في ذكرى رحيله.. حكاية إبراهيم نصر أسطورة الكاميرا الخفية

الأربعاء، 12 مايو 2021 03:52 م
في ذكرى رحيله.. حكاية إبراهيم نصر أسطورة الكاميرا الخفية
محمد ممدوح

تمر علينا الذكرى الأولى لرحيل نجم من نجوم الكوميديا المصرية الذى رسم الابتسامة على ملامح مشاهديه ومتابعية، تاركاً بصمة لم تُنسى على مر التاريخ ، حيث توفى فى شهر رمضان ذات الشهر الذى شهد على تألقه وذاع صيته.

إبراهيم نصر 
 
ولد الفنان ابراهيم نصر فى حى شبرا فى القاهرة يوم  18 اغسطس عام 1946 ، وتعود اصوله الى اصول صعيدية ، وعمل والده كمقاول بناء ، وبعد حصوله على الثانوية العامة التحق بكلية  الاداب وحصل على الليسانس عام 1972 ، وبدا مشواره الفنى فى سن مبكر من عمره من خلال تقليده للعديد من الشخصيات ، ثم انضم للفرقة المسرحية داخل المدرسة  ، حيث قدم العديد من المسرحيات.
 
 
دد
الفنان الراحل ابراهيم نصر 

أعماله الفنية 
 
بدأ حياته الفنية كمونولوجيست ، وشارك فى برامج الاطفال ثم قدم أعمالا تلفيزيونة  وسينمائية  ودرامية عدة أهما " حكاية لها العجب " و " الزمن المر " وقدم العديد من الافلام اهما " شمس الزناتى " مع الفنان عادل امام ، و"إكس لارج " مع احمد حلمى ، " مستر كارتيه " بطولة الراحل احمد زكى ، " الكابتن جوده " بطولة الفنان سمير غانم واخرها " الكهف " مع ماجد المصرى ، مليون فى العسل، حارة الشرفا، أولادى، أحلام العبيط، رأفت الهجان الجزء الثانى، رحلة أبو الوفا، ساكن قصادى الجزء الثانى، فوق السحاب.
 
و
ابراهيم نصر بشخصية زكية زكريا
 
كما عرف نصر طريق المسرح بداية من مشاركته مع الفنان  سمير غانم في مسرحية "أهلا يا دكتور"، حتى مسرحية "زكية زكريا والعصابة المفترية" التي يلعب خلالها دور سيدة كانت بطلة حلقات الكاميرا الخفية فيما بعد 
 
 
نال الفان ابراهيم نصر الجزء الاكبر من شهرته ونجوميته عن طريق المقالب عبر برنامج الكاميرا الخفية  ، الذى قدمه على مدار اكثر من 15 عام ، حتى صار من علامته البارزة ، و كان من اخراج عادل لبيب 

إفيهات الراحل ابراهيم نصر 
 
اشتهر ببعض الكلمات والإفيهات التى عند سماعها ترسم الضحك والابتسامة على وجه من يسمعها ومن يرتدها ومن اهمها : (يا نجاتى انفخ البلالين، كشكشها ماتعرضهاش، اقولك بخ تبخ، اوعى الجمبرى يعضك وغيرها).
 
 
وتوفي الفنان  إبراهيم نصر، فى مثل هذا اليوم ، عن عمر ناهز 70 عاما تاركا اعماله الكوميدية التى ترسم البهجة على مشاهديها     
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا