رسائل بايدن بعد 100 يوم من توليه حكم أمريكا.. تحديات وأزمات ودعوات

الخميس، 29 أبريل 2021 10:00 ص
رسائل بايدن بعد 100 يوم من توليه حكم أمريكا.. تحديات وأزمات ودعوات
الرئيس الأمريكي جو بايدن

رسائل عدة وجهها الرئيس الأمريكي جون بايدن خلال خطابه أمام الكونجرس الأمريكي بمناسبة مرور 100 يوم على توليه السلطة، بداية من تأكيده ضرورة الانسحاب من أفغانستان مروراً بتناوله الأزمات الاقتصادية وصولاً إلى الحديث عن مواجهة فيروس كورونا وتحديات الولايات المتحدة الأمريكية في هذا الشأن. 
ودعا الرئيس الأمريكى الكونجرس إلى إصلاح شامل لقطاع الشرطة، مؤكدا أن بلاده ستتصدى للتهديدات الإرهابية ضد الولايات المتحدة بعد انسحاب قواتها من أفغانستان، قائلا: "الحرب بأفغانستان هي الأطول وآن لنا سحب قواتنا".
 
وأكد إنه يجب التعاون للقضاء على مرض السرطان، الذي عانى منه نجله وتوفى به، لافتا إلى أن الهدف هو أن تبقى الولايات المتحدة في الريادة خلال القرن الـ21، مشدداً على أن أي دولة ستحصل على تعليم جيد سوف تكون دولة أفضل من الولايات المتحدة الأمريكية، لذا نقوم بدعم متواصل ومستمر للتعليم.
 
وعن الأزمة الصحية التي يشهدها العالم مع انتشار فيروس كورونا، لفت إلى أن الولايات المتحدة تواجه أزمة تعد الأكبر منذ قرن إلا وهي أزمة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى الأزمة الاقتصادية التي تعد هي الأكبر منذ الانهيار الكبير، منوهاً بأن الولايات المتحدة على المسار الصحيح رغم هذه الأزمات.
 
وتحدث بايدن عن الفرص والتحديات التي تواجه الشعب الأمريكي وحول الأزمات من أجل مستقبل الولايات المتحدة، مضيفا أنه تم توفير 200 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، متابعا أنه تم تحقيق أكبر إنجاز لوجستي في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.
 
وقال "بايدن" إن كل شخص في الولايات المتحدة يبلغ أكثر من 16 عاماً أصبح بإمكانه الحصول على اللقاح، لافتا إلى أن الإدارة الأمريكية ستحوِّل المخاطر لإمكانات وستجعل الأزمات فرصاً والنكسات قوة، مشيراً إلى أن الوظائف التي وفرتها إدارته خلال 100 يوم، أكبر من كل ما وفره أي رئيس سابق خلال المدة نفسها، مضيفاً أن إدارته عملت على خلق 1.3 مليون وظيفة، موضحاً أن إدارته وضعت برنامجاً للوظائف هو الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية، حيث إن خطة الوظائف ستمكن البلاد من بناء بيوت وطرق سريعة ذات كفاءة عالية.
 
وعن التحديات الخارجية أكد "بايدن" أن الولايات المتحدة لا تريد خوض أي نزاع مع الصين، مشيراً إلى أن الطبقة الوسطى هي من بنت الولايات المتحدة، داعيا الكونجرس إلى سن تشريع لكى تكون ساعة العمل بـ15 دولاراً، ليكون هناك مساواة في الأجور بين الرجال والنساء.
 
ويشار إلى أن الرئيس الأمريكي ألقى خطابه في نفس القاعة التي اقتحمها انصار الرئيس  السابق دونالد ترامب فى 6 يناير لعرقلة التصويت على تأكيد فوزه في الانتخابات الأمريكية، وهو ما دفع السلطات الأمنية لتعزيز الإجراءات الأمنية حول واشنطن العاصمة ومبنى الكابيتول الأمريكي قبل خطاب الليلة.
 
وفى سابقة تاريخية، تجلس كلا من نائبة الرئيس كامالا هاريس ورئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسى بيلوسى خلف بايدن وهو يلقى خطابه الرئاسى التقليدى أمام الكونجرس والذى كان من المفترض أن يلقيه بعد 40 يوما على دخوله البيت الأبيض، وهو ما لم يحدث لدواعي كورونا، ليتم إرجاء هذا الخطاب والاكتفاء بخطاب الـ100 يوم الأولى.
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا