«مصر شايلة القصب»: مطالب لرفع سعر التوريد لـ1000 جنيه وبروتوكول تعاون لزيادة الإنتاجية لأكثر من 60 طن

الأربعاء، 03 مارس 2021 12:00 ص
«مصر شايلة القصب»: مطالب لرفع سعر التوريد لـ1000 جنيه وبروتوكول تعاون لزيادة الإنتاجية لأكثر من 60 طن
قصب السكر
سامي بلتاجي

أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، التعاون للنهوض بمحصول قصب السكر في إطار البرنامج القومي للنهوض بالمحاصيل السكرية، بين كل من: مركز البحوث الزراعية، هيئة تنمية الصعيد، وشركة السكر والصناعات التكاملية المصرية؛ حيث تستهدف الوزارة الارتقاء والنهوض بزراعة وصناعة السكر في مصر، باعتبار أن محصول القصب من المحاصيل الاستراتيجية لبعض المحافظات بالصعيد، حيث يشمل التطوير كافة اساليب الزراعة الحديثة، واستخدام نظم الري المتطورة، بما يساهم في زيادة الإنتاجية.
 
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وخلال افتتاح عدد من المشروعات القومية، في 21 يناير 2018، قد وجه الحكومة، لرفع سعر توريد محصول قصب السكر، إلى 720 جنيها، بعد أن كان السعر، حتى حينه، يقف عند 620 جنيها.
 
الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، وخلال افتتاح تفقدية بمحافظة كفر الشيخ، في 17 مارس 2019، وفي مقر شركة الدلتا للسكر، بمركز الحامول، أوضح أن سعر 720 جنيها لتوريد طن قصب السكر، في حين أن كل 10 طن تنتج طن واحد من السكر، يكون الطن بدون صناعة قد تكلف 7200 جنيه، فضلاً عن تكاليف التصنيع بقيمة 1200 جنيه تكاليف، يكون الإجمالي 8400 جنيه لطن الإنتاج، ومع التعبئة والتسويق يصل إجمالي تكلفة طن السكر من 10 طن من محصول قصب السكر، إلى ما بين 10 آلاف جنيه إلى 10500 جنيه.
 
 
وأضاف وزير التموين والتجارة الداخلية، أن الدولة اتبعت سياسة سعرية متوازنة بين محصولي قصب وبنجر السكر، وإلا خسرت زراعة المحصولين وتبعاً لها تخسر صناعة السكر؛ واصفاً دور الدولة بعبارة: «مصر شايلة القصب»، لكن لا بد من تحسين إنتاجيته، خاصة وأن زراعته، يقوم عليها أغلب محافظات صعيد مصر، والذي تمثل آلاف الأسر فيه نسبة 40%، من خلال العاملين في نشاط زراعة قصب السكر وتصنيعه وتعبئته وتسويقه.
 
وفي خطاب مساعد الأمين العام لشؤون المجالس النيابية، بالأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء، اللواء حسام نبيل، إلى رئيس قطاع مكتب وزير التموين والتجارة الداخلية، عاطف سعد عويضة، ورئيس قطاع الهيئات وشؤون مكتب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، المهندس مجدي عبد الله، بناء على طلب عدد من أهالي نجع حمادي، الذي زكاه أحد أعضاء مجلس النواب، لدراسة رفع سعر توريد طن قصب السكر، من 725 جنيها إلى 1000 جنيه.
 
هذا، وتم توقيع بروتوكول تعاون، في 2 مارس 2021، بين كل من: مركز البحوث الزراعية، هيئة تنمية الصعيد، وشركة السكر والصناعات التكاملية المصرية، في إطار توجيهات القيادة السياسية للارتقاء بزراعة وصناعة السكر في مصر؛ حيث يقع على عاتق كل جهة من الجهات المشاركة في الاتفاق دور هام للارتقاء بتلك الزراعة، وإعادة محصول قصب السكر إلى إنتاجيته المعهودة؛ وتؤكد وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن البروتوكول يهدف إلى إحداث تنمية وتطوير نظام زراعة قصب السكر في محافظات: المنيا، سوهاج، قنا، الأقصر، وأسوان، بالتعاون بين الأطراف الثلاثة، لتطبيق برنامج تقني حديث لزراعة محصول قصب السكر بنظام الشتل وباستخدام أنظمة الري الحديث والمطور؛ في حين شدد اللواء سامي الشناوي، رئيس هيئة تنمية الصعيد، أن مشروع التعاون سيعود بالنفع على المزارعين والدولة عامة، لزيادة إنتاجية المحصول إلى أكثر من 60 طن، وسيساهم في ترشيد استخدام المياه، والأسمدة، وكافة تكاليف الإنتاج، بما يعود بالنفع على المزارعين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا