وداعاً ماهر العطار.. اكتشفه عبدالوهاب بالصدفة وغنى من ألحان محمد الموجى

الثلاثاء، 04 مايو 2021 03:00 ص
وداعاً ماهر العطار.. اكتشفه عبدالوهاب بالصدفة وغنى من ألحان محمد الموجى

غيب الموت المطرب الراحل ماهر العطار الذى وافته المنية منذ قليل، وهو من نجوم زمن الفن الجميل الذى كانت له صولات وجولات فى عالم الطرب وحقق العديد من النجاحات بأغانٍ مازالت تعيش حتى الآن ومنها "افرش منديلك" التى وزعت 17000 أسطوانة فى ثلاثة أيام وقتها فقط، وأغنية "قمري أنا"، "ورد الجناين"، وغيرها.
 
ولد الراحل ماهر العطار بباب الشعرية بالقاهرة من ومن مواليد الثانى والعشرين من شهر يناير عام 1938 وبعد حصوله على الثانوية العامة من مدرسة العباسية التحق بكلية التجارة جامعة عين شمس وأثناء دراسته بالفرقة الأولى غنى فى برنامج الهواة بالإذاعة وبالمصادفة استمع إليه الموسيقار محمد عبد الوهاب وطلب أن يسمعه وجها لوجه، وغنى أيضا من ألحان محمد الموجى، وحصل ماهر العطار على بكالوريوس التجارة وشهادة معهد الموسيقى العربية.
 
كما شارك ماهر العطار فى حفلات أضواء المدينة وقدم مجموعة من الأغنيات التى لاقت تجاوبا كبيرا من الجمهور كما شارك فى مجموعة من الأفلام منها: "احترسي من الحب"، "أنا وأمي"، "النغم الحزين" و"حب وحرمان" و"بنات بحرى" و"لقاء الغرباء"، كما شارك أيضا فى بعض المسرحيات وكان له نشاط نقابى فتولى مناصب نقابية فى نقابة الموسيقيين أكثر من مرة.
 
وتزوج المطرب ماهر العطار من السيدة فايزة (الباحثة الإعلامية) ورزقهما الله من الأبناء بأحمد الذى واصل المسيرة الغنائية لوالده ثم ريهام التى عملت فترة فى مجال الإرشاد السياحى كما عملت مذيعة واعتزل المطرب ماهر العطار الغناء والفن فى سنواته الأخيرة بسبب مرضه.
 
ونعي نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر ومجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية ببالغ الحزن والأسي المطرب الكبير ماهر العطار، الذي توفي بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 83 عاما.
 
ونقل الفنان ماهر العطار للمستشفى منذ أيام، إثر التهاب في الشعب الهوائية وضيق في التنفس، بحسب تصريحات سابقة لنجل شقيقه.
 
ويتوجه مجلس النقابة بخالص العزاء للفقيد داعين له بالرحمة ولأهله ومحبيه بالصبر والسلوان.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا