الإحصاء يكشف تفاصيل الهجرة الداخلية في مصر.. أسبابها الزواج والعمل

الإثنين، 31 مايو 2021 07:00 م
الإحصاء يكشف تفاصيل الهجرة الداخلية في مصر.. أسبابها الزواج والعمل

تعتبر الهجرة الداخلية من أهم العوامل التي تؤثر على إعادة التوزيع السكاني داخل الجمهورية، لذلك حرصت دراسة صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء على الاهتمام بهجرة السكان بين حضر وريف محافظات الجمهورية مما يساعد المخططين ومتخذي القرار على وضع الخطط والسياسات والبرامج التنموية الملائمة لمواجهة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تعوق عملية التنمية المستدامة.
 
 
وأظهرت بيانات جهاز الإحصاء، أهم أسباب الهجرة الداخلية في مصر، ومن أهمها الزواج أو الدراسة أو العمل، وكانت أعلى نسبة للهجرة بسبب الزواج في الحضر، حيث بلغت 35.6% من إجمالي المهاجرين من الحضر إلى الريف "49.2% للإناث مقابل 18.1% للذكور" وفقا لبيانات تعداد 2017، أما الهجرة بسبب العمل فقد جاءت في المرتبة الأولى بالنسبة للمهاجرين من الريف إلى الحضر، حيث سجلت 30.9% مقابل 21.5% للمهاجرين من الحضر إلى الريف، وقد يرجع ذلك إلى توافر فرص العمل في الحضر عنه في الريف، وترتفع نسبة الهجرة بسبب العمل بشكل كبير بالنسبة للذكور، حيث سجلت 53.9%، مقابل 10.4% فقط للإناث، وقد برجع ذلك إلى التمييز لحساب الذكور على الإناث في التعليم وزيادة عبء الإعالة خاصة في المناطق الريفية.
 
 
وقالت الدراسة، إن الهجرة من الحضر إلى الريف قد كانت بسبب مرافقة الأسر وبلغت نسبتها 23.3%، و29.9% للمهاجرين من الريف إلى الحضر وهذا يدل على أن الهجرة في مصر سواء للحضر أو الريف هي هجرة عائلية، وتقاربت نسبة الهجرة بسبب الدراسة بالنسبة للمهاجرين من الحضر إلى الريف حيث سجلت حوالي 7%، "8.3% للذكور مقابل 5.5% للإناث" عنها بالنسبة للمهاجرين من الريف للحضر والتي سجلت 5% "6.9% للذكور مقابل 3.3% للإناث" وهذا قد يرجع إلى زيادة اهتمام الدولة ببناء المدارس والجامعات في المناطق الريفية.
 
 
وأوضحت البيانات، أن الهجرة بسبب الطلاق أو الترمل سجلت أقل نسبة سواء للمهاجرين من الحضر إلى الريف أو العكس وقدرها "1.3، 0.8" على التوالي وسجلت النسبة بين الإناث المهاجرين من الحضر إلى الريف أو العكس "1.9%،1.2%" على التوالي مقابل "0.5%، 0.3%" للذكور من إجمالي المهاجرين من الحضر إلى الريف أو العكس على التوالي.
 
 
وبلغ إجمالي المهاجرين 8.3 مليون مهاجر وهي تمثل حوالي 8% من السكان المصريين بالجمهورية، منهم حوالي 5 ملايين مهاجر بنسبة 60.1% من إجمالي الجمهورية الذين انتقلوا إلى حضر المحافظة " من حضر محافظة أخرى أو من حضر نفس المحافظة أو ريف محافظة أخرى أو ريف نفس المحافظة"، 3.3 مليون مهاجر بنسبة 39.9% من إجمالي المهاجرين بالجمهورية الذين انتقلوا إلى ريف المحافظة " من حضر محافظة أخرى أو من حضر نفس المحافظة أو ريف محافظة أخرى أو ريف نفس المحافظة".
 
 
WhatsApp Image 2021-05-31 at 14.16.52

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا