"تركوا الإجراءات الوقائية".. الصحة تكشف أسباب زيادة المصابين بالكورونا في الصعيد

الأربعاء، 21 أبريل 2021 11:00 ص
"تركوا الإجراءات الوقائية".. الصحة تكشف أسباب زيادة المصابين بالكورونا في الصعيد

على مدار الأيام الماضية تصدرت أخبار زيادة عدد المصابين بفيروس كورونا في بعض محافظات الصعيد وسائل الاعلام، في المقابل كشفت اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة والسكان عن أسباب التزايد، لعل أبرزها هو تخلي البعض عن الإجراءات الاحترازية، كذلك الشعور الزائد بالأمان بعد تلقي العديد من الأهالي لقاح فيروس كورونا مما جعل هناك حالة من التراخي في الإجراءات الوقائية.

اللقاح لا يعطي مناعة كاملة 
 
رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، الدكتور حسام حسنى، أكد أن هناك فهما خاطئا لدى البعض فيما يتعلق بلقاح فيروس كورونا ، حيث إن اللقاحات لا تعطى مناعة كاملة ولكنها تقلل الأعراض، مشيرا إلى أن البرتوكول العلاجي أو الخطة الاسترشادية للتعامل مع الحالات تختلف من حالة لأخرى حسب الأعراض والظروف الطبية لكل حالة.

وتابع" حسني"، في تصريحات له، أن البروتوكولات العلاجية يتم تطويرها من خلال التواصل مع المؤسسات العلمية والدول صاحبة التجربة السابقة فى التعامل مع الجائحة، مشيرا إلى مواجهة مشاكل عديدة من الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية ومضادات التجلط والمسكنات مشيرا انه يتم رصد يوميا توافر الأدوية التى يحتاجها المرضى سواء فى الأعراض أو بعض المضاعفات الرصيد الاستراتيجي متوفر ويستخدم في كل الأماكن المتاحة لعلاج المرضى.
 
 
فيما دعا رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، المواطنين إلى الاستمرار فى كل الإجراءات الوقائية والاحترازية، لكونها أفضل من أى لقاح فى العالم مشيرا إلى أن الدولة تسعى إلى توفير كميات من اللقاح عبر التعاقد مع الشركات المنتجة، فضلا عن التعاقد مع مؤسسة جافى العالمية منذ فترة طويلة بهدف توفير كميات متتالية من اللقاح.
 

 التخلي عن الإجراءات الوقائية
 
وقالت الدكتورة نهي عاصم مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤن البحوث وعضو لجنة مكافحة كورونا بوزارة الصحة ، إن هناك ارتفاعا في عدد اصابات فيروس كورونا في بعض المحافظات لكنه ليس بالشكل الكبير وإنما محدود مؤكدة أن الكثير من المواطنين تخلى عن الإجراءات الوقائية والاحترازية ولم يراعى اجراءات مكافحة العدوى خاصة الفترة الماضية بسبب التسوق والنزول في الأماكن المزدحمة  والشعور الزائف بالأمان مع توفير التطعيمات .
 
وأضافت عاصم في تصريحات لها، أن توفير اللقاح أو الحصول عليه لا يعني أن المواطن في مأمن من الإصابة بالكورونا ولكن يجب ارتداء الكمامة والحالة الوحيدة المسموح فيها بخلع الكمامة أن تكون مسافة التباعد لا تقلد عن متر وجميع من حولك قد تم تطعيمهم لافتة إلي أن التطعيم يعطى حماية فقط من 3 إلي 6 شهور فقط وسوف نحتاج التطعيم سنويا .
 
وقالت الدكتورة نهي عاصم مستشار وزيرة الصحة والسكان إن جميع المحافظات التي ارتفعت فيها الإصابات بكورونا تم توفير الخدمة بها وأصبح بكل مستشفى أقسام لعزل كورونا وتابعت : هناك عدد من المؤشرات التي يتم من خلالها قياس تزايد الحالات وهى الحاجة إلي أجهزة التنفس الصناعي ومعدلات الإشغال بالمستشفيات وتزايد حالات الاصابة في المطلق مضيفة أن هناك عاملين مهمين في معادلة الاصابات الأول نشاط الفيروس وتحوراته وسرعته في الانتشار والثاني هو التزام المواطن بإجراءات مكافحة العدوى .
 
وحذرت مستشار وزيرة الصحة والسكان مما أسمته بتصرفات الناس التى تؤدى لارتفاع الإصابات وقالت : نصل لمرحلة الامان عند تطعيم 70% من المواطنين باللقاح مشيرة إلي أن مصر متعاقدة علي 100 مليون جرعة لقاح من كورونا وفعليا وصل عدد من الدفعات إلي البلاد .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا