سر رعب العالم من سلالة «كورونا 501V2» القادمة من جنوب أفريقيا

الخميس، 24 ديسمبر 2020 06:00 م
سر رعب العالم من سلالة «كورونا 501V2» القادمة من جنوب أفريقيا
كورونا في أفريقيا

لم يكن العالم قد استوعب فكرة ظهور سلالة جديدة لفيروس كورونا فى بريطانيا، ويحاول فك شفراتها وانتشار حالة من الفزع الشديد التى انتابت الجميع وفرضت بسببها العديد من الدول حالات إغلاق مشددة بما فيها المجال الجوى لأى رحله قادمة من بريطانيا خوفا من السلاله الإنجليزية، إلا وظهرت طفرة جديدة للفيروس ولكن منشأها هذه المرة جنوب أفريقيا وسط مخاوف شديدة منها والتي أشارت التقارير إلى انتقالها لدول أخرى.

ووفقا لتقرير لصحيفة «ديلى ميل» البريطانية تم اكتشاف حالتين من طفرات SA في بريطانيا، وصفها العلماء بأنها «مقلقة للغاية» لكونها أكثر قابلية للانتقال لكن لا يعتقد حتى الآن أنه أكثر فتكًا. وحظرت بريطانيا جميع الوافدين من جنوب إفريقيا، وكذلك السفر إلى البلاد، بعد اكتشاف حالتين من سلالة كورونا الطفرة التي تقود موجة ثانية ضخمة بين الشباب في البلاد، بعد أن تم الإعلان عن المتحول الجديد، المسمى 501V2 في كيب تاون يوم الجمعة الماضي ويعتقد أنها أكثر تطرفاً من سلالة كورونا البريطانية الجديدة التي أغرقت الملايين في عمليات إغلاق بائسة لعيد الميلاد.

ارتفعت الحالات في جنوب إفريقيا من أقل من 3آلاف يوميًا في بداية ديسمبر إلى أكثر من 9500 يوميا، مع وجود طفرة تمثل ما يصل إلى 90% من تلك الإصابات الجديدة، تم إدخال أكثر من 8500 مريض إلى المستشفى  متجاوزين ذروة الموجة الأولى في البلاد التي بلغت 8300 مريض داخلي. وقال مات هانكوك وزير الصحة البريطاني: «هذا المتغير الجديد مقلق للغاية، لأنه أكثر قابلية للانتقال، ويبدو أنه قد تحور أكثر مما تم اكتشافه في المملكة المتحدة». وللتصدى للطفرة الجديدة بجنوب افريقيا حظرت بريطانيا وألمانيا وسويسرا وتركيا وموريشيوس الرحلات الجوية من جنوب إفريقيا في محاولة لوقف انتشار الطفرة التي يعتقد أنها تسبب أعراضًا أكثر حدة للشباب من المتغيرات الأخرى. 

 

 

وأعلن أطباء جنوب إفريقيا، أن مرضاهم أصغر سنا ولا يعانون دائمًا من حالات أخرى تزيد من تأثير الفيروس، لكنهم مع ذلك يعانون من أشكال أكثر خطورة من فيروس كورونا ، وقال وزير الصحة في جنوب إفريقيا، زويلي مخيزي، إن السلالة الجديدة انتشرت على ما يبدو بشكل أسرع ، لكن من السابق لأوانه معرفة مدى خطورتها وما إذا كانت اللقاحات الحالية ستعمل ضدها، وأضاف مخيزي: «الأدلة التي تم جمعها تشير بقوة إلى أن الموجة الثانية الحالية التي نشهدها مدفوعة بهذا البديل الجديد».

وقال البروفيسور توليو دي أوليفيرا لشبكة سي بي إس نيوز إنه تم رصد حالات متزايدة على طول ساحل جنوب إفريقيا، محذرا:  ربما بدأ الفيروس يفوقنا بذكاء». وتتزايد الإصابات والوفيات بـفيروس كورونا في كل من جنوب إفريقيا والمملكة المتحدة وأعلنت بريطانيا اليوم 39237 حالة إصابة فضلا عن 744 حالة وفاة. وطفرات كورونا متوقعه حيث تم بالفعل تتبع أكثر من 4000 سلالة مختلفة من الفيروس التاجي لكن خبراء الجينوم يبحثون عن تغييرات حاسمة في البروتينات الشائكة التي يمكن أن تغير كيفية معاناة الناس من المرض. 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا