رغم غيابات الأهلي واكتمال الزمالك.. قمة بعيدة عن التوقعات تنتظر الثأر

الخميس، 15 أبريل 2021 02:00 م
رغم غيابات الأهلي واكتمال الزمالك.. قمة بعيدة عن التوقعات تنتظر الثأر
مباراة النهائية بين الأهلي والزمالك في دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي

أيام قليلة تفصلنا عن مباراة القمة التي تجمع الأهلي والزمالك، والتي يلتقة خلالها القطبين يوم 18 أبريل، في لقاء بعيد عن التوقعات، مع بعض الغيابات التي قد ترجح فريق عن غريمه التقليدي.
 
وقد يتحول بالفعل شكل المنافسة في مسابقة الدوري العام مع فوز أحدهما باللقاء المرتقب ومن هنا تأتي أهميته.
 
من ناحية الزمالك فأنه يريد أن يرضي جماهيره بعد وداع دوري أبطال أفريقيا وخروجه المصدم للجميع عندما حل ثالثا في مجموعته وصعد بدلا منه نادي مولودية الجزائر.
 
في المقابل، ستكون المباراة ذات أهمية قصوى للأهلى، في رحله دفاعه عن لقب الدوري العام، وفرصة أيضاً للأحمر للثأر من المدير الفني للزمالك باتريس كارتيرون الذي كان قد تغلب على الأحمر في آخر مواجهتين.
 
وفاز الأهلى أمس على النصر بنتيجة 2-1 في كأس مصر، لتمثل هذه النتيجة ولو بشكل نسبي حافزا معنوياً خلال مواجهة القمة.
 
وتمكن الأهلى بفوزه على النصر من حجز بطاقة الصعود إلى دور الـ16 لبطولة كأس مصر؛ في مباراة خاضها الأهلى بالبدلاء خوفاً من تعرض القوام الأساسي لإصابات جديدة تزيد الصعاب للأحمر أمام الزمالك في قمة الدوري.
 
دخل المدير الفني للنادي الأهلي في حيرة كبيرة، وسط كثرة الإصابات التي يعاني منها الفريق في الفترة الراهنة على الرغم من قرب مباراة القمة التي من المقرر إقامتها يوم الأحد 18 أبريل 2021.
 
ومن هنا بدأ موسيمانى في النظر إلى البدائل التى قد يخوض بها مباراة القمة لتعويض اللاعبين المصابين.
 
وتأكد غياب محمد الشناوى وعلى معلول وحمدى فتحى وجونيور أجايى وياسر إبراهيم ومحمد هانى عن الأهلى في قمة الدوري.
 
في حراسة المرمى ينوي موسيماني الدفع بـ علي لطفي ليكون بديلا لمحمد الشناوى ، وفي الجبهة اليمنى أحمد رمضان بيكهام بدلا من محمد هانى.
 
في قلب الدفاع سيكون رامي ربيعة المرشح الأبرز لشغل مكان الغائب ياسر إبراهيم، فيما سيكون حسين الشحات بديلا من جونيور أجايى الغائب بسبب الإصابة.
 
وفي الجبهة اليسري سيستمر أيمن أشرف في شغل هذا المركز الذي يعتمد عليه موسيماني منذ إصابة أصحاب القدم اليسرى علي معلول ومحمود وحيد.
 
أكثر هذه الغيابات كانت ربما معروفة منذ فترة، ولكن الصدمة الأكبر التى تلقاها موسيماني خلال اليومين الماضيين عندما اشتكى محمد الشناوى من بعض أعراض فيروس كورونا، وهو ما أدى إلى غيابه عن مران النادي الإثنين الماضي وعدم مشاركته في مباراة الأهلى امام النصر في دور الـ32 لبطولة كأس مصر بسبب الإيقاف، ما أدى إلى التاكيد رسميا بعدم لاحقه مباراة القمة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا