دار الإفتاء توضح كيفية توزيع الذهب كميراث شرعي بعد وفاة الأم

الثلاثاء، 20 أبريل 2021 01:13 م
دار الإفتاء توضح كيفية توزيع الذهب كميراث شرعي بعد وفاة الأم
دار الإفتاء
منال القاضي

قال الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الافتاء، إن الذهب الذي تتركه الأم يكون ملكاً لجميع الأبناء بعد الوفاة ذكوراً وإناثا ويقسم عن طريق الميراث الشرعي. 
 
وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء في إجابته عن سؤال " هل ذهب الأم المتوفاة للبنات فقط؟ وأن الذهب الذي تتركه الأم ليس ملكاً للبنات وحدهم إلا إذا كانت الأم قد وهبتة لهن حال حياتها.   
 
وأضاف عثمان إنه يجوز للأولاد أن يتنازلوا عن حقهم فيه للأشقاء البنات، فإن شاءوا فعلوا وإن لم يريدوا فلا يلزموا بذلك لأن الأصل أنه ملكا لجميع الورثة. 
هل الذهب المهدى للام يدخل ضمنت ميراث الأبناء؟  
 
وتلقت دار الافتاء المصرية سؤالا تقول فيه السائلة توفيت امرأة عن اربعة أبناء وست بنات ولم تترك المتوفاة المذكورة أى إرث آخر غير من ذكروا ولا فرع يستحق وصية واجبة، فما حكم الذهب الذي أهداه الأولاد في حياتها، وهل هو تركة يوزع على ورثتها أم لا؟ وما نصيب كلا منهم؟ 
 
وأجابت دار الافتاء عبر موقعها الرسمي أن جميع متعلقات المتوفاة الشخصية سواء أكانت ذهبا أهدي لها من الأولاد أو غير هم أم غير ذلاك ملك لها وتركة عنها تقسم على ورثتها الشرعيين كل حسب نصيبه الشرعي.
 
ونوهت الدار بأنه بوفاة المرأة المذكور عن أولادها جميع تركتها للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبا، لعدم وجود صاحب فرص مختتمة أن الذهب يدخل ضمن التركة.
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا