مشروع تبطين الترع: أين وصل؟ ومتى ينتهي؟

السبت، 05 يونيو 2021 01:00 م
مشروع تبطين الترع: أين وصل؟ ومتى ينتهي؟
مشروع تبطين الترع- أرشيفية

تواصل وزارة الموارد المائية والري، عملية تطوير شاملة للمنظومة المائية سواء على مستوى شبكة المجاري المائية أو على المستوى الحقلي من خلال تأهيل الترع والمساقي بالتزامن مع تنفيذ أنظمة الري الحديث، واستخدام تطبيقات الري الذكي في الأراضي الزراعية، بهدف ترشيد استخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه.
 
وبحسب الري، جرى الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى 1800 كيلو متر بمختلف محافظات الجمهورية، وجاري العمل في تنفيذ 5347 كيلومتر أخرى، كما تم تدبير اعتمادات مالية لتأهيل ترع بأطوال تصل إلى 1079 كيلومتر تمهيداً لطرحها على المقاولي، في وقت بلغ فيه إجمالي أطوال الترع التي شملها المشروع 8226 كيلومتر حتى تاريخه.
 
كما تم طرح أعمال تأهيل لـ122 مسقى بمحافظة القليوبية، بأطوال تصل إلى (106) كيلومترات بتكلفة 180 مليون جنيه، وتم تحويل أنظمة الري من الغمر إلى نُظم الري الحديث في مساحة 325 ألف فدان تقريبا، كذلك تم تقديم طلبات من المزارعين للتحول لنظم الري الحديث في زمام يصل إلى 85 ألف فدان.
 
وقال المهندس محمد غانم المتحدث باسم وزارة الرى، إن مشروع تبطين الترع حقق طفرة كبيرة خلال الشهور الماضية، وقد بدأ المشروع منذ شهر سبتمبر الماضي، وجرى إنجاز حوالى أكثر من 1700 كيلو متر من تبطين الترع على مستوى الجمهورية، ويجرى العمل حاليا في ما يزيد عن 5300 كيلو متر، وتوفير اعتمادات إلى ألف و100 كيلو متر، وطرحها للمقاولين قريبا بإجمالي 8200 كيلو متر.
 
وأضاف غانم، أن الهدف في المرحلة الأولى 7000 كيلو متر، ولكن هناك تسارع في وتيرة الأعمال والإنجاز السريع والمعدلات مرتفعة، مشيرا إلى أن مشروع تبطين الترع سيعمل على حل أزمات كثيرة للمزارعين؛ أهمها توفير وتوصيل المياه لكل المزارعين، مضيفا أن المشروع يعتبر واجهة حضارية للمشروع القومي لتطوير الريف المصري، ونستهدف الوصول إلى 20 ألف كيلو متر من تأهيل وتبطين الترع.
 
وتابع غانم، أن هناك عمليات مرور دورية من قبل الإدارات المعنية على الترع التي جرى الانتهاء منها ومراقبتها باستمرار ومتابعة عمليات التطهير أولا بأول، للمحافظة على المجهودات التي تبذلها الدولة.
 
وتهدف خطة وزارة الري في مشروع تبطين الترع، إلى تبطين 20 ألف كيلو، وكانت الخطة المقررة لتنفيذ هذا المشروع عشر سنوات، ولكن الرئيس السيسي وجه بسرعة إنهاء هذا المشروع في خمس سنوات، بحسب ما قاله الدكتور رجب عبد العظيم وكيل وزارة الموارد المائية والري. 
 
وأشار عبد العظيم، إلى أن مشروع تبطين الترع من المشروعات المهمة التي تساعد في تحسين الاقتصاد القومي، كاشفا عن تنفيذ 1700 كيلو متر ومنتظر بنهاية العام ان يصل الى 2500 كيلو والالوية هي البدء بالترع التي بها الكثير من المشاكل، والأكثر احتياجا، والبداية كانت في محافظة بنى سويف.
 
ومشروع تأهيل الترع يدخل جميع المحافظات من أسوان إلى الإسكندرية، بتكلفة إجمالية حوالي 80 مليار جنية لتأهيل 20 ألف كيلو، خاصة وأن نظم الري المعتادة لم تعد مجدية فكان توجه الدولة والوزارة هو تطبيق نظام الري الحديث، فيما أشار وكيل وزارة الموارد المائية والري، إلى أن هذا المشروع يعمل على تحسين إدارة المياه ورفع كفاءتها وجودتها وتسهيل وسرعة وصولها الى نهايات الترع في وقت قصير.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا