حوار الرئيس السيسي مع قادة القوات المسلحة: مواجهة الإرهاب كانت بشكل حاسم.. ومصر لن تترك الأشقاء في ليبيا

الجمعة، 23 أبريل 2021 10:52 م
حوار الرئيس السيسي مع قادة القوات المسلحة: مواجهة الإرهاب كانت بشكل حاسم.. ومصر لن تترك الأشقاء في ليبيا

الرئيس السيسي يؤكد: الشعب المصري يقدر التضحيات التي يقدمها أبطال القوات المسلحة
الرئيس لـ"قادة القوات المسلحة": بفضل جهودكم وجهود أشقائكم في وزارة الداخلية تحقق استقرار كبير وتمت مواجهة الإرهاب بشكل حاسم
الرئيس السيسي: عندما نفتتح العاصمة الإدارية سوف نرى دولة ثانية


أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن مصر على استعداد لمساعدة ليبيا، كأشقاء وكبعد استراتيجي على الاتجاه الغربي.
 
وقال الرئيس السيسي، خلال لقائه بعدد من كبار قادة القوات المسلحة عقب أدائه صلاة الجمعة "نحن كدولة جوار، لدينا فرصة.. ونستطيع بالخبرات التي لدينا أن نساعد أشقاءنا في ليبيا".
 
وأضاف أن مصر لديها فائضا من الكهرباء، ونستطيع أن نساعد به أشقاءنا بليبيا، "حيث نستطيع أن نصدر لهم ما بين 1000 إلى 2000 ميجاوات حسب حاجتهم، وكذلك السودان والأردن والعراق.. فما جرى خلال السبع سنوات الماضية كان "فضل كبير جدا لصاحب الفضل".
 
أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الشعب المصري يقدر التضحيات التي يقدمها أبطال القوات المسلحة.. موجها التحية والتقدير على الجهود المبذولة من قبل القوات المسلحة خلال الفترة الماضية، والتي كان لها تأثير كبير جدا على حالة الاستقرار التي تعيشها مصر.
 
وأوضح الرئيس السيسي أنه خلال الأعوام الماضية كان الوضع مختلفا، لكن - الآن بفضل جهودكم وجهود أشقائكم في وزارة الداخلية - تحقق استقرار كبير، وتمت مواجهة الإرهاب بشكل حاسم .
 
وأعرب الرئيس السيسي عن تمنيه أن يتغمد الله، الشهداء برحمته ويجمعنا بهم على خير .
 
وأجاب الرئيس عبد الفتاح السيسي على التساؤل حول المشروع القومي لتطوير الريف المصري، قائلا: إن الجميع يقول أنه من المستحيل رفع كفاءة الريف المصري الذي يمثل نصف مصر خلال ثلاث سنوات، لافتا إلى أن "الريف المصري يوجد به من 50 - 60 مليون مواطن"، ويشمل المشروع الطرق والمحطات المعالجة والكهرباء والصرف الصحي ومياه الشرب والمستشفيات والمدارس والتنمية المحلية والري الحديث وتبطين الترع كل هذا، لافتا إلى أن هذه القرى لم تكن مخططة، وأقيمت بشكل عشوائي.
 
وحول الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، قال الرئيس السيسي إن ما يتم عمله في العاصمة الإدارية "أرخص وأفضل"، وكل ما يتم عمله في العاصمة الإدارية - حتى الان - 40 ألف فدان من أصل 175 ألف فدان ، والعلمين كذلك والمنصورة الجديدة.. وعندما نفتتح العاصمة الإدارية سوف نرى دولة ثانية؛ فالامر ليس مبنى وانما جوهر ومضمون مع الشكل .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا