تمثيل مشرف للأحزاب الناشئة في انتخابات هيئات المكاتب.. المرأة 15 مقعدا وتنسيقية شباب الأحزاب والمستقلين 20

الأحد، 17 يناير 2021 04:00 م
تمثيل مشرف للأحزاب الناشئة في انتخابات هيئات المكاتب.. المرأة 15 مقعدا وتنسيقية شباب الأحزاب والمستقلين 20
مجلس النواب

انتهى مجلس نواب 2021، المنعقد فى فصله التشريعى الثانى لدور انعقاده الأول، عملية تشكيل هيئات مكاتب اللجان النوعية الـ25، بعد إجراء الانتخابات عليها يوم الخميس الماضي، باستثناء عدم حسم تشكيل لجنة القيم واللجنة العامة، والذي يتم تكوينهما في كل دور انعقاد سنوى عادى .

وأثرت القواعد التى حددها المستشار حنفى جبالى، رئيس مجلس النواب، على انضمام النواب إلى اللجان النوعية، والتى تم مراعتها من جانب مكتب المجلس، متضمنة تحقيق تمثيل المعارضة والمرأة والشباب بقدر الإمكان فى تشكيل كل لجنة، علاوة على مراعاة أولوية الاختيار في عضوية اللجنة علاقة ذوى الخبرة والتحصيل .

وفى قراءة تحليلية لنتائج الانتخابات، يتأكد وجود إرادة سياسية تتحرى مراعاة تواجد المرأة والشباب فى هيئات المكاتب، وتمثيل مختلف الأحزاب بهيئات المكاتب، منها الصغيرة والتى لم تتمكن من حصد مقاعد كثيرة داخل المجلس، والكيانات الشابة أيضا، حيث تمكنت كلا من أحزاب المصري الديمقراطى والعدل والحرية المصرى وإرادة جيل والتجمع ومصر الحديثة، الإصلاح والتنمية والمؤتمر من تواجد تمثيل لها بهيئات المكاتب، إضافة إلى تمثيل للمستقلين بواقع 10 أعضاء، ومثلهم لتنسيقية شباب الأحزاب .

 

وحصل حزب الحرية المصرى على منصبين بنجاح أحمد مهنى، بوكالة لجنة القوى العاملة، ورئاسة محمد الفيومى، للجنة الصناعة، كما فاز عبد المنعم إمام رئيس حزب العدل، بأمانة سر لجنة الخطة والموازنة، وجاء عن حزب إرادة جيل محمد تيسير مطر، لأمانة سر لجنة حقوق الإنسان، وعن حزب المصرى الديمقراطى حصول إيهاب منصور، لوكالة لجنة الإسكان، وأميرة صابر، لأمانة سر لجنة العلاقات الخارجية، بينما حصل أحمد مقلد، عن حزب المؤتمر لأمانة سر لجنة الشئون العربية، ومارسيل سمير، عن حزب التجمع لأمانة سر لجنة المشروعات، وحصد حزب الإصلاح والتنمية مقعد الوكالة بلجنة حقوق الإنسان لصالح أيمن أبو العلا، وأيضا الوكالة بلجنة الشئون العربية لصالح عباس السادات، فيما حصل حزب الوفد على 3 مقاعد بهيئة المكتب، و4 لصالح حزب الشعب الجمهورى، ومثلهم لصالح حزب حماة وطن، بينما حصد المعينون على 5 مقاعد على رؤساء لجان الشئون الدينية، القوى العاملة، الشئون الدستورية والتشريعية، الثقافة والآثار، الخطة والموازنة، من أصل تواجدهم يهيئات المكاتب بـ 9 أعضاء.

وحازت المرأة نصيبها من التمثيل فى هيئات المكاتب بواقع 15 مقعدا، وذلك بفوز رضوى إسماعيل كوكيلاً، هند حازم أمينا للسر بلجنة التضامن الاجتماعى، بينما حصدت المرأة كافة مناصب لجنة التعليم عدا رئاستها والتى كانت لصالح سامى هاشم، بفوز كلا من ماجدة بكري، مني عبدالعاطي ، ياسمين أبوطالب أميناً للسر، وفى لجنة القوى العاملة حصدت سولاف درويش منصب الوكالة ومثلها كانت رشا رمضان فى لجنة الطاقة، بينما تفوقت بلجنة السياحة والطيران المدنى نورا على، لتحصد الرئاسة، وكانت أمانى إيميل، أمينا للسر، بينما فى لجنة المشروعات حصلت هالة أبو السعد على الوكالة، ومارسيل سمير أمينا للسر، وفى الشئون الافريقية كانت رشا أبو شقرة أمينا للسر، وأيضا فازت درية شرف الدين برئاسة لجنة الثقافة والإعلام، بينما بالعلاقات الخارجية نجحت أميرة صابر فى تولى أمانة السر، وسحر البزار بالوكالة، بينما كان هناك غياب للتمثيل النسائى بعدد من اللجان .

 

 وفى هذا السياق، قال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية، أن ما أسفرت عنه نتائج انتخابات اللجان النوعية تعكس خطوة إيجابية وجوهرية فى قيادة المجلس من حزب الأغلبية، والتى تظهر الحرص على تمثيل كافة الأحزاب بغض النظر عن حجمها وعددها وهى رسالة لكل الأحزاب بأنها مشاركة فى أعمال البرلمان ، وهو ما يؤكد تبنى توجه المشاركة لا مغالبة ويمثل مناخ جديد للعلاقة بين الأحزاب داخل البرلمان، مشيرا إلى أن نتائج الانتخابات ترسل للأحزاب التأكيد على أنه لا توجد قوى مهيمنة على مقاليد الأوضاع باللجان والتى تمثل "مطبخ المجلس" وتواجد للأحزاب بهيئات المكاتب بصرف النظر عن حجمها الشعبي وأنه لن يتم استبعاد قوى محددة ، لافتا إلى أن وجود تمثيل للأحزاب الشابة يشير إلى عدم استئثار حزب الأغلبية على المناصب والعمل على مراعاة الضوابط الكمية وكان يمكنه بحكم ما لديه من أصوات أن يهيمن على كافة المقاليد، ولكن الحقيقة أن كافة الأحزاب المدنية مشاركة فى تشكيل الهيئات بصرف النظر عن حجم التمثيل .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا