الدوري المصري: على الله حكايتك.. نسخة من طراز خاص

الجمعة، 07 مايو 2021 01:00 م
الدوري المصري: على الله حكايتك.. نسخة من طراز خاص
الأهلي والزمالك

حالة من التشوية والإثارة تعيشها جماهير الكرة المصرية، مع اشتعال منافسة الدوري العام بين الأهلي والزمالك، خاصة مع اقتراب نهاية الموسم الكروي.

وتعد النسخة الحالية من الدوري المصري، من طراز خاص، فمن الصعب التنبؤ بمراكز جدول الترتيب العام، خاصة مع اقتراب نهاية المسابقة، واختلطت جميع الأوراق سواء فى مقدمة أو قاع ووسط الجدول.

وينظر عشاق قطبي الكرة المصرية (الأهلي والزمالك)، بشغف لما ستسفر عنه المنافسات المقبلة، مع استمرار صراع صدارة الدورى العام، الذي يتصدره الزمالك منذ يناير الماضي ولمدة 98 يوماً، في وقت تتمسك فيه جماهير المارد الأحمر بأمل استعادة الصدارة بعد خوض المؤجلات.

ويدخل الزمالك مباراة القمة المقبلة مع النادي الأهلي، والمقرر لها 10 مايو الجارى، متفوقاً بأربع نقاط على الأهلي، بعدما حقق فوزاً مهماً على سموحة في الجولة الماضية، كدفعة معنوية هامة قبل لقاء القمة، وهو ما يمنح الزمالك أفضلية الاحتفاظ بالقمة حتى فى حالة خسارته لمباراة القمة المرتقبة.

الأهلي يتمسك بأمل المؤجلات

ويتبقى للنادي الأهلي مباراتين مؤجلتين، يتمسك فيهما بأمل الفوز  للحاق بركب الزمالك الذي يتربع على عرش الدوري، خاصة أن الفريق الأحمر يحتل المركز الثاني برصيد 40 نقطة وفي حالة فوزه بالمباراتين سيرتفع رصيده عن الزمالك بفارق نقطتين، إلا أن مباراة القمة التي جاءت مبكراً سيكون لها دور هام في حسم صراع الصدارة ولو بشكل مؤقت قبل نهاية المسابقة.

وفي المربع الذهبي، اشتعلت المنافسة بين النادي المصري البورسعيدي وفريق بيراميدز على المركز الثالث، حيث يفصل الفريق البورسعيدي صاحب المركز الرابع حالياً نقطتين فقط عن المركز الثالث الذي يحتله بيراميدز برصيد 34 نقطة، وهو ما يجعل هذا المركز على صفيح ساخن، ومع مرور الجولات يصبح حائراً بين الفريقين فمن يفوز يتقدم على حساب الآخر لساعات أو أيام محدودة.

غزل المحلة.. مفاجأة الموسم

ولم تتخيل جماهير الكرة المصرية، أن يعود زعيم الفلاحين للواجهة بشكل غير متوقع، حيث أثبت لاعبو غزل المحلة، أن كرة القدم لا تعترف بالخبرات والأقدمية في الدوري وإنما بالجهد المبذول على الملعب حتى لو كانت الفوارق الفنية كبيرة واضحة.

وخلال النسخة الحالية، أسقط غزل المحلة الكبار، الأهلي والزمالك، وتعادل مع بيراميدز، ومؤخراً فاز على إنبي ليتقدم إلى المركز الخامس في الجدول برصيد 30 نقطة، وهو ما يجعله فرس رهان المسابقة هذا الموسم.

 

الدراويش يستعيدون نغمة الانتصارات

وقبل تولي إيهاب جلال للمسئولية الفنية للنادي الاسماعيلي، خاض الدراويش 16 مباراة في الدوري العام لم يحققوا خلالهم سوى فوز وحيد، وتراجعوا إلى المركز قبل الأخير ليصبح الفريق مهدداً بالهبوط.

وبعد تولي جلال المسئولية تغيرت أوضاع الدراويش تماماً بما أشبه بصحوة كروية ليحققوا 3 انتصارات متتالية ويتقدموا إلى المركز الـ 13 وسط طموحات كبيرة من جماهير القلعة الصفراء في إنهاء الدوري بمركز مناسب للدراويش بعد عدة مواسم صعبة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م