بعد فض دور الانعقاد.. نواب برلمان 2021 يكشفون خططهم للدورة البرلمانية الجديدة

الإثنين، 28 ديسمبر 2020 05:00 م
بعد فض دور الانعقاد.. نواب برلمان 2021 يكشفون خططهم للدورة البرلمانية الجديدة

يختلف برلمان 2021 عن جميع البرلمانات السابقة في تاريخ مصر، حيث يوجد به أكبر تمثيل للمرأة والشباب، لذا أطلقوا عليه برلمان الأمل.
 
وخلال حفل الاستقبال الذى تنظمه الأمانة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار محمود فوزي ، لإستخراج كارنيه العضوية، 
كشف عدد من أعضاء مجلس النواب عن رؤيتهم لبرلمان 2020 أثناء تسلمهم بطاقات العضوية، حيث أوضح عدد منهم الاختلافات بين البرلمان القادم وما سبقه، بالإضافة إلى التشريعات التى يرونها أساسية.
 
النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، قال إن برلمان 2021 يختلف عن برلمان 2016 الذى جاء بعد الثورة وسط تحديات جسام سواء من الناحية الأمنية والاقتصادية والاجتماعية، فضلا عن مطالبته بتشكيل الوعى لدى المجتمع، مضيفا، "عندما نرى برلمان 2021 نجده مختلفًا تمامًا، ويواجه تحديات من نوع آخر، وهو زيادة سقف طموحات الشعب المصرى، سواء من زيادة التوسعات فى بناء المدن الجديدة واستكمال المرافق، والطرق، والمشروعات القومية".
 
وأضاف أن ما يميز برلمان 2021 أنه أفرز حزب أغلبية، وكيان جديد، وهو نواب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، كما يضم العديد من الكوادر البرلمانية، وارتفاع نسبة تمثيل حزب الشعب الجمهورى، هذه المشاهد سوف تؤثر فى ظل تواجد 70% أعضاء جدد تحت قبة البرلمان، لذلك نحن أمام مشهد مختلف تمامًا عن المجلس السابق، ونتمنى أن نشهد فى الربع الأول من البرلمان القادم نوعًا من التجانس، والاستيعاب للنواب الجدد للقيام بواجباتهم وحلفهم لليمين الدستورية".
 
وحول الأجندة التشريعية، التى ستحظى باهتمامه، قال "السجينى": "إجراء تعديل تشربعى على قانون العلاقة بين المالك والمستأجر فى المساكن القديمة يحمل التدرج فى رفع القيمة الإيجارية، مع إصدار مواد متوازنة تصون حقوق الطرفيين فى العلاقة بينهم، كما حدث فى قانون التصالح فى مخالفات البناء".
 
وقال السجيني: "نتمنى أيضًا خلال الدورة البرلمانية الجديدة أن ننتهى من قانون الإدارة المحلية والتوافق عليه"، وحول التغيير أو التعديل الوزارى، مضيفاً أنه لا يوجد نص دستورى يشير إلى تشكيل حكومة جديدة بعد إجراء الانتخابات، متابعا: "أرى أن هناك مسئولية تقع على لجان مجلس النواب فى هذا الصدد بأن تستهل عملها بعمل تقييم للوزير المختص خلال العامين الماضيين، والاستماع إلى خطة الوزير، ومقارنتها بما تم تنفيذه، وللجنة بعد هذا لها المطالبة بالإبقاء على الوزير، أو تغييره".
 
فى حين قال النائب عمرو القطامى، إن برلمان 2020 يضم تنوعا سياسيا وحزبيا يثرى الحياة السياسية والحزبية بشكل عام، حيث يضم 13 حزبا إلى جانب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وتمثيل مشرف للمرأة والشباب، وهذا بدوره سينعكس على المناقشات تحت القبة، ويجعل هناك أكثر من رأى فى المجلس الهدف فى النهاية مصلحة الوطن والمواطن فى المقام الأول.
 
وأضاف القطامى، فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، خلال استخراج كارنية العضوية، أن ملفات الصحة والتعليم، والتشريعات الاقتصادية، وكل ما هو متعلق بالمنظومة الاستثمارية سيكون أولوية كبرى تحت القبة خلال الفصل التشريعى الثانى، إلى جانب قانون المحليات، وذلك لأهمية التشريع خلال الفترة المقبلة، لاستكمال الاستحقاقات الدستورية وفى نفس الوقت للقيام بالدور الخدمى من قبل المحليات.
 
وأشار القطامى، إلى أن التعددية الحزبية من شأنها مناقشة كافة الموضوعات والآراء تحت القبة، ونسبة الشباب ستجعل ملف الشباب أولوية كبرى خلال الفصل التشريعى الثانى، إلى جانب كافة التشريعات المتعلقة بالرعاية والحماية الاجتماعية، وأن مجلس النواب الجديد سيكون بمثابة همزة الوصل بين المواطن والسلطة التنفيذية.
 
بينما قال النائب عمرو السنباطى، عضو مجلس النواب عن دائرة مصر الجديدة ومدينة نصر، أن تعديل قانون الرياضة أحد أولوياته خلال الفصل التشريعى الثانى (2021- 2026)، وذلك بما يسمح بتمثيل أكبر للأندية الرياضة فى الأقاليم داخل الاتحادات الرياضة، فضلا عن تمكين الأندية بتأسيس شركات هادفة للربح لتستطيع تحقيق إيرادات للإنفاق على ذاتها، فرغم النص عليه بالقانون الحالى إلا أن هناك عائقا كبيرا فى الإجراءات.
 
وأضاف السنباطى، أن قانون الإدارة المحلية يدخل ضمن أولوياته التشريعية حيث أن هناك احتياج كبير فى الشارع للمحليات فى ظل المشاكل المتراكمة، كاشفاً عن تجهيز مقرات فى الدائرة للتواصل مع المواطنين وبحث آلية جمع ودراسة مطالب كل منطقة، وإطلاق خدمات إلكترونية وصفحات على منصات التواصل الاجتماعى تستهدف تسهيل التواصل السريع ما يحقق استجابة أسرع.
 
واستقبل مجلس النواب النواب المنتخبون على المقاعد الفردية وعلى مدار (3) أيام بإجراءات احترازية ووقائية كاملة حرصا على سلامة النواب وفقا لجدول محدد سلفا" الأحد 27 ديسمبر سيتم استقبال نواب (5) محافظات هي: القاهرة، الجيزة، القليوبية، الإسكندرية، مرسى مطروح بإجمالى عدد 90 نائبا.
 
واليوم الاثنين 28 ديسمبر سيتم استقبال نواب (10) محافظات هى بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، الشرقية، الدقهلية، دمياط، الغربية، المنوفية، البحيرة، كفر الشيخ باجمالى عدد108 نواب.
 
أما الثلاثاء 29 ديسمبر فيتم استقبال نواب (12) محافظة هي: الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، الوادى الجديد، البحر الأحمر، شمال وجنوب سيناء بإجمالى عدد 86 نائبا
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م