في الحلقة التاسعة من مسلسل "وكل ما نفترق".. عمرو عبدالجليل يستعد لقتل ريهام حجاج

الأربعاء، 21 أبريل 2021 11:00 م
في الحلقة التاسعة من مسلسل "وكل ما نفترق".. عمرو عبدالجليل يستعد لقتل ريهام حجاج
اسلام ناجى

 
تبدأ أحداث الحلقة التاسعة من مسلسل "وكل ما نفترق" بأكتشاف ريهام حجاج "مأمونة" إصابة أبنها حمزة بطلق ناري وموته، فخرجت من مغارة الغول تصرخ مما أخاف أهل البلد، وعادوا مسرعين اللي بيوتهم.
 
عادت الكاميرا إلى الوقت الخالي، حيث توجه محمد شرنوبي إلى بيت سلوى خطاب، ليسألها عن هارون الجبالي الذي أرسلت إليه قمر، فقالت له إن رشاد طليقها هو من ساعدها في الوصول إليه عندما سألته عن فتحي ودفعت له ٤٠٠ ألف جنيه مقابل تلك المعلومة، فطلب لها أن تحل هذا الأمر كما عقدته، وأن تتواصل معه وتطلب منه أن يأتي إليها.
 
وفي عيادة محمد جمعة، علق عشماوي المحاليل لأيتن عامر، ليطمئن عليها بعدما تناولت الحبوب التي يصنعها، ثم تحدثا عن ذكرياتهما معا، وأخبرها أنه لا يزال محتفظ بتسجيلات علاجها، ويستمع لها عندما يشتاق لها، فقالت له أن ينسى كل ذلك ويعطيها التسجيلات حتى لا تقتله، فرضخ لها، وأعطاها الفلاشة، وأكد لها عدم وجود نسخة أخرى.
 
وبالعودة إلى منزل سلوى خطاب، نجد إن زوحها تمكن من التوصل إلى زوجة زونفل وولده، فالأولى ماتت منذ عام ونصف، والثاني تم إيداعه في دار أيتام، اما عن قريبه سماجه فقد مات هو الأخر منذ عام ونصف، لكن جوهري لم يصدق هذا الأمر، وتوقع أن يكون إحدى ألاعيب فتحي، لأن قمر قد رأت سماجة يخطف صغيرتها قبل أسبوعين.
 
وفي طماطة، جلست نجمة ووردة معا يتحداثان عما سيحدث، وأبدت نجمة رغبتها في الرحيل عن البلد خوفا من بطش مأمونة، لكن وردة رفضت الفكرة، فهي ليس لديها مكان أخر تذهب إليه، وإن فكرت في الرحيل عن طماطة فلن تجد من يساندها ويدعمها في أي مكان أخر، وأعتمدت على قول مأمونة لها أنها لن تأذيها ولا تنوي شر، لكن نجمة لا تصدق هذا الكلام وتنتظر إنتقام مأمونة في أي لحظة.
 
توجه جوهري وزونفل إلى دار الأيتام التي يفترض أن بها نجل الثاني، وعندما أجتمعوا بالمدير بحث عن شهادة ميلاد الطفل، وقال أنه أودع الدار قبل ٣ سنوات، ولم يجدوا له أهل، لكن قبل أسبوعين تقدم رجل بطلب كفالته، ودفع مبلغ كبير كتبرع للدار، ورفض الإفصاح عن اسمه أو بياناته، لكن جوهري لم يصدق الرجل، وأنتظروا رحيله واقتحموا غرفة المراقبة، وحصلوا على تسجيلات الكاميرات التى نفى المدير وجودها ورحلوا.
أما مأمونة فقد ذهبت لرؤية العمدة سعدون بناء على طلبه في بيته القديم، وما أن رأته تذكرت ما فعله مها قبل ١٠ أعوام، حيث أتفق مع مجلسه أن يتجه إلى مغارة الغولة في الليل ليقتلها.
 
مسلسل "وكل ما نفترق" يذاع يوميا على قناة الحياة فى تمام الساعة 9 مساء، بطولة ريهام حجاج، أحمد فهمى، أيتن عامر، رانيا يوسف، سلوى خطاب، محمد الشرنوبى، طارق عبد العزيز، أحمد صيام، رحاب الجمل، قصة محمد أمين راضى، سيناريو وحوار أحمد وائل وياسر عبد المجيد إنتاج المتحدة للخدمات الإعلامية .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا