قطاع البترول يحقق إنجازات عملاقة بدعم الرئيس: اكتفاء ذاتي.. تصدير.. وتحول للغاز

الأحد، 10 يناير 2021 10:00 م
قطاع البترول يحقق إنجازات عملاقة بدعم الرئيس: اكتفاء ذاتي.. تصدير.. وتحول للغاز

يشهد قطاع البترول والغاز الطبيعي المصري مجموعة من الإنجازات العملاقة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، متمثلة في مشروعات البحث والاستكشاف وتحقيق الاكتشافات والتي حققت لمصر الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي والتحول إلي التصدير وتطوير البنية التحتية.
 
وتتبنى الحكومة خطة لتعظيم الاستفادة من الطاقة النظيفة، كضرورة ملحة في ظل توجه عالمي في مواجهة ظاهرة تغير المناخ. وذلك باهتمام وتكليف مباشرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذى أطلق مبادرة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى، ووجه بزيادة عدد محطات الوقود التموين السيارات بالغاز فى مختلف أنحاء الجمهورية "بهدف استيعاب أكبر كتلة ممكنة من المركبات على مستوى الدولة.
 
وافتتح الرئيس السيسي يوم الاثنين 4 يناير 2021، المعرض الأول لتكنولوجيا تحويل وإحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة، تأكيدا على الاهتمام الواسع الذي توليه الدولة لهذا المشروع الذي يستفيد منه الجميع، ويسهم في سياق متصل في الحد من التلوث والانبعاثات الضارة فى الشارع المصري، إلى جانب آثاره الاقتصادية العريضة.
 
ويعد تحويل السيارات إلي الغاز الطبيعي خطوة كبيرة للحد من معدلات التلوث وتقليل الانبعاثات الضارة، ويسهم في الحد بنسبة من 90 إلى 97 % من انبعاثات أول أوكسيد الكربون الناتجة عن حركة النقل على الطرق ، فضلا عن تقليل نسبة أكسيد النيتروجين بنحو من 35 إلى 60 % ، وتوفير أكثر من 25 %من الغازات الدفيئة.
 
كما أنه يمكن تحويل المركبات العاملة بالبترول إلى مركبات تعمل بالغاز الطبيعي عبر عملية تحويل لا تستغرق أكثر من 6 ساعات ، ولا تتطلب أي تعديل في المحرك ، وبعد اتمام عملية التحويل، تصبح المركبة قادرة على العمل وفق خيارين من الوقود بحيث يتم تخزين كل من الغاز الطبيعي المضغوط والوقود التقليدي في خزانين منفصلين .
 
كانت بداية المشروع منتصف التسعينيات  باستخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل في السيارات والمركبات، حيث قامت وزارة البترول بتأسيس شركتين تابعتين للوزارة ( غازتك - کارجاس ) لإنشاء محطات التموين بالغاز الطبيعي وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي .
 
ودعمت وزارة البترول هذا المشروع لتشجيع المواطنين على تحويل سياراتهم للعمل بالغاز الطبيعي ، وبعد النجاح الكبير الذي حققته وزارة البترول في اكتشافات الغاز الأخيرة مثل حقل ظهر وتطوير تسهیلات انتاجها في وقت قياسي ، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي ، فإن استخدام  الغاز الطبيعي في السيارات والمركبات أصبح أمامه فرص كبيرة للتوسع والانتشار في مصر في الفترة القادمة .
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م