بسبب زيادة سعر حديد التسليح.. العقارات ترتفع 10%

الأحد، 10 يناير 2021 01:45 م
بسبب زيادة سعر حديد التسليح.. العقارات ترتفع 10%
عقارات

أدى ارتفاع بعض مواد البناء، ومنها حديد التسليح، الذي ارتفع سعره بواقع 40%، إلى زيادة سعر المعروض في السوق العقاري خلال الفترة الأخيرة، إذ بلغ سعر طن حديد التسليح ليصل إلى 14 الف جنيه، بعد أن كان 10 آلاف جنيه.

وفي هذا الصدد، قال كريم الريدى، المطور العقارى، إن السوق العقارى سوف يشهد ارتفاع فى الاسعار تصل لـ 10% خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن الزيادة المتوقعة للاسعار مدفوعة بارتفاع اسعار مدخلات صناعة العقارات وعلى راسها اسعار الحديد والاسمنت، مؤكدا أن معطيات السوق، تشير إلى استمرار انتعاشة المبيعات التى زادت بشكل ملحوظ فى الربع الثالث والأخير من العام المنصرم، ومن المتوقع ان تتزايد خلال الفترة القادمة تزامنا مع تراجع الفائدة البنكية والمبيعات المؤجلة.

وأشار الريدى، إلى أن العقار مازال الاستثمار الافضل والذى استطاع الصمود وتجاوز أزمة كورونا وتداعياتها على الاقتصاد بشكل عام، لافتا إلى أن قوة المنافسة بين المطورين  وتعدد المشروعات وانظمة السداد جعلت العميل لديه الخبرة الكافية للاختيار والمقارنة بين جودة المشروع من حيث الموقع والتصميم والتسليم  والأسعار.

فيما قال المهندس أحمد مسعود، المطور العقارى، إنه خلال النصف الأول من 2020 لم تحدث أى زيادات فى أسعار العقارات، لكن خلال الفترة الأخيرة بدأت أسعار بعض المنتجات فى الزيادة بنسب مختلفة تراوحت بين 3% وحتى 7%، وهناك منتجات أخرى ظلت ثابتة دون أى زيادة، مشيرا إلى أن أفضل وقت للشراء، هو الوقت الحالى فى ظل العروض التى تقدمها الشركات للعملاء، متوقعًا أن تقل خلال الفترة المقبلة، حيث يوجد الآن فترات سداد تصل لـ10 سنوات.

فيما توقع المهندس أحد طه منصور، المطور العقارى، أن ترتفع أسعار العقارات بنسبة تتجاوز الـ10% خاصة بمشروعات العاصمة الإدارية، بالتزامن مع بدء التشغيل التجريبى وانتقال الوزارات إلى الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية، وتشغيل المونوريل الذى سيسهم فى نقل الآلاف من وإلى العاصمة، كما سنشهد زيادة فى حجم الطلب أيضًا، مشيرا إلى أن المبيعات العقارية فى العاصمة الإدارية الجديدة سواء سكنى أو إدارى أو تجاري، شكلت نحو 40% من جميع مبيعات العقارات بالسوق المصرية خلال 2020.

وفى سياق متصل، قال المهندس محمد هانى العسال، المطور العقارى، أكد أن العقار فى 2021 سيشهد زيادة سعرية طبيعية تصل لـ15% بشكل متوسط، لافتا إلى أن معظم الشركات طورت آليات التعامل مع العملاء وأصبح كل شئ يتم بشكل إلكتروني، لافتًا إلى أنه تم تطوير البنية التكنولوجية للشركة لتحفيز البيع أون لاين، مشيرا إلى أن القطاع العقارى فى مصر واعد طول الوقت، يمكن أن يمر ببعض التحديات لكنه حتى الآن صامد فى مواجهة أزمة فيروس كورونا، فعلى الرغم من تأثر المبيعات فى خلال النصف الأول من 2020، إلا أنه فى النصف الثانى بدء فى الانتعاش مرة أخرى وعادت المبيعات بشكلها الطبيعي.

وأكد العسال، أن الاستثمار فى العقار هو الأفضل فى الوقت الحالي، حيث مازال العقار الوعاء الآمن للاستثمار، فلا يشهد انخفاضًا فى السعر، عكس الذهب وما يشهده من تذبذب، كما أن خفض الفوائد البنكية عزز من جاذبية الاستثمار فى العقار.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م