خوفا من بطش أردوغان.. تقرير دولي: هروب آلاف الأتراك إلى اليونان

الثلاثاء، 02 مارس 2021 07:00 م
خوفا من بطش أردوغان.. تقرير دولي: هروب آلاف الأتراك إلى اليونان
أردوغان

«هروب نحو عشرين ألف مواطن تركي إلى اليونان»- هذا ما كشفه تقرير دولي تحدث عن فرار الأتراك بشكل غير قانوني، خوفًا من الاضطهاد الذي يمارسه نظام الرئيس رجب طيب أردوغانن وذلك على مدار أكثر من أربع سنوات ونصف.
 
وبحسب موقع "تركيا الآن" فقد فرّت مجموعة مكونة من 19 ألفا و653 مواطنا تركيا إلى أثينا، طالبين الحصول على حق اللجوء، فيما انتقل أكثر من نصف المواطنين الأتراك الذين فروا إلى اليونان إلى دول أوروبية أخرى، منذ محاولة الانقلاب المزعوم في 15 يوليو 2016، ونتيجة لسياسات البطش التي مارسها حزب الحرية والعدالة ضد كافة فئات الشعب التركي.
 
ووفقا لتقرير وكالة الهجرة واللاجئين ومكتب دعم اللجوء الأوروبي، قدم 15.834 مواطنا تركيا طلبات للحصول على الحماية الدولية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في عام 2020 على الرغم من تدابير الطوارئ والقيود المفروضة على الحركة بسبب جائحة كورونا، فيما سجل عام 2019 احتلال الأتراك المرتبة الثالثة في طلب اللجوء بين أكثر المجموعات المسجلة بعد السوريين والعراقيين.
 
جدير بالذكر أن موجات الهجرة من تركيا إلى اليونان تزايدت منذ عام 2016، وأن معظم الأتراك الذين يطلبون اللجوء في اليونان منتمين لحركة الخدمة التي يتزعمها المعارض فتح الله جولن، تلك الجماعة التي تتهمها الحكومة التركية بالوقوف وراء الانقلاب المزعوم.
 
أردوغان يستهدف أتباع الحركة منذ تحقيقات الفساد في ديسمبر 2013، التي تورط فيها رئيس الوزراء آنذاك أردوغان وأفراد عائلته ودائرته الداخلية.
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا