قبل مواجهة تونجيت بدوري الأبطال.. تعرف على محاذير الزمالك في رحلة السنغال

الأحد، 21 فبراير 2021 04:00 م
قبل مواجهة تونجيت بدوري الأبطال.. تعرف على محاذير الزمالك في رحلة السنغال

وضع الجهاز الطبي للزمالك، برئاسة الدكتور محمد أسامة، عدة محاذير أمام البعثة البيضاء خلال فترة إقامتها فى السنغال، لخوض مباراة تونجيت فى الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري الأبطال الأفريقي، والمقرر لها الثلاثاء المقبل.
 
وسافر رئيس الجهاز الطبى بالزمالك إلى السنغال مبكراً حيث وصل، برفقة حمادة الدالي إداري الفريق، لمتابعة أحوال الفندق الذي ستقيم فيه البعثة البيضاء بالسنغال، والتدابير الاحترازية للوقاية من  فيروس كورونا بالتنسيق مع السفارة المصرية فى السنغال.
 
وتم إخطار لاعبي الزمالك وأعضاء الجهاز الفني بعدد من المحاذير والتعليمات خلال رحلة السنغال وذلك قبل السفر، عبر طائرة خاصة.

 

حظر كامل بالفندق
أول التعليمات كانت تخص إدارة فندق إقامة الزمالك بالسنغال، أصدر جهاز الكرة تعليمات صارمة لمسئولي الفندق بضرورة وضع البعثة فى عزلة كاملة بالفندق، وعدم اقتراب أى شخص من خارج البعثة من أفرادها طوال مدة الإقامة هناك، فى ظل الإجراءات الاحترازية المتبعة فى الوقت الحالى لتجنب الإصابة بفيروس كورونا.

ويعقد الدكتور محمد أسامة جلسة مع مسئولى فندق الإقامة بالسنغال لتحديد التدابير الاحترازية المطلوب تنفيذها طوال إقامة البعثة البيضاء هناك، ومنع أى شخص من التواجد فى محيط البعثة لحين انتهاء اللقاء والعودة للقاهرة.

 

خلع الكمامة داخل الملعب فقط
بينما ثانى المحاذير كانت ضرورة الالتزام بارتداء الكمامة طوال فترة التواجد فى السنغال، منذ الوصول للمطار وحتى مغادرة البلاد والعودة للقاهرة بعد المباراة، ولا يتم خلعها نهائيا إلا داخل الملعب سواء لخوض التدريب أو اللقاء.

عدم الاختلاط بالجماهير نهائياً
كما طلب الجهاز الطبي بالزمالك، من كافة أفراد البعثة عدم الاختلاط نهائيا بالجماهير طوال فترة التواجد بالسنغال سواء في فندق الإقامة أو في محيط ملعب التدريب والمباراة لتجنب التعرض لأى فرد قد يكون مصاب بكورونا وينقل العدوة لأفراد البعثة.

تعقيم أدوات التدريب وغرف الفندق دوريا
وطلب الجهاز الطبي من نظيره الإداري ضرورة تعقيم أدوات التدريب بشكل دوري قبل وبعد خوض المران، كما أتفق مع فندق الإقامة على ضرورة تعقيم الغرف دائما، وسيقوم الدكتور محمد أسامة بالإشراف على تنفيذ ذلك طوال الوقت.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا