صراع التأهل يشتعل في دوري أبطال أوروبا.. يوفنتوس يحافظ على حظوظه ودورتموند ينتفض

الخميس، 18 فبراير 2021 12:00 م
صراع التأهل يشتعل في دوري أبطال أوروبا.. يوفنتوس يحافظ على حظوظه ودورتموند ينتفض

اشتعل صراع دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا بعدما حقق بورتو البرتغالي فوزا غاليا على ضيفه يوفنتوس الإيطالي، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت على ملعب "الدراجاو"، كما تغلب بوروسيا دورتموند الألماني على مضيفه إشبيلية الإسباني 3-2 في ملعب "رامون سانشيز بيزخوان".
 
ويحتاج يوفنتوس للحفاظ علي حظوظه بالصعود الفوز بهدف وحيد على بورتو في مباراة الإياب، التي ستقام على ملعبه "أليانز ستاديوم"، يوم 9 مارس المقبل، فيما يكفي دورتموند نتيجة التعادل أو الخسارة بهدف أمام الفريق الأندلسي في لقاء العودة الذي سيقام على ملعب "سيجنال إيدونا بارك".
 

مباراة يوفينتوس وبورتو 
 
انتهى الشوط الأول بتقدم بورتو بهدف أحرزه الإيراني الدولي مهدي طارمي في الدقيقة الثانية، بعد خطأ قاتل من لاعب يوفنتوس بنتانكور الذي أخطأ في اعادة الكرة للحارس تشيزني.
 
وفي الشوط الثاني، سجل المهاجم المالي موسى ماريجا هدف بورتو الثاني، بعد 19 ثانية فقط على انطلاق الشوط، وتمكن الشاب فيدريكو كييزا من الابقاء على حظوظ يوفنتوس في التأهل للدور المقبل، بعد أن سجل هدف يوفنتوس الوحيد في الدقيقة 82.
 
وخاض يوفنتوس مواجهة الليلة في دور الـ 16 من دوري الأبطال بعد تصدره جدول ترتيب المجموعة السابعة بفارق الأهداف عن برشلونة الوصيف برصيد 15 نقطة، بينما حل فريق بورتو فى وصافة المجموعة الثالثة برصيد 13 نقطة خلف مانشستر سيتي المتصدر برصيد 16 نقطة.
 

يوفنتوس يتلقى الهدف الأسرع في الشوط الثاني وطارمي يدخل التاريخ
 
- تلقى يوفنتوس ثالث أسرع هدف في تاريخ مشاركته في دوري الأبطال بعد هدفي أندرياس مولر عام 1995 (37 ثانية)، وديفيد ألابا عام 2013 (24 ثانية)، وذلك بعد أن سجل مهدي طارمي هدف بورتو الأول في الدقيقة الثانية.
 
- بات مهدي طارمي أول لاعب إيراني يسجل في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا.
 
- كما أصبح هدف موسى ماريجا بعد 19 ثانية من بداية شوط الثاني هو أسرع هدف يستقبله يوفنتوس في الشوط الثاني في تاريخ دوري أبطال أوروبا.
 
- ويعد فيديريكو كييزا هو أول لاعب من يوفنتوس باستثناء كريستيانو رونالدو يسجل هدفًا مع البيانكونيري في دور خروج المغلوب من دوري الأبطال منذ بليز ماتويدي في أبريل 2018 (في ربع النهائي ضد ريال مدريد).
 

هالاند يقود بوروسيا دورتموند لانتفاضة بعد التعثر في البوندزليجا
 
أنهى بوروسيا دورتموند الشوط الأول من اللقاء متفوقا بثلاثة أهداف مقابل هدف، حيث افتتح سوسو التهديف لفريق إشبيلية بعد مرور 7 دقائق فقط على بداية المباراة من تسديدة قوية اصطدمت بقدم هوميلز مدافع دورتموند لتغير اتجاها وتسكن الشباك.
 
ونجح محمود داوود فى إدراك هدف التعادل لفريق دورتموند فى الدقيقة 19 من تسديدة رائعة سكنت على يسار ياسين بونو حارس الفريق الأندلسي.
 
وأضاف النجم النرويجى إيرلينج هالاند هدف أسود فيستفاليا الثانى فى الدقيقة 27 بعد تلقيه تمريرة رائعة من جادون سانشو ويضعها فى الشباك لحظة خروج حارس إشبيلية.
 
وعزز هالاند من تقدم بوروسيا دورتموند بالهدف الثالث فى الدقيقة 43 بعد تلقيه تمريرة من ماركو ريوس ويضعها على يمين حارس إشبيلية.
 
وفى الشوط الثانى نجح المهاجم الهولندى لوك دى يونج من تقليص النتيجة للفريق الأندلسي بتسجيله الهدف الثانى فى الدقيقة 84 من زمن المباراة. 
 
ويأتي فوز بوروسيا دورتموند بالمباراة ، على الرغم من تعثره في المباريات الأخيرة بالدوري الألماني، وتراجعه للمركز السادس في جدول الترتيب، وابتعاده عن المنافسة على اللقب هذا الموسم.
 

هالاند يحقق أرقاما قياسية بالجملة

- بات إيرلينج هالاند أسرع لاعب يسجل 10 أهداف مع فريق واحد في دوري ابطال أوروبا، خلال 7 مباريات مع بوروسيا دورتموند، محطما رقم الهولندي روي ماكاي مع بايرن ميونخ (10 مباريات).
 
- كما أصبح هالاند هو أول لاعب في تاريخ دوري أبطال أوروبا يسجل 18 هدفاً في أول 13 مباراة له في البطولة.
 
- وأصبح الشاب الإنجليزي جودي بيلينجهام (17 عاما و233 يوما) هو أصغر لاعب إنجليزي على الإطلاق يبدأ مباراة كأساسي في الأدوار الإقصائية من دوري أبطال أوروبا.

 
- بعد 708 دقائق من المحافظة على شباكه، أحرز محمود داوود لاعب دورتموند هدفافي مرمى ياسين بونو، حيث كان متبقي للحارس المغربي 73 دقيقة على تحطيم الرقم القياسي لنظافة الشباك في تاريخ النادي الأندلسي.
 
- وبعمر 18 عاما و288 يوما، أصبح محمود داوود أصغر لاعب في بوروسيا دورتموند يسجل في دوري إقصائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.
 
- وسجل محمود داود هدفه الأول في دوري أبطال أوروبا، من تسديدته رقم 26 في البطولة - في الواقع، 25 من تلك المحاولات الـ26 كانت من خارج منطقة الجزاء.
 
- وفشل بوروسيا دورتموند في الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة التاسعة على التوالي في جميع المسابقات.
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م
إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م