وصل إلى الغربية.. قطار "حياة كريمة" يجري أعمال تطوير بالمحافظة بتكلفة 411 مليون جنيه

الإثنين، 17 مايو 2021 02:00 م
وصل إلى الغربية.. قطار "حياة كريمة" يجري أعمال تطوير بالمحافظة بتكلفة 411 مليون جنيه
حياه كريمه

وصل قطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" إلى محافظة الغربية، لتنفيذ عدد من أعمال رفع كفائة وتطوير المدن والقرى بها، خاصة مدينة طنطا، من رصف طرق وإحلال وتجديد خطوط الصرف الصحي وإنارة الشوارع.
 
وفي هذا الصدد، صرح الدكتور أحمد عطا، نائب محافظ الغربية، بأن المحافظة بها 7 مناطق عشوائية، دخلت ضمن خطة التطوير بمشروع المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، منها 5 مناطق بمدينة طنطا، هم العجيزى وسيجر، وعلى أغا وقحافة والسلخانة، وكذلك منطقتين بمدينة المحلة، هم سكة طنطا وعزبة خضر، ومنطقة بمحيط مسجد المحجوب، بتكلفة إجمالية تبلغ 411 مليون جنيه.
 
وأوضح أنه تم إحلال وتجديد خطوط الصرف الصحى ومياه الشرب بالكامل، بالإضافة إلى رصف الشوارع الجانبية بالانترلوك، ورصف الشوارع الرئيسية بالأسفلت، مشيرا إلى أن الأعمال مستمرة حتى الآن ومتوقع الانتهاء من أعمال الرصف خلال شهرين، ونسب الإنجاز فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى 100%، وأعمال الرصف وصلت لـ70%، موضحا أن المحافظة نفذت أكبر خطة رصف فى تاريخها، وتم البدء فى عدة خطة رصف على التوازى وامتدت أعمال الرصف للحوارى وشوارع لم يتم رصفها من قبل، وأن هناك الخطة الاستثمارية التى تنتهى فى 30 يونيو والخطة الاضافية للرصف، ولدينا 4 خطط عملت فى وقت واحد الخطة الاستثمارية والخطة الاضافية وخطة إعادة الشيء لأصله، مما أدى إلى وجود أحساس لدى المواطن أن هناك تكثيف من جانب الدولة وهناك فى الفترة القادمة ستظهر هذه الخطط وإن كان هناك مدن سبقت مدن فى أعمال الرصف نتيجة التعاقدات التى حدثت قبل ذلك.
 
وأضاف أن مدينة طنطا، كان هناك التعاقدات التى حدثت لأعمال الرصف كانت قبل مدينة المحلة بشهرين، أما مدينة المحلة وباقى المدن فتمت بعد مدينة طنطا، وهناك إحساس لدى بعض المواطنين بهذه المدن أن هناك تأخير فى التعامل مع الملفات لكن المحافظة سيتم الانتهاء من جميع الأعمال بنهاية شهر اغسطس القادم، مشيرا إلى أن مدينة المحلة الكبرى من أحب المدن إلى قلبه وأن أعمال الرصف بدأت بعد طنطا بشهرين، وهناك أحساس بأن أعمال متأخرة نتيجة للانتهاء من أعمال البنية التحتية بمدينة المحلة عكس مدينة طنطا، وهو ما أدى إلى خلق شعور بتأخر أعمال الرصف، مؤكدا أنه تم تغيير معظم خطوط مياه الشرب والصرف الصحى والتى لم يتم إحلالها منذ سنوات طويلة عكس طنطا، موضحا أنه جارى العمل بالشوارع الرئيسية منها جمال عبد الناصر وعبد الحى شاهين والشارع المؤدى للمنطقة الصناعية بالمحلة، طريق محلة أبو على وهناك شارعان ضمن خطة وزارة النقل وهو شارع الجمهورية وشارع سعد زغلول، وسيتم البدء فى أعمال الرصف عقب إجازة عيد الفطر بعد وعود وزير النقل بسرعة الانتهاء منهم فى الفترة القادمة، موضحا أن المحافظة تعمل فى إطار الميزانيات المطروحة ولا يمكن الانتهاء من هذه المشاريع فى وقت واحد نتيجة الاعتمادات المالية.
 
وأضاف نائب المحافظ، أنه سيتم إدراج عدد من الشوارع والمناطق فى الخطط الاستثمارية القادمة، وتم الانتهاء من 75%من إجمالى الخطة الاستثمارية لمحافظة الغربية هذا العام، وسيتم الانتهاء منها كاملة كقيمة مادية بنهاية شهر يونيو أما ما سيتم الانتهاء منه فى شهر أغسطس المقبل فهو جزء من الميزانية القادمة، مشير إلى أن الخطة الاستثمارية على 370مليون جنيه وإجمالى ما يتم بنطاق المحافظة بالكامل فى جميع الخطط تجاوز المليار جنيه، منها رد الشيء لأصلة والعشوائيات إلى جانب الخطة الاضافية للرصف والخطة الاستثمارية، مؤكدا أن هناك تنسيقا مع صندوق تطوير العشوائيات لإدراج مناطق عشوائية جديدة لتطويرها وهناك 4مناطق جارى العمل على إدراجها بالمحلة وطنطا خلال الفترة القادمة، وهناك 7 مناطق بالغربية فى حيز التطوير ونحن أعلى محافظة بين المحافظات التى يوجد بها مثل هذه المناطق التى يتم تطويرها، موضحا أن هناك عددا من النواب سعوا لإدراج العديد من المبالغ المالية لمدينتى المحلة وطنطا، مشيرا إلى أن الصندوق لا يقدر على الصرف على كل المناطق فى وقت واحد.
 
وأشار إلى أن هناك مشاركات للمجتمع المدنى كما حدث فى قرية سبرباى بعد أن قاموا برصف عدد من الشوارع بالانترلوك، وشاركت المحافظة فى رصف مجموعة شوارع بالانترلوك ورصف الميدان الرئيسى بالقرية بالانترلوك على نفقة المحافظة، لافتا إلى أن الغربية، تعاقدت على إنشاء 4مناطق صناعية بنطاق المحافظة بمنطقة البوريفاج بطنطا لإقامة مول تجارى ومجمع جراجات وفندق تم وضع حجر اساسه، والمنطقة الصناعية بكتامة ومصنع تدوير مخلفات الهدم بكفر الزيات.
 
أما عن مدينة طنطا الجديدة، فأنه جارى الانتهاء من أعمال التصميمات النهائية لإنشاء المدينة الجديدة على مساحة 280 فدان بمنشأة الأوقاف بمركز طنطا، وجارى اعتماد التصميمات، وهناك تنسيق بين مجلس الوزراء ووزارة قطاع الأعمال لإقامة مدينة المحلة الجديدة على أرض المستعمرة، وجارى تخطيط المنطقة لإقامة مدينة كاملة متكاملة، ولن يتم طرد أى شخص مقيم بالمنطقة نهائيا بل سيتم تسكينهم فى أماكن افضل فى عمارات سكنية تليق بهم، مؤكدا على اهتمام الرئيس السيسى بهذا الأمر جيدا، والمحلة تحتاج لمساكن بمساحات مختلفة بهذه المنطقة، وستكون مطروحة للجميع، مشيرا إلى أنه تم البدء فى إنشاء عمارات سكنية بمنطقة العجيزى بطنطا لإقامة سكن بديل للمناطق العشوائية.
 
وعن أزمة نفق الشون فهناك رفض تام من وزارة النقل لفتح المزلقان مرة أخرى لأنها من المناطق الخطرة جدا لوجود منحنى خطر بالسكة الحديد وهناك مقترح لإقامة كوبرى بسلم كهربائى أو نفق مجاور للنفق الحالى، مؤكدا على رفض وزير النقل إعادة فتح المزلقان بناء على طلب أحد النواب، مؤكدا أن وزير النقل أعفى المحافظة من رسوم التهدئة والتى تقدر بملايين الجنيهات وجارى كتابة العقد وتوقيع بروتوكول مع وزارة النقل لإقامة السلم الكهربائى على نفقة المحافظة خلال الفترة القادمة، وفى حال توفير الاعتمادات المالية سيتم إقامة السلم ونفق جديد بهدف راحة المواطن، موضحا أن تطوير محطة سكك حديد المحلة يتبع وزارة النقل أما ميدان المحطة بطنطا فيتبع وزارة التنمية المحلية وهناك رسومات لتطوير شارع طلعت حرب وهناك رسومات ولجنة من كلية الهندسة بجامعة طنطا وهيئة التنسيق الحضارى لدراسة هذه الرسومات قبل البدء فى أى مشروع، وتعديل ما تراه، وسيتم عمل تطوير كامل للميدان خلال الفترة القادمة.
 
أما عن تراخيص البناء الجديدة، فلم يتقدم أحد حتى الآن وهناك مركز واحد بمحافظة الغربية لتلقى الطلبات بحى ثان طنطا ضمن 27مركزا على مستوى الجمهورية، وهذه التجربة مستمرة لمدة شهرين لإعادة تقييمها على مستوى الجمهورية، وهناك تسهيل كامل للإجراءات ويتم التواصل مع المتقدم وإرسال رسائل له بما تم تنفيذه من خطوات منذ تسليمه الأوراق حتى الانتهاء من فحصها، ولن يكون هناك تأخير فى فحص الطلبات، موضحا أنه تم استئناف أعمال البناء وجاءت تعليمات من مجلس الوزراء باستئناف الأعمال بشرط ألا يكون هناك مخالفات بعد أن يتم فحص الطلبات من جانب اللجنة المخصصة لفحص الطلبات المقدمة من المواطنين، لافتا إلى أنه تم تطوير مبنى محطة سكك حديد طنطا وتم الاتفاق على تطويرها من خلال جهاز التطوير الحضارى التابع لوزارة الثقافة والذى قام بعمل التصميمات، وقامت المحافظة بتطوير واجهة المحطة والساحة، وكان محافظ الغربية صاحب فكرة تطوير الشارع المؤدى لمسجد السيد البدوى، وتم الانتهاء منه بنسبة 75%على الطراز الإسلامى، وهناك متابعات يومية للوقوف على أخر التطورات به وسيتم الانتهاء منها عقب عيد الفطر المبارك بتكلفة 25مليون جنيه، وتحملت المحافظة 10مليون جنيه، وهناك اتجاه لإنشاء شارع 30 يونيو، بالمحلة، وجارى فحص عدة دراسات بهذا الشأن والاستفادة من أعمال التغطية بداية من مسجد السيدة رقية حتى الطريق الدائرى بالمحلة، مناشدا المواطنين بالحفاظ على المشاريع التى تم تحقيقها على ارض المحافظة، والالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار كورونا، والالتزام بمواعيد غلق المحلات، مؤكدا أن مصر تمر بمرحلة صعبة فى ظل تفشى الوباء، وعلينا أن نكون على قدر المسئولية حتى نعبر من هذه المحنة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا