انتهاكات مستمرة للعمالة الأجنبية بالدوحة.. تقارير دولية تفضح جرائم النظام القطري

الثلاثاء، 02 فبراير 2021 12:00 م
انتهاكات مستمرة للعمالة الأجنبية بالدوحة.. تقارير دولية تفضح جرائم النظام القطري
تميم بن حمد

انتهاكات بالجملة يتعرض لها العمال الأجانب في قطر بسبب السياسات الخاطئة التي يتبعها النظام القطري برئاسة تميم بن حمد، بالإضافة إلى قطع رواتبهم، ومعاناتهم الشديدة في الكثير من الأوضاع الآدمية وعدم توفير مسكن لائم لهم، أو حياة آدمية لهم. 

 
وكشف تقرير لماعت شهادات خاصة من العمال الأجانب الموجودين في قطر، والذين رصدوا معاناتهم والانتهاكات التي يتعرضون لها، منها العمل بأوقات أكثر دون أي توفير حياة آدمية لهم، أو منحهم رواتبهم، بالإضافة إلى تعرضهم إلى الأمراض، وأنهم أخذوا ديون لمجرد أنهم يصرفون على أنفسهم في الدوحة، وهو ما تساءل عليه الكثير من المنظمات الدولية عن تلك الانتهاكات التي تعرض لها العمال في الدوحة. 
 
وأضاف التقرير، أن الانتهاكات القطرية ضد العمالة استمرت على نطاق واسع حتى بعد أن تعهدت قطر بتحسين أوضاع العمالة لديها، وأن أرباب العمل فى قطر الذين يعملون لحسابهم وكذلك أولئك الذين يديرون شركات توريد العمالة كثيرا ما يؤخرون أو يحجبون أو يقتطعون بشكل تعسفى أجور العمال، وينتهكون بانتظام عقودهم مع العمال المهاجرين، وأنه منذ ظهور وباء كورونا لأ فى قطر، ظهرت هذه الانتهاكات بشكل متكرر ضد العمالة الخارجية.
 
 
فيما كشف تقرير، أن النظام القطري تورط في الكثير من الجرائم والانتهاكات ضد العمالة الأجنبية لديه، والتي كان آخرها اقتحام أماكنهم وطرد وسجن الكثير منهم بحجة أنهم يجرون عليهم فحوصات طبية، إلا أنه تم اقتياد البعض منهم في أماكن مجهولة، وهو ما كشفته تقارير دولية منتقدة تعامل النظام القطري مع هؤلاء العمال الاجانب.
 
وكشف الفيديو، لقطات مسربة من داخل أماكن العمالة الأجنبية في الدوحة، والتي توضح مدى التعامل السيئ معهم، والانتهاكات المستمرة ضدهم، وبيّن الفيديو مدى التعسف والجرائم التي تمارس مع العمالة الأجنبية هناك.
 
ولفت التقرير، إلى أن السلطات القطرية أصبحت تهدد حياة ملايين الأسر الفقيرة في الدول الآسيوية بسبب طرد العمالة ل وسط تفشي كورونا قبل أن يتم فحصهم طبيا وعلاجهم، حيث يمثل العمال الأجانب 90% من سكان قطر فيبلغ عددهم 2.7 مليون نسمة.
 
فيما قال طه على، الباحث السياسي، أن قطر متورطة في العديد من الجرائم المتعلقة بحقوق العمالة في الدوحة، وهو ما يكشف عن الوجه الحقيقي والاجرامي للنظام القطري، لافتا أن الفترة الماضية شهدت انتقامات عديدة وجرائم في العمالة في استعدادات مونديال قطر 2022.
 
وأضاف الباحث السياسي أن هناك الكثير من التقارير الدولية التي تدين النظام القطري وجرائمه، التي يقوم بها بحق المعارضة وأيضا بحق العمالة الخارجية في الأراضي القطرية، إضافة إلى تورطه بالعديد من الجرائم التي تخص حقوق الإنسان.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا