حكاية.. «محمد كمال».. ممرض سيناوي يتبرع لخدمة مرضى كورونا بالعزل المنزلي مجانا بالعريش (صور)

الأربعاء، 13 يناير 2021 07:00 م
حكاية.. «محمد كمال».. ممرض سيناوي يتبرع لخدمة مرضى كورونا بالعزل المنزلي مجانا بالعريش (صور)
محمد كمال الممرض بمستشفى العريش
محمد الحر

 مبادرة شخصية إنسانية أعلن عنها "محمد كمال" الممرض بمستشفى العريش العام متطوعا لتقديم خدمات تمريضية بصورة مجانية تماما لمصابي كورونا ممن يتواجدون بالعزل المنزلي في نطاق مدينة العريش بشمال سيناء.
 
يقول الممرض محمد كمال، 23سنة، ويعمل ممرض بقسم العزل بمستشفى العريش العام، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة" أنه قرر أن يعلن عن مبادرة شخصية بصفته ممرض لتقديم كافة الخدمات التمريضية للمصابين بكورونا المتواجدين بالعزل المنزلي نظرا لصعوبة التعامل معهم من قبل ذويهم داخل المنزل، وعدم استطاعة التمريض الوصول لهم لمنازلهم.
 
واضاف كمال: "اتخذت قراري بصفة إنسانية بحته وتطوعت لتقديم العون والمساعدة لمرضى كورونا بصورة مجانية تماما ودون الحصول على أي مقابل، وخاصة في ظل الوضع الصعب الذي يعيش فيه المرضى حاليا، وزيادة حالات الكورونا بالعزل المنزلي". 
 
 
1
 
2
 

3
وأشار الممرض محمد كمال إلى أنه بدأ فعليا بتفعيل المبادرة ويقدم خدمات تمريضيه حتى اليوم لنحو 6 مصابين بكوىونا داخل العزل المنزلي ، وتشمل خدماته ، تثبيت كانيولا وريديه، وىكيب محاليل ، و تركيب مضاد حيوى وريدى ، وجلسات نيبوليزر ، وذلك في عدد من أحياء مدينة  العريش وضواحيها 
 ولفت كمال إلا أنه يتخذ الإجراءات الوقائية خلال تعامله مع مرضى كورونا بالعزل المنزلي :"  اصطحب معي دائما حقيبة بها جونات طبية وجوانتيات و ماسكات و كحول  
، وقبل أن أدخل غرفه المريض ارتدي الجاون و الجوانتي و الماسك و ادخل اتعامل مع المريض بصورة طبيعية".
 
 وأوضح الممرض محمد كمال  أن مبادرته رغم خطورتها الا أنها إنسانية بالدرجة الأولى ، ولست أقل من الأطباء الذين يتعاملون مع المرضى بصورة مباشرة ،  بل وبتبرعون بأجهزه اكسجين للمرضى الغير قادرين. 
 
وقال :  انا كممرض لازم يبقي ليا دور في الأزمة وخاصة أن مريض كورونا بالعزل المنزل لا حول له ولا قوه ، وقد يتسبب في إصابة من حوله في حال مخالطتهم له أثناء مساعدته في تناول الأدوية".
 
وأكد كمال أن فكرة المبادرة التطوعية الشخصية بالنسبة لي اتمنى أن تنتشر في مدن شمال سيناء وان يستجيب زملائي في مجال التمريض بالمشاركة في هذه المبادرة في سيناء وفي كافة المحافظات الأخرى :" الفكره دي  هتبقي حاجه حلوه و نموذج للتمريض الباقي في المحافظات الأخرى ، لأنها هتساعد المريض على أنه يخف  ونعطي لأهل بيته تثقيف صحي عشان يمنعوا انتشار المرض". 
 
وحول ردود أفعال ذوي المرضى ممن بتعامل معهم الممرض محمد كمال قال :"  ليكونوا فرحانين جدا ومش مصدقين أن حد ممكن يتحمل الخطر ويعمل كده ، ويعرضون علي اجرا مقابل الخدمة ولكني ارفض تماما ، ويدعون لي باستمرار بأن يحفظني الله ويكرمني ، وهذا يكفيني لجانب نيل الثواب لأن عملي خالص لوجه الله تعالى".
 
ويشير كمال إلى أنه اجانب دوره كممرض يقوم بدور اخر في تثقيف المريض وأؤكد عليه بأن:' محدش يدخل عليه و لو حد عاوز يكلمه  يكون من حلف الباب و لو دخل الحمام قبل الدخول يرش مياه بكلور و بعد الخروج منه".
 
 ويؤكد كمال  أنه بنصح المريض داخل العزل المنزلي بتناول السوائل الساخنة وخاصة البابونج والبانسون والليمون المغلي على مدار اليوم بمعدل كوب كل ساعة مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لعدم نقل العدوى لأهل منزله.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا