمعمل معتمد وأجرى مسحة فورية أظهرت سلبية 16 لاعبا للمباراة، ليحدث خلاف بين منتخب مصر واللجنة الطبية التى رفضت خوض مصر مباراة تونس.
 

احتجاج وطلب إعادة المباراة 
من جهته قدم الدكتور جمال محمد على، رئيس بعثة المنتخب الوطني للشباب الموجودة حاليا في تونس للمشاركة فى بطولة شمال أفريقيا المؤهلة لنهائيات الأمم الأفريقية للشباب، احتجاجا للجنة المنظمة للبطولة لعدم اعتماد قائمة الفريق لمباراته أمام تونس التى كان من المفترض إقامتها أمس، فى ظل تضارب نتائج المسحات التى أجريت لعدد من لاعبي الفريق، مطالبا بإعادة المباراة.
 
في الوقت نفسه، أرسل وليد العطار المدير التنفيذي للاتحاد احتجاجا مماثلا باسم الاتحاد المصرى لكرة القدم للاتحاد الأفريقي طالباً إعادة المباراة للأسباب نفسها.
 

عودة المنتخب وتشكيل لجنة تقصي حقائق
وأخيرا.. بدأ الاتحاد المصري لكرة القدم في اتخاذ اجراءات عودة بعثة المنتخب الوطني للشباب من تونس مع استمرار الظروف غير المواتية لمشاركته في بطولة شمال افريقيا المؤهلة لنهائيات الأمم الأفريقية للشباب، حيث خاطب الاتحاد وزارة الشباب والرياضة صباح اليوم لدعم طلب طائرة خاصة مجهزة طبيا لدى وزارة الطيران المدني، وذلك حفاظا على سلامة أعضاء البعثة واستكمال علاج المصابين من أعضائها بكوفيد-19 على أرض الوطن لضمان رعاية طبية أفضل.
 
كما أبدى الاتحاد المصري لكرة القدم استعداده التام لتغطية جميع تكاليف رحلة الطيران الخاصة بإعادة البعثة.
 
فيما قررت اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة المهندس أحمد مجاهد، تشكيل لجنة تقصي حقائق لبيان الأسباب والملابسات التي أدت لعدم مشاركة المنتخب الوطني للشباب على الوجه الأمثل في البطولة، على أن تتشكل لجنة تقصي الحقائق على النحو التالي: حسين حلمي المستشار القانوني للاتحاد عن الناحية القانونية والدكتور محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد عن الناحية الطبية والدكتور علاء عبد العزيز عن الناحية الفنية والدكتور مصطفى عزام مقررا للجنة، وللجنة الاستعانة بمن تراه لإنجاز مهمتها.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا