البرلمان عن «الاختيار 2».. دراما وطنية توثق تضحيات رجال الظل والفترة الفاصلة من عمر مصر

السبت، 17 أبريل 2021 12:00 م
البرلمان عن «الاختيار 2».. دراما وطنية توثق تضحيات رجال الظل والفترة الفاصلة من عمر مصر
الاختيار 2

أصبح مسلسل الاختيار 2، توثيقيا فعلايا لبطولات رجال الشرطة، وتضحياتهم في سبيل حماية الوطن وصون مقدراته، وذلك من خلال كافة أفرع وزارة الداخلية، لا سيما الأمن الوطني والأمن المركزي، فى التصدى للمخططات التى كانت تحاك ضد الدولة المصرية، كما أن المسلسل ينقل جزء من واقع تعاملت فيه الشرطة المصرية بالتعاون مع القوات المسلحة، فى التصدى لقوى الشر التى كانت تستهدف جميع مؤسسات الدولة.
 
وفى هذا الإطار، أوضح النائب يسرى المغازى، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، إن الفن يمثل القوى الناعمة لمواجهة الأفكار المتطرفة، والأعمال الوطنية تخلد ذكرى أبطال مصر البواسل، وتعلم الأجيال الجديدة حب الوطن، وكيف حمل هؤلاء الأبطال أرواحهم على أيديهم من أجل رفعة الوطن والحفاظ على ترابه، مشيرا إلى أن هذا العمل الفنى يلقى الضوء على واحدة من أبرز التضحيات لرجال القوات المسلحة البواسل، ومجموعة من الأبطال يعدون نموذجا للوفاء والعطاء والتضحية فى حب هذا الوطن، كما أنها تمثل مرحلة فاصلة فى عمر الوطن وهو ما يجعله يؤدي رسالة من خلال مضمون هادف ومحتوى يليق بحجم الواقعة.
 
ومن جانبها، أوضحت النائبة هند رشاد، أن هذا العمل الفنى كشف ألاعيب وكذب وخداع قوى الشر ، ويلقى الضوء على إجرام الجماعات التى تسعى لتضليل العقول وضرب الفتن بالدولة، والذين لا يختلفون عن أى عدو من أعداء الدولة المصرية الذين يقتلون بدم بارد، وشددت على أنه من المتوقع أن يستكمل هذا العمل الفنى التفاف الشعب المصرى حول المسلسل والذى يكشف حقائق هامة فى وجه الكثير من الأموال التى تنفق لتزييف الوعى، كما يسهم هذا العمل فى تعزيز المعانى الوطنية وتغذية روح الانتماء، لافتة إلى أن هذا العمل الفنى يسهم فى زيادة الحس الوطنى لدى المواطنين، وكشف حقيقة الأحداث التى ألقى المسلسل الضوء عليها وعاصرها أبناء الشعب المصرى وعانوا منها، بالإضافة للواقعة التى يلقى الضوء عليها، ثم الأبطال الذين يسرد جزء من تضحياتهم ويجسد التاريخ الأسود لأعداء الوطن.
 
 وفى إطار ما يتناوله المسلسل من أحداث هامة معاصرة مرت على الوطن فى الفترة بين 2013 لـ2020، والتى كانت تمثل مرحلة هامة فى عمر الوطن، يقول النائب محمد عبد العزيز، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب، إن هذا العمل الفنى يتناول مرحلة هامة مرت على كل منزل وحاولت قوى الشر تزييفها، موجها الشكر والتحية للقائمين على هذا العمل، مشددا أن الحلقات الأولى من العمل الدرامى أعادت الأذهان لوقائع مهمة مرت على الوطن وعكست حقيقة ما مر عليه الوطن من خطر حقيقي كان يهدد استقراره، والذى بدأ بالتذكير بيوم عظيم في تاريخ مصر 3 يوليو 2013، يوم اختار شعب مصر أن ينهي حكم هذه العصابة الإرهابية، واختارت قواتنا المسلحة الانحياز لإرادة المصريين، قائلا "حينما كنا نواجه هذه العصابة كنا ندرك أن هناك رجالا للظل يضحون من أجل حماية هذا الوطن لكنهم لا يظهرون وهو ما يعكس الضوء على حقيقتها، مشيرا إلى أنه يجسد كيف هزمت إرادة المصريين محاولات هدمه، وكيف تحمل رجال الشرطة والقوات المسلحة مخاطر والتضحية بأنفسهم من أجل الدفاع عن الوطن، وهو ما يسهم فى فى خدمة معركة الوعى وصناعة العقول بالتعريف بحقيقة ما تعرضنا له وتعريف أطفالنا وشبابنا به.
 
من جانبه، يؤكد النائب محمود أبو الخير، عضو مجلس النواب، أن هذا العمل الدرامى يجسد كيف استطاع الشعب المصرى أن يغير ما اعتقد الآخرون أنه غير قابل للتغيير، ويتحدث عن حقيقة لا تزال ماثلة فى الأذهان ولا تزال الصورة حاضر فى الأذهان، مؤكدا أن التوسع فى إنتاج هذه الأعمال الهادفة، ويكشف الحقائق والمؤامرات وكيف تصدى هؤلاء الأبطال لها، ولا يترددون لحظة واحدة، فى تقديم أرواحهم فداء لمصر وشعبها، موضحا أن الفترة الأخيرة شهدت إنتاج عدد من الأعمال الوطنية والتي حظيت جميعها باهتمام كبير، وهذا يستوجب إنتاج مئات الأعمال، لتحقيق الغرض المطلوب فى خلق الوعي وتكريس روح الوطنية والانتماء لدى الأجيال الجديدة، مشيرا إلى أنه يلقى الضوء على فترة تاريخية ومرحلة فاصلة فى عمر الوطن، ويظهر أيضا الدور العظيم لرجال مصر فى التغلب على التحديات وكشف المؤامرات وأنهم كانوا على قلب رجل واحد من أجل القضاء على خفافيش الظلام، وكيف يضحى هؤلاء الأشخاص بأرواحهم من أجل الحفاظ على مقدرات الوطن، حيث يظهر العمل جهود رجال الشرطة بصفة عامة فى حماية الجبهة الداخلية، ودور رجال "الأمن الوطني" بصفة خاصة في التصدي لخفافيش الظلام، وتحركات الأبطال السريعة والعاجلة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا