من الاستجواب إلى طلب الإحاطة.. حملة لتنسيقية شباب الأحزاب لتعريف المصطلحات السياسية بطريقة مبسطة

الخميس، 25 فبراير 2021 12:32 م
من الاستجواب إلى طلب الإحاطة.. حملة لتنسيقية شباب الأحزاب لتعريف المصطلحات السياسية بطريقة مبسطة

أطلقت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، حملة بعنوان: "كلمتين سياسة"، للتعريف بأهم المصطلحات السياسية بطريقة سهلة ومبسطة، وجاءت أولى حلقات الحملة عن الاستجواب البرلمانى أخطر أدوات الرقابة البرلمانية، حيث أكدت الحملة أن لائحة البرلمان تمنح كل نائب حق تقديم استجواب ويوجه لرئيس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة، ويقدم طلب الاستجواب لرئيس المجلس ويتضمن كل ما يتعلق بأسباب الاستجواب ولا يجوز أن يتضمن أمور مخالفة للدستور.
 
وجاء من بين المصطلحات السياسية التى ركزت عليها الحملة وقدمت تعريفا لها بطريقة سهلة ومبسطة، طلب الإحاطة التى عرفته أنه وسيلة لتوصيل صوت المواطنين، وأنه أداة مهمة لمراقبة أداء الحكومة وأنه يعتبر أخف وسائل الرقابة البرلمانية.
 
وواصلت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، تنفيذ حملتها التى  تحمل عنوان: "كلمتين سياسة"، للتعريف بأهم المصطلحات السياسية بطريقة سهلة ومبسطة، وجاء من ضمن حلقاتها حلقة عن البيان العاجل، مضيفة أن البيان العاجل يعد من أهم الأدوات الرقابية وأنه يمكن للنائب أن يطلب الإدلاء ببيان عاجل ويوجه البيان إلى رئيس الحكومة أو أحد الوزراء.
 
كما جاء من ضمن حلقات حملة " كلمتين سياسة" حلقة تحت عنوان "الإرهاب" أكدت فيها أن مصر تحارب الإرهاب بشجاعة ومسئولية وأن الأمم المتحدة عرفت الإرهاب عام 1972 بأنه استخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية، وأن المحكمة الجنائية الدولية عرفت الإرهاب أيضا بأنه استخدام للقوة من أجل إحداث تغيير سياسى أوالقتل المتعمد للمدنين لخلق جو من الرعب أو إهانة الأبرياء لأجل كسب سياسى أو استخدام العنف ضد الأشخاص والممتلكات.
 
ويذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، تقدمت من قبل بخالص التقدير للدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، لاستجابته لمبادرة تكريم الفرق الطبية المصرية بطباعة رموزها على العملة المعدنية من فئة الجنيه ونصف الجنيه، وهى المبادرة التى كانت أطلقتها التنسيقية فى شهر أبريل 2020، تخليدا لجهود الفرق الطبية فى مواجهة جائحة كورونا تحت اسم (أبطالنا رموز العملة الوطنية).
 
وانطلقت المبادرة من اللجان النوعية بالتنسيقية فى أبريل الماضى، كنموذج لتخليد الجهود الفائقة للفرق الطبية، ولتكون رسالة معنوية من الشعب المصري، وهي المبادرة الأولى عالميا لتكريم الفرق الطبية.
 
وكان نواب التنسيقية بمجلس الشيوخ قد قدموا اقتراح برغبة لوزير المالية لمناقشة تنفيذ تلك المبادرة، فيما وجه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وزير المالية بتنفيذ المبادرة،وثمنت التنسيقية سرعة استجابة الدولة وإصدار العملة المعدنية المقترحة لتكون رسالة شكر وتقدير، ورسالة توعية للأجيال القادمة بأن مصر تفتخر وتكرم أبناءها المخلصين في كل المجالات.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا