مصر تسير بخطى ثابتة.. دراسة تكشف تحقيق الاكتفاء الذاتى من السلع الأساسية في آخر 5 سنوات

الثلاثاء، 20 أبريل 2021 03:00 ص
مصر تسير بخطى ثابتة.. دراسة تكشف تحقيق الاكتفاء الذاتى من السلع الأساسية في آخر 5 سنوات

أعد المركز المصرى للفكر والدراسات دراسة حديثة تحت عنوان "الفجوة الغذائية: نحو تحقيق الاكتفاء الذاتى من السلع الأساسية"، وذكرت الدراسة أن سد الفجوة الغذائية بين احتياجات المواطنين على رأس اهتمامات للدولة، بسبب الزيادة السكانية مع حيث تسعى الدولة لسد تلك الفجوة الغذائية من خلال الاستيراد من الخارج، ووفقًا لتوجيهات رئاسية تسعى الجهات المختصة لتوفير السلع الأساسية وضمان وجود احتياطى تخزينى منها يكفى لعدة أشهر، وذلك لإتاحتها للمواطنين وعلى مستوى جميع المحافظات وسد احتياجاتهم منها وبأسعار مناسبة.
 
وقالت الدراسة أن هناك سلعًا باحتياطى 3 أشهر، وهناك سلع أخرى باحتياطى 6 أشهر، وهناك مساعٍ لزيادة الاحتياطى من السلع الأساسية لأكثر من 6 أشهر، وذلك لتفادى حدوث نقص فى بعض السلع الأساسية، وتعد السلع كالقمح والأرز والمحاصيل السكرية والزيت واللحوم الحمراء والدواجن والطيور والأسماك من أهم السلع الأساسية التى تعمل الدولة على توفيرها لسد احتياجات المستهلكين منها.
 
 
ارتفاع فى نسبة تحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح
وأكدت الدراسة أن القمح يعتبر من أهم محاصيل الحبوب الغذائية والذى يعتمد عليه معظم المواطنين فى نظامهم الغذائى اليومى المتمثل فى الخبز، فضلًا عن استخدامه فى صناعة الحلويات والمعجنات، ولمحصول القمح أهمية اقتصادية متمثلة فى احتلال محصول القمح المرتبة الأولى من بين محاصيل الحبوب من حيث المساحة المحصولية وحجم الإنتاج، فوفقًا للكتاب الإحصائى السنوى لعام 2020 الصادر عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، فقد بلغت نسبة المساحة المحصولية من القمح 3135 ألف فدان على مستوى محافظات الجمهورية، وبحجم إنتاج بلغ 8559 ألف طن وذلك عام 2019.
 
وأكدت الدراسة أن نسب الاكتفاء الذاتى من القمح حققت تحسنًا ملحوظًا فى السنوات الأخيرة، حيث ارتفعت نسبة الاكتفاء الذاتى من القمح من 34.5% عام 2017 إلى 35.5% عام 2018، ووصلت إلى 40.3% عام 2019.
 
 
موقف المحاصيل السكرية
وأشارت الدراسة، إلى أن المحاصيل السكرية (قصب السكر وبنجر السكر) فى المرتبة الثانية ضمن المحاصيل الزراعية الاستراتيجية بعد محصول القمح، ووفقًا لمعهد بحوث المحاصيل السكرية، تنتشر زراعة المحاصيل السكرية فى محافظات المنيا وسوهاج وأسيوط وقنا وأسوان وكفر الشيخ والدقهلية ودمياط والبحيرة والغربية والشرقية والإسماعيلية وجنوب بورسعيد وقطاع النوبارية والجيزة والفيوم وبنى سويف، ووفقا للجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء بلغ الإنتاج المحلى من قصب السكر 15823 ألف طن عام 2018، وبلغ الإنتاج المحلى من بنجر السكر 10377، أما المتاح من الاستهلاك فيما يتعلق بقصب السكر فقد بلغ 15825 ومن بنجر السكر 10361.
 
 
الدولة تنجح فى توفير الأسماك بشكل مناسب
وفيما يتعلق بالأسماك فهناك تحسن بتوافر الأسماك، حيث ارتفع إجمالى الإنتاج السمكى من 15.2 مائة ألف طن وبقيمة 23.4 مليار جنيه عام 2015، ليصل إلى 19.3 مائة ألف طن وبقيمة 48.3 مليار جنيه عام 2018، وبالنسبة لمساحة المزارع السمكية فقد بلغت 3.1 مائة ألف فدان عام 2018 ولم تتغير المساحة عما كانت عليه عام 2015، أما نسبة المزارع السمكية وحقول الأرز للإنتاج السمكى فقد ارتفعت من 77.4% عام 2015 لتصل إلى 80.7% عام 2018.
 
الاكتفاء الذاتى من الحوم بلغ 55% فى 2019 بدلا من 47% فى 2018
وفيما يتعلق باللحوم الحمراء فهناك تحسن واضح فى توافر هذه السلع عام 2018، فبعد انخفاض الكمية المنتجة من 975 ألف طن عام 2015 إلى 788 ألف طن عام 2016، ارتفع الإنتاج المحلى ليصل إلى 858 ألف طن عام 2018، كما ارتفع المتاح للاستهلاك من 1695 ألف طن عام 2015 ليصبح 1760 ألف طن عام 2018، أيضًا تحسن متوسط نصيب الفرد فى السنة من اللحوم الحمراء ليصبح 13 كيلو للفرد عام 2018، وفيما يتعلق بنسبة الاكتفاء الذاتى من اللحوم الحمراء، فقد شهدت تحسنًا، حيث ارتفعت النسبة من 46.9% عام 2018 لتصل إلى 55% عام 2019.
 
أما بالنسبة للدواجن والطيور فهناك ارتفاع فى كمية الإنتاج المحلى من لحوم الدواجن والطيور، والذى ارتفع من 1293 ألف طن عام 2015 ليصل إلى 1595 ألف طن عام 2018، كما ارتفع المتاح من الاستهلاك ليصبح 1653 ألف طن عام 2018 مقارنة بما كان عليه 1391 ألف طن عام 2015، أيضًا ارتفع متوسط نصيب الفرد فى السنة من لحوم الدواجن والطيور لتصل إلى 11.6% عام 2018.
 
وأوضحت الدراسة أن الجهات المختصة من خلال وضع الاستراتيجيات والبرامج والخطط إلى إدخال تقنيات تكنولوجية متطورة والاهتمام بتوفير السلع الأساسية، من خلال زيادة المساحة المزروعة والإنتاج من المحاصيل الزراعية الهامة المتمثلة فى محاصيل الحبوب الغذائية وخاصة القمح، فضلًا عن ايجاد السبل لزيادة المنتج من اللحوم الحمراء والدواجن والطيور، كما تعمل الدولة على تحقيق نسب مرتفعة من الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الأساسية وتوفير مخزون مناسب وذلك لتحقيق الأمن الغذائى وسد احتياجات المستهلكين من تلك السلع وبأسعار فى متناول المواطن البسيط.
 
 
  

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا