أنت عدو نفسك.. مواطنون يتحدون قرارات " الوزراء" ويقيمون سرادقات عزاء والأجهزة تطاردهم

الإثنين، 01 فبراير 2021 10:25 ص
أنت عدو نفسك.. مواطنون يتحدون قرارات " الوزراء" ويقيمون سرادقات عزاء والأجهزة تطاردهم
سرادق عزاء فى الدقهلية بتاريخ 18 يناير

" البني أدم عدو نفسه "... هذا هو ملخص حالة الاستهتار واللامبالاة التي يتعامل بها عدد كبير من المواطنين مع أزمة جائحة كورونا واصرارهم علي إقامة سراقات العزاء، والتي تعد بيئة خصبة لانتشار الفيروس القاتل بالمخالفة لقرار وتعليمات مجلس الوزراء، وهو القرار الذي صدر في 29 ديسمبر 2020 ونشرته الجريدة الرسمية بحظر إقامة جميع أنواع السرادقات سواء للأفراح أو لتلقى العزاء أو للموالد والاحتفالات الشعبية أو ما يماثلها من مناسبات، كما حظر القرار استقبال المواطنين فى دور المناسبات الملحقة بدور العبادة لإقامة أى مناسبات اجتماعية مثل الأفراح أو العزاء، كما يحظر زيارة الأضرحة وإقامة الأفراح والمناسبات المماثلة فى الأماكن غير المفتوحة.

 

الحملات التي تشنها وزارة التنمية المحلية وأجهزتها التنفيذية في المحافظات لمنع إقامة أية سرادقات أو أفراح أو تجمعات فى المراكز التعليمية وغيرها، تكشف عن تعمد المواطنين تجاهل قرارات الدولة وإجراءات الوقاية من الفيروس وإقامة سرادقات عزاء وأفراح غير عابئين بهذه القرارات والمخاطر التى قد تلحق بهم وبالحضور،

 

الغريب أنهم يتباهون بهذه السرادقات والحفلات عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وخاصة سرادقات العزاء التى يقرأ فيها قراء مشاهير ويتهافت عليهم المعزين لالتقاط صور ونشرها على "فيس بوك".

 

من جانيها قالت دار الإفتاء المصرية، عدم جواز إقامة سرادقات العزاء أو حفلات الأفراح بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء فى منع إقامة هذه السرادقات والتجمعات والأفراح ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

 

وقال الشيخ خالد عمران أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، ردا على سؤال حول استمرار قيام بعض الأشخاص بعقد سرادقات عزاء وأفراح: "يحرم إقامة أية تجمعات فى زمن الوباء مخالفا بذلك تعليمات الجهات الرسمية التى تتسبب هذه التجمعات فى الضرر سواء كان العزاء أو غيره من هذه التجمعات".

 

وأضاف عمران: "يجب الالتزام بهذه التعليمات التى تصدرها الجهات لأنها راجعة إلى درء المفسدة وجلب المصلحة وما فيه مصلحة الإنسان الذى فيه حفظ لنفسه وحفظ للأرواح ومصلحة الإنسان".

 

واختتم أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: "فمخالفة هذه التعليمات بإقامة السرادق أو بشيء من هذا هو مما يحرم شرعا ويأثم الذى يبادر فيه ويخالف تعليمات الدولة أو الجهات المعنية فى هذا الأمر "

 

من جانيه قال القارئ الشيخ محمود الطوخى، أنه يرفض أى دعوة للتلاوة فى سرادقات العزاء أو أى مناسبة،  منذ صدور قرار رئيس الوزراء بحظر إقامة سرادقات العزاء، مؤكدًا أنه تلقى الكثير من الدعوات فى عدد كبير من المناطق داخل القاهرة وخارجها.

 

وأضاف الطوخى:"أنا أخشى على نفسى من الإصابة بكورونا وكذلك أخشى على الناس وأطبق القانون"، لافتا إلى أنه منذ بدء سريان القرار لم يحضر أى عزاء سوى عزاء أقيم فى فيلا خاصة وكان بحضور أسرة المتوفى فقط الذين ألزموا الحضور بالتباعد وارتداء الكمامات، كما أن المتوفى كان صديقًا لى لذلك لم أرفض خاصة بعد التأكد من التزام أسرته بالإجراءات الاحترازية وإقامة العزاء داخل الفيلا.

 

أما الشيخ محمود الشحات أنور فيقول، إنه منذ حوالى شهر ونصف تقريبًا لم يلبى أى دعوة للتلاوة فى سرادقات العزاء، مؤكدا تلقيه الكثير من الدعوات لكنه يرفض بسبب جائحة كورونا، غير أنه وافق على التلاوة فى أحد سرادقات العزاء فى حلوان كان أهل المتوفى حريصين على التباعد بين المعزين ووجود زجاجات كحول وكمامات فى مدخل العزاء وعلى المناضد والالتزام بعدم المصافحة والمعانقة، فقلت من بعدها إذا وافق أهل المتوفى على عمل هذه الإجراءات سأحضر العزاء.

 

وأضاف الشحات، أنه يدعو قراء القرآن الكريم ممن لديه مصدر رزق آخر ألا يقبل أى دعوات لإحياء عزاء أو حفلات بالقرآن الكريم فى ظل هذه الظروف التى تمر بها البلاد، قائلاً: "للأسف بعض القراء والفراشين ليست لديهم مهن بديلة وهم مضطرون لقبول أى دعوة لذلك أتمنى فى هذه الحالة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية".

 

وقال الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، استمرار حملات المحافظين ورجال المحليات لغلق المراكز التعليمية وفض أى سرادق عزاء أو فرح وما شابه ذلك واتخاذ الإجراءات القانونية فورًا، وإبلاغ الوزارة بتقرير مفصل بنتائج هذه الحملات.

 

ولفت قاسم إلى أن آخر تقرير للوزارة كشف عن أنه منذ تطبيق القرار وحتى 22 يناير 2021 بلغ عدد المحاضر التى حررتها المحافظات للمواطنين على غير الملتزمين بارتداء الكمامات الطبية حوالى 11500 شخص، وتحرير 220 محضر لمنشآت قامت بمخالفة الإجراءات الاحترازية وتم تحصيل غرامات ومخالفات بحوالى 750 ألف جنيه من المخالفين، كما تم فض 380 سوقا مخالفة و321 حفل زفاف وعزاء و176 سنتر تعليمى.

 

فيما أكد المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية فى مجلس النواب ضرروه التزام جميع الوحدات المحلية بالقرارات الصادرة من مجلس الوزراء فى هذا الشأن قائلاً: "هى فرض عين خاصة فى ظل الجائحة التى تمر بها البلاد، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد أى مقصر أو متهاون فى هذه الإجراءات الاحترازية".

 
 
حفل عقيقة
حفل عقيقة

سرادق عزاء فى الدقهلية بتاريخ 18 يناير
سرادق عزاء فى الدقهلية بتاريخ 18 يناير

عزاء بتاريخ 22 يناير
عزاء بتاريخ 22 يناير

عزاء فى البحيرة
عزاء فى البحيرة

عزاء فى روكسى
عزاء فى روكسى

فض سرادق عزاء
فض سرادق عزاء

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا