مبادرات الرئيس الصحية.. طوق نجاة لغير قادرين

السبت، 27 فبراير 2021 07:00 م
مبادرات الرئيس الصحية.. طوق نجاة لغير قادرين
100 مليون صحة
أحمد سامي

100 مليون صحة قدمت الخدمة لـ90 مليون مصري.. ومبادرة القضاء علي فيروس سي عالجت 8 مليون 
700 ألف مريض استفادوا من "إنهاء قوائم الانتظار".. و12 مليون سيدة شاركوا في "صحة المرأة للكشف المبكر عن أورام الثدي"
فحص 22 مليون طالب وتلميذ للكشف المبكر عن الأنيميا والسمنة والتقزم.. ومليون طفل لاكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع لحديثي الولادة

 
حظي قطاع الصحة منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي المسئولية بنصيب كبير من الاهتمام، وحرصت الدولة علي تطوير المنظومة الصحية من خلال حزمة من الإصلاحات، وهو ما ظهر من خلال المبادرات الرئاسية للاهتمام بصحة المواطن، فضلا عن النهوض بالمستشفيات وإعادة تأهيل البنية التحتية، والقضاء علي فيروس الكبد الوبائي سي، بإدارة علمية مكنتها استعدادات جرت خلال السنوات الماضية في رفع كفاءة المؤسسات الصحية.
 
نجحت مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى أن تنتهى من تنفيذ نحو 14762 مشروعا، بتكلفة تقديرية بلغت نحو ( 2207.3 ) مليار جنيه، كما يتم تنفيذ نحو ( 4164 ) مشروعة بتكلفة تقديرية تبلغ ( 2569.8 ) مليار جنيه مصري، ، وكذلك تم إنشاء هيئة الدواء المصرية لتتولى مسئولية كل ما يتعلق بالدواء في مصر وتأمينه كسلعة استراتيجية، وتوجيه استثمارات ضخمة تقدر بأكثر من 120 مليار جنيه لتحسين منظومة الصحة، تحقيق الاكتفاء الذاتي من الانسولين محلى الصنع وتوطين صناعة أدوية الأورام والأدوية الحيوية وبعض الأمصال واللقاحات.

مبادرة 100 مليون صحة
تضمنت اهتمامات الرئيس السيسي، إطلاق عدد من المبادرات للإصلاح الصحي ولضمان صحة أفضل للمواطن بتوفير الخدمة لكل المصريين بمستوى جيد، وتم تقديم الخدمة الطبية لأكثر من 90 مليون مواطن ضمن المبادرات الرئاسية، إذ وصل معدل الزيارات من قبل المواطنين إلى 102 مليون زيارة، وكان أهم هذه المبادرات، مبادرة 100 مليون صحة التي قامت بفحص ما يقرب من 75 مليون مواطن مصري للكشف عن فيرس سي والسكر والضغط والسمنة في 27 محافظة بالجمهورية.
 
وشارك في الحملة القومية، التي تعد الأكبر في التاريخ، ١٤ وزارة، والرقابة الإدارية، وجهاز التعبئة والإحصاء، واللجنة العليا للانتخابات، ومنظمة الصحة العالمية، ودفعت وزارة التنمية المحلية بـ ٢٣ ألف شاب متطوع.
 
وكان الوقت المحدد لعملية المسح ما بين 15 إلى 20 دقيقة لكل مواطن، ويشمل المسح قياس كتلة الجسم للتعرف على السمنة والضغط والسكر لكل مواطن، وتم توفير نقاط المسح في أماكن ثابتة "المستشفيات، ومراكز الشباب ووحدات طب الأسرة والميادين العامة"، وأماكن متحركة، وشاركت وزارة التعليم العالي في الحملة من خلال 110 مستشفيات جامعية في جميع المحافظات.

القضاء علي فيروس سي
ونجحت مصر في القضاء على فيروس الكبد الوبائي سي، خلال 7 أشهر، وفحص 75 مليون مواطن من سن 18 لـ 60 عامًا  ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس "سى" وتقديم العلاج للمرضى بالمجان لتكون مصر أول دولة تواجهه بعلاج  8 ملايين مواطن لتمثل أكبر عملية مسح طبي في العالم خلال 7 أشهر ، و تم تقديم العلاج بالمجان لـ حوالي 2.2 مليون مواطن، وقد بلغت التكلفة الإجمالية للمبادرة 5.5 مليار جنيه منها 2.5 مليار تكلفة المسح و3 مليارات تكلفة العلاج، كما تم تجهيز المعامل المركزية بـ 41 جهاز "PCR" وزيادة قدرة العمل يوميًا من 8 آلاف إلى 35 ألف عينة وتشكيل غرفة عمليات مركزية مرتبطة بالمحافظات تضم 20 ألف فرقة و60 ألف متدرب.
 
وساهمت المبادرة في إعفاء الدولة من تحمل تكلفة علاج المرض ومضاعفاته والتي تصل سنويًا 64 مليار جنيه، وحماية 150 ألف فرد من الإصابة سنويًا، وأن مصر أصبحت في طريقها للحصول على الإشهاد الدولي للخلو من الفيروسات الكبدية. ولم تقتصر على المصريين فقط بل شملت مسح الأجانب من ضيوف مصر المقيمين من غير المصريين، حيث تم فحص 68 ألفا و641 مقيما وتقديم العلاج بالمجان لمن ثبتت إصابته.

مبادرة انهاء قوائم الانتظار
تم تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الانتظار بتكلفة إجمالية 6 مليارات جنيه، ووصل إجمالي عدد المستفيدين حتى الآن 700 ألف مريض، ونجحت المبادرة في إجراء عمليات جراحية دقيقة وذلك بمشاركة 395 مستشفى في المبادرة لإجراء العمليات الجراحية، وتم تشكيل 10 لجان علمية لـ 11 تخصصًا من التخصصات الجراحية العاجلة، وغرفة عمليات مركزية مرتبطة بغرف العمليات الفرعية بالمحافظات.
 
عدد العمليات التي تم إجراؤها طبقا لوزارة الصحة حتى أغسطس 2020 تتضمن 178 ألفاً و674 عملية قسطرة قلب، 27 ألفاً و293 جراحة قلب مفتوح، و168 ألفاً و411جراحة رمد، و222 ألفاً و39جراحات مخ وأعصاب، و22 ألفاً و738 جراحة عظام، و29 ألفاً و854 جراحة أورام.
 
تم إجراء 3013 عملية زراعة قوقعة الأذن، و241 زراعة كلى، و387 زراعة كبد، كما تم إجراء 819 عملية قسطرة طرفية، و176 عملية قسطرة مخية، ضمن التخصصات الجديدة التي تم إدراجها ضمن المبادرة الرئاسية مؤخرًا.

مبادرة صحة المرأة للكشف المبكر عن أورام الثدي
في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لبناء الإنسان المصري وسلامة الأسرة والمجتمع انطلقت في يوليو عام ٢٠١٩ مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية باعتبارها أهم شرائح المجتمع وأكثرها احتياجًا للتوعية والرعاية الصحية، حيث تم فحص 12 مليون سيدة فوق سن الـ 18 عامًا بمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، وتم متابعة وعلاج حوالي 3 آلاف سيدة مصابة بسرطان الثدي وفحص أكثر من 290 ألف سيدة ضمن مبادرة العناية بصحة الأم والجنين، بالإضافة إلى تقديم التوعية للمترددات على المبادرة بكيفية الفحص الذاتي والصحة الإنجابية بتكلفة 610 ملايين جنيه، وتم العمل بالمبادرة من خلال 3538 وحدة صحية أولية على مستوى الجمهورية، و112 مستشفى "فحص متقدم"، و85 جهاز أشعة تشخيصية و28 مركزًا متخصصًا للعلاج، وبلغ عدد الفرق العاملة بالمبادرة 4098 .
 
وتستهدف المبادرة الكشف المبكر عن أورام الثدي لنحو ٢٨ مليون سيدة بجميع محافظات الجمهورية بالفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض وتوفير العلاج بالمجان، وتشمل المبادرة أيضًا التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية والكشف عن الأمراض غير السارية (السكري، ضغط الدم، قياس الوزن والطول وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن)، بالإضافة إلى عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، والتوعية بطريقة الفحص الذاتي للثدي.

مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة الأم والجنين
تم فحص حوالي 500 ألف سيدة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة الأم والجنين، مشيرة إلى أنه تم تجهيز منظومة متكاملة للكشف عن الأمراض المنتقلة من الأم إلى الجنين بتكلفة 31 مليون جنيه، كما بلغت تكلفة التشغيل والمستلزمات الطبية والكواشف 30 مليون جنيه، وبتكلفة إجمالية للمبادرة بلغت 112 مليون جنيه، وتستهدف المبادرة فحص 2.5 مليون سيدة سنويا، وحماية 2.5 مليون طفل من أمراض الالتهاب الكبدي "ب"، وبكتريا الزهري، وفيروس نقص المناعة البشري، وخفض معدلات انتقال العدوى من الأم الى الجنين من 45% إلى 2% فقط.

مبادرة أطفال المدارس للكشف المبكر عن أمراض "الأنيميا والسمنة والتقزم
تم فحص 22.5 مليون طالب بالمدارس ضمن مبادرة الكشف المبكر عن الأنيميا والسمنة والتقزم والتي انطلقت في عام 2020 ومتابعة العلاج من خلال 255 عيادة تأمين صحي وربطها بـ 478 معملا، وتمت من خلال 4420 فرقة و13260 متدربًا، وذلك بتكلفة 350 مليون جنيه، و تم إجراء 400 ألف مكالمة تليفونية لمتابعة الحالة الصحية للطلاب الذين لديهم إصابات بهذه الأمراض وذلك خلال فترة تعليق الدراسة ، وتستهدف المبادرة فحص طلاب المرحلة الابتدائية من المصريين وغير المصريين المقيمين على أرض مصر، وذلك بـ29 ألف و444 مدرسة حكومية وخاصة.

نور حياة
أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرة "نور حياة" في يناير عام ٢٠١٩، وقرر الرئيس تخصيص مبلغ مليار جنيه من صندوق "تحيا مصر" لتنفيذ المبادرة خلال ثلاثة أعوام.
 
وكشفت الارقام ان عدد المستفيدين من المبادرة تعدى المليون مستفيد حيث تم إجراء الكشف الطبي على 165 ألف و873 مواطنا بالغا وتم إجراء 13 ألف و602 عملية مياه بيضاء للحالات المتطلبة تدخلا جراحيا، وكذلك صرف العلاج ل 77 ألف و151 مريض، كما تم إجراء الكشف الطبي على 881 ألف و18 تلميذا بالمرحلة الابتدائية، وتسليم 91 ألف و81 تلميذا نظارات طبية بعد اكتشاف اصابتهم بأحد مسببات ضعف الابصار، وذلك في 10 محافظات تم تطبيق المبادرة بها وهي: القليوبية، الشرقية، الدقهلية، السويس، بني سويف، المنيا، قنا، الأقصر، الإسكندرية، ومطروح.
 
وتهدف المبادرة إلى مكافحة ضعف وفقدان الإبصار من خلال التشخيص والكشف المبكر عن المسببات، ورفع الوعي لدى المواطن للوصول بمصر خالية من الإعاقة البصرية التي يمكن تجنبها، ويتم ذلك بإجراء الكشف الطبي على ٥ ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية، بالإضافة إلى مليوني مواطن من الحالات الأولى بالرعاية، وتوفير مليون نظارة طبية، وإجراء ٢٥٠ ألف عملية جراحية في كافة محافظات الجمهورية.

مبادرة الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي
أطلق رئيس الجمهورية مبادرة لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي في يونيو 2020 بالتزامن مع مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي تستهدف 28 مليون مواطن فوق سن 40 عامًا، وتم من خلالها فحص 24 مليون مواطن وتقديم العلاج اللازم لهم بالمجان، بالإضافة إلى  إحلال وتجديد 180 وحدة غسيل كلوي، وتوفير 2600 جهاز غسيل كلوي و1000 كرسي للعمل بالمبادرة بتكلفة 360 مليون جنيه، حيث بلغت التكلفة الإجمالية للمبادرة 1.5 مليار جنيه، وكان الهدف الرئيسي للمبادرة تقليل نسب الوفيات بفيروس كورونا المستجد، والعمل على اكتشاف 300 ألف مريض اعتلال كلوي مزمن باختلاف مراحل المرض وحمايتهم من الوصول إلى الفشل الكلوي الذي تبلغ تكلفة علاجه المباشرة وغير المباشرة 96 ألف جنيه مصري سنويًا للمريض الواحد.

مبادرة اكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة
قامت مبادرة رئيس الجمهورية لاكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، بفحص أكثر من مليون طفل مصري و1248 طفلًا غير مصري، وذلك منذ انطلاقها في شهر سبتمبر عام 2019؛ حيث يتم تقديم العلاج الدوائي وتركيب السماعة للأطفال حتى 6 أشهر، وزراعة قوقعة للأطفال من 5:1 سنوات، لافتة إلى أنه تم تجهيز بنية تحتية متكاملة للكشف المبكر عن ضعف السمع تضمنت 3500 جهاز انبعاث صوت و30 جهازًا لقياس السمع بمراكز الإحالة، وذلك بتكلفة إجمالية للمبادرة بلغت 200 مليون جنيه، مشيرة إلى مردود تلك المبادرة في حماية المواليد من التأثير الناتج عن فقدان السمع مثل التأخر الدراسي وإعادة تأهيلهم الدراسي والمهني فيما بعد.

منظومة التأمين الصحي الشامل
وضع الرئيس عبد الفتاح السيسي صحة المواطن المصري أولوية كبيرة ايمانا منه بحق كل مواطن في الرعاية الصحية المتكاملة وفقًا لأعلى معايير الجودة، وتحقيقًا لحلم طال انتظاره أطلق منظومة التأمين الصحى الشامل بعدد من المحافظات والتي حققت حتي الأن، نجاحا كبيرا، تعكسه الأرقام  والإحصاءات الرسمية التي كشفت عن تقديم أكثر من 3 ملايين خدمة طبية لمنتفعي المنظومة، إضافة إلى القضاء على قوائم الانتظار في محافظة بورسعيد التي شهدت انطلاقة منظومة التأمين الصحي الجديدة، وجاءت تكلفة تطبيق المنظومة حتي الأن حوالي 51.115 مليار جنيه، في محافظات: "بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء، السويس، وأسوان.
 
وتطبق منظومة التأمين الصحي علي 6 مراحل، المرحلة الأولى تشمل محافظات: بورسعيد، السويس، جنوب سيناء، شمال سيناء، والإسماعيلية، وتشمل المرحلة الثانية محافظات: أسوان، الأقصر، قنا، مطروح، والبحر الأحمر، أما المرحلة الثالثة تشمل محافظات: الإسكندرية، البحيرة، دمياط، سوهاج، وكفر الشيخ، والمرحلة الرابعة محافظات: أسيوط، الوادي الجديد، الفيوم، المنيا، وبني سويف، والمرحلة الخامسة محافظات: الدقهلية، الشرقية، الغربية، والمنوفية، والمرحلة السادسة والأخيرة تشمل محافظات: القاهرة، الجيزة، والقليوبية.
 
وهناك 6 فئات سيدرجون ضمن قوائم غير القادرين وستتحمل الدولة عنهم الاشتراكات والمساهمات وتابع الفئة الأولى تتمثل فى المواطنين المسجلين فى وزارة التضامن الذين يحصلون على الدعم النقدى من برنامج تكافل وكرامة، ستسدد عنهم الدولة الاشتراكات والمساهمات، لمتعطلين عن العمل بمعنى الذين لا يمارسون العمل مطلقا وليس لديهم عمل يعتمدون علية وهذه الفئة تشمل العاجزين عن الكسب وليس لديهم عائل ومصدر للدخل، مشيرا إلى أن الفئة الثالثة تشمل قاطنى دور الرعاية الاسرية والاجتماعية مثل الأيتام والملاجئ، وكذلك دور المسنين ونزلاء مستشفيات الصحة النفسية والسجون وهناك.
 
أما الفئة رابعة هى التى يمكن أن تتعرض لمخاطر صحية نتيجة الكوارث الطبيعية أو الأزمات، والفئة الخامسة التى لا تفى دخولها الشهرية باحتياجاتها الأساسية وبالتالى ستدرج فى القوائم المتعلقة بغير القادرين أما ا.لفئة السادسة فتتمثل فى المعاقين ستتحمل عنهم الدولة كافة مصاريف الاشتراكات والمساهمات

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا