مصر تتحدث عن نفسها.. برلمانيون يشيدون بالحفل الأسطوري لموكب المومياوات الملكية

السبت، 03 أبريل 2021 10:50 م
مصر تتحدث عن نفسها.. برلمانيون يشيدون بالحفل الأسطوري لموكب المومياوات الملكية
موكب المومياوات

حدث عظيم للموكب الذهبى للمومياوات المصرية، من المتحف المصرى للمتحف القومى للحضارة بالفسطاط، فى صورة أبهرت العالم، وحرص الرئيس عبد الفتاح السيسى، على استقبال الملوك المصرية القديمة، خلال موكب الملكى الضخم الذى شهده العالم أجمع.
 
وأشاد عدد من البرلمانيين بهذا الحدث العظيم، فى حدث عالمى يبرز جهود الدولة الجارية لتطوير وتحديث القاهرة وغيرها من المدن القديمة، وخلال الموكب تم تقديم مقطوعة موسيقية تحمل الروح المصرية القديمة، التى تتسم بعبق التاريخ.
 
وفى هذا الإطار، أكد كريم عبد الكريم درويش، أن الحدث العالمى لنقل المومياوات بتشريف الرئيس عبد الفتاح السيسى، من متحف التحرير لمتحف الحضارة رسالة عن قوة مصر الحضارية فى الماضى منذ آلاف السنين وفى الحاضر، فقد خلدت الحضارة المصرية الضاربة فى أعماق التاريخ دور ملوك وملكات مصر العظام فى كافة مجالات العلوم والفن والحضارة واستطاعوا تجاوز كل الازمات وقهر الأعداء وتشييد عمران وحضارة لا مثيل لها فى ظل صمود وتحدى ومثابرة المصرى الذى أبهر العالم.
 
وأضاف درويش، أن افتتاح متحف الحضارة وترميم الكثير من المتاحف الإسلامية والمسيحية واليهودية فى عهد الرئيس السيسى هى رسالة مصر الحديثة الممتدة عبر جيل الفراعنة العظام بالبناء والتنمية ومواجهة الشدائد والمحن وفى مقدمتها الإرهاب بالعمل والتنمية والبناء واستثمار قدرات المصريين الرائعة وتلاحم القيادة والشعب لتحقيق مصلحة الوطن والعبور به بر الأمان.
 
ولفت درويش أن الحقوق الثقافية والتراث العالمى الإنسانى حاضرا فى منظومة الحقوق المصرية التى ترعاها مصر وفق استراتيجيتها الوطنية لحقوق الإنسان، واختتم رئيس خارجية النواب، بأن مصر وفرت كل امكانياتها وجهودها لاستقبال ضيوفها وزائريها من السائحين الأجانب الذين سيجدون حفاوة الضيافة ومقاصد ومعالم سياحية واثرية لا مثيل لها، مؤكدا أن اللجنة تعمل مع كافة المؤسسات لاستثمار هذا الحدث للترويج لمعالم مصر الاثرية والسياحية.
 
وفى ذات الصدد، أشاد المهندس حازم الجندى، عضو لجنة الصناعة والتجارة بمجلس الشيوخ، بالموكب المهيب الذى يليق بجلال الحضارة المصرية وملوكها القدماء وقدرة الدولة المصرية الحديثة مجددا على إبهار العالم أجمع بما شاهده خلال موكب المومياوات الملكية الذى انطلق مساء اليوم، من المتحف المصرى بالتحرير وصولا إلى المتحف المصرى القومى للحضارة بالفسطاط.
 
وقال الجندى، إن الاحتفالية الكبرى وما شهدته من عبقرية المزج بين العروض الحديثة المبهرة، وأصالة الحضارة المصرية الممتدة لأكثر من سبعة آلاف عاما، وضخامة الإنتاج الفنى، يؤكد للعالم أجمع على امتداد الحضارة المصرية للحاضر يرسل للجميع رسالة مفادها حرص مصر على استلهام روح الحضارة المصرية الخالدة لبناء دولة عصرية حديثة تفخر بها الأجيال.
 
فى سياق متصل قال النائب عماد سعد حمودة، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن الموكب العظيم للمومياوات من المتحف المصرى للمتحف القومى للحضارة بالفسطاط نال إعجاب العالم، وهذا يؤكد أن هناك جهود كبيرة على أرض الواقع، وأن الدولة تعاملت مع الحدث بالصورة التى تليق بالدولة المصرية.
 
وأوضح عضو مجلس النواب، أن الموكب أبهر العالم، فى صورة تليق بحجم ملوك الدولة المصرية، متابعا:" ما شاهدناه من عظمة للدولة المصرية متمثلة فى موكب عظيم تاريخى لم نشهده من قبل سيظل محفورا فى وجدان الجميع، وسيظل عالقا فى أذهان العديد من المواطنين من مختلف الجنسيات على مستوى العالم، فأول مرة نجد دولة تزف التاريخ فى موكب عظيم للتاريخ، ليبقى خالدا فى صورة تليق بملوك وعظماء مصر، ووجدنا كيف تتعامل الدولة المصرية مع تاريخها وحضارتها ومع ملف السياحة بشكل عام".
 
وأكد عضو مجلس النواب، أن هذا الموكب العظيم سيساهم بقوة فى الترويج للسياحة المصرية، ويساهم فى انتعاش القطاع، إلى جانب أن الاكتشافات الأخيرة فى القطاع سيكون لها دور أيضا فى ذلك، مؤكدا أن تنوع المصادر السياحية يساهم أيضا فى الترويج للسياحة.
 
وفى ذات الصدد، قال النائب عبد الوهاب خليل، إن مراسم نقل المومياوات الملكية ترجمة حقيقية للتاريخ المصرى والحضارة المصرية العريقة، وظهر بصورة تليق بحجم ومكانة الدولة المصرية، وحظى باهتمام عالمى، حيث هناك مئات المحطات الفضائية التى نقلت الحدث على الهواء، بالإضافة للعديد من المراسلين الدوليين من مختلف دول العالم، وهذا يعنى أننا أمام حدث تاريخى لن يتكرر.
 
وأشار خليل، إلى أن موكب نقل المومياوات من المتحف المصرى للمتحف القومى للحضارة، فرصة كبيرة للترويج للسياحة المصرية، وأن حفاوة الاستقبال دليل قاطع على احترام المصريين لملوكهم، ودليل قاطع على عظمة الحضارة المصرية القديمة، أن الدولة المصرية فى ظل القيادة السياسية تخطو بثبات لتكون فى مصاف الدول العظمى وهذا ما يتم العمل له على أرض الواقع.
 
وفى ذات الصدد، قال النائب عبد الله أحمد عبد الله، إن الموكب ظهر بصورة تعكس الجهود الكبيرة المبذولة خلال الفترة السابقة، ورسالة بأن مصر فى ظل التحديات والظروف الصعبة قادرة على تنظيم هذا الحدث العظيم والتاريخى، فى موكب مهيب أبهر العالم، مؤكدا أن الفترة الأخيرة شهدت العديد من الاكتشافات الأثرية التى كان لها دور كبير فى الترويج للقطاع.
 
وأشار عبد الله، إلى أن الحدث نقلته العديد من الفضائيات على مستوى العالم، وكان هناك أكثر من 200 مراسل، وهذا يؤكد عظمة وقدرة الدولة المصرية، ومكانتها فى المنطقة، وأن ملف السياحة يحظى باهتمام كبير، وهذا الموكب سيساهم بقوة فى الترويج للسياحة.
 
وقالت المهندسة رقية الهلالى، عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن حدث نقل المومياوات فى مصر رسالة واضحة للعالم بأن مصر تنعم بالأمن والاستقرار ووجود وسائل الإعلام الدولية يؤكد اهمية الحدث التراثى المصرى.
 
وأكدت "الهلالى" أن الموكب الخاص بنقل المومياوات يسهم فى تعريف العالم بآثار مصر، خاصة أنه موكب مهيب من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط، بنحو يتسق مع عظمة وعراقة الحضارة المصرية القديمة، بمشاركة أكثر من 500 محطة فضائية من مختلف دول العالم، و200 مراسل دولى، وعدد من الشخصيات العامة والدولية وفى مختلف المجالات.
 
وأشادت أمل رمزى، عضو مجلس الشيوخ، بالتنظيم الرائع لموكب نقل المومياوات من المتحف المصرى بميدان التحرير للمتحف القومى للحضارة بالفسطاط، مؤكدة أن حدث نقل المومياوات العظيم يبعث برسالة للعالم أجمع أن مصر تنعم بالأمن والاستقرار.
 
وأضافت عضو مجلس الشيوخ، أن مصر قبلة العالم سياحيا وهذا الحدث العالمى سوف يساهم فى تنشيط السياحة، كما أنه يزيد من عدد الزيارات السياحية والترويج للمناطق السياحة فى مصر، خاصة وأن المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط، سيضم 22 مومياء من ملوك وملكات مصر القدماء، لافتة أن قطاع السياحة شهد العديد من الاكتشافات خلال الفترة الأخيرة، مما كان له صدى كبير على الملف عالميا.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا