أسعار الذهب تتراجع في مصر 6 جنيهات وعيار 21 يهبط لـ 785 جنيها للجرام

الخميس، 25 فبراير 2021 11:00 ص
أسعار الذهب تتراجع في مصر 6 جنيهات وعيار 21 يهبط لـ 785 جنيها للجرام

 
سجلت أسعار الذهب في مصر اليوم الخميس 25 فبراير2021، تراجع بصورة ملحوظة وبقيمة 6 جنيهات على خلفية هبوط سعر أونصة الذهب عالمياً من 1805 إلى 1790 دولار بقيمة هبوط 15 دولارا، وهو ما ينعكس على أسعار الذهب في مصر.
 
تراجع الذهب في مصر
 
وتراجع الذهب عيار 21 وهو العيار الرئيسي لسوق الصاغة في مصر من 791 إلى 785 جنيها للجرام، بقيمة هبوط 6 جنيهات حتى هذه اللحظة، وهذا السعر معرض للتغير خلال الساعات القادمة، مع التغير في الأسعار العالمية للمعدن الأصفر.
 
 
أسعار الذهب اليوم، عيار 18 سجل 672 جنيها، وعيار 24 سجل 897 جنيها، وعيار 21 سجل 785 جنيها، والجنيه الذهب 6280 جنيها وبلغ سعر أونصة الذهب 1790 دولار.
 
الذهب في مصر
 
عالميًا سجل الذهب اليوم الخميس إذ ارتفعت عوائد الخزانة الأمريكية قرب ذروة عام، مما يُضعف جاذبية المعدن الأصفر، لكن تراجع الدولار  وتعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي بسياسة تيسيريه تسبب في ابطاء وتيرة هبوط سعر أونصة الذهب.
 
وقالت مارجريت يانج الإستراتيجية لدى ديلي فيكس "ارتفاع العوائد الأطول أجلا عامل ضاغط أساسي على المعادن النفيسة" مضيفة أن آمال تحسن النشاط الاقتصادي والأسعار قد تدفع العوائد للارتفاع أكثر.
 
عوائد الخزانة الأمريكية
 
واستقرت عوائد الخزانة الأمريكية القياسية قرب ذروة عام والتي بلغتها في الجلسة السابقة، مما يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا، وما زال التركيز على حزمة إنقاذ بقيمة 1.9 تريليون دولار للتخفيف من تداعيات كورونا في الولايات المتحدة من المتوقع تمريرها في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.
 
وساهم تأكيد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على إبقاء السياسة النقدية دون تغيير حتى يعود الاقتصاد إلى حالة التوظيف الكامل وضعف الدولار في الحد من خسائر الذهب.
 
المعادن النفيسة الأخرى 
 
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.2 بالمئة إلى 28.04 دولار للأوقية. ونزل البلاتين 0.7 بالمئة إلى 1259.05 دولار، وتراجع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 2434.65 دولار، بعد أن ارتفع في وقت سابق لأعلى مستوى في أكثر من شهر عند 2444.50 دولار.
 
رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، قال هذا الأسبوع، إن التضخم والتوظيف لا يزالان أقل بكثير من أهداف بنك الاحتياطي الفيدرالي، مما يعني أنه من المرجح أن تظل السياسة النقدية السهلة في مكانها، وعلى الرغم من الارتفاع الحاد هذا العام في عائدات السندات الذي صاحب القلق المتزايد بشأن التضخم ، قال باول إن ضغوط الأسعار لا تزال هادئة في الغالب وأن التوقعات الاقتصادية لا تزال "غير مؤكدة إلى حد كبير".
 
وقال في ملاحظات معدة أمام لجنة المالية بمجلس الشيوخ: "الاقتصاد بعيد جدًا عن أهدافنا في التوظيف والتضخم، ومن المرجح أن يستغرق الأمر بعض الوقت لتحقيق مزيد من التقدم الكبير"، تصريحات رئيس الفيدرالي الأمريكي اشتملت على تأكيدات إبقاء وضع الفائدة في أمريكا دون تغير، وهذا أثر على الذهب ومنعه من الانهيار الكبير استجابة لارتفاع عوائد السندات، لأن أي تغير محتمل للفائدة في أمريكا يؤثر بصورة مباشرة على الذهب.
 
 
تحذيرات من شراء الذهب علي الإنترنت
ومع انتشار وتوجه المستهلكين للشراء الإليكترونى والتسوق عبر مواقع البيع المختلفة، أو حتى مواقع الشركات المنتجة والمصنعة، ظهرت حالات لشراء الذهب عبر الإنترنت لكنها كشفت عن مشكلات كبيرة قد يتعرض لها المستهلك عند شراء المشغولات الذهبية عبر الإنترنت.
 
وهناك عدة مخاطر عند شراء المشغولات الذهبية عبر الإنترنت، يوضحها لنا جورج عبد الله أحد المنتجين للذهب في مصر، والتي من بينها أن الذهب قد يكون مغشوش أو ذهب صيني أو ذات منشأ غير معروف.
 
وأضاف في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن من ضمن هذه المشكلات هو أن تشترى الذهب وقد يكون مسروق وهنا قد تتعرض للمساءلة القانونية، مشيراً إلى الغش في الأعيرة الذهبية المختلفة، أي تشترى ذهب عيار 21 كمثال وتكتشف أنه 18 فيما بعد وهكذا.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا