ملحمة مصرية على الحدود مع فلسطين.. بيوت المصريين مفتوحة وقلوبهم أيضاً

السبت، 05 يونيو 2021 11:00 م
ملحمة مصرية على الحدود مع فلسطين.. بيوت المصريين مفتوحة وقلوبهم أيضاً

ينفذ المصريون ملحمة وطنية جديدة على الحدود المصرية مع الأراضى الفلسطينية، تؤكد وقفة مصر قيادة وشعبا مع الشعب الفلسطينى الشقيق، وذلك بالتزامن مع انطلاق العمل فى إعمار غزة بعد وصول معدات ثقيلة وأطقم عمال للأراضى الفلسطينية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه مستشفى العريش، استمرار تقديم كل خدمات الرعاية اللازمة للجرحى الفلسطينيين الذين سبق وصولهم للمستشفى لتلقى العلاج وإجراء العمليات الجراحية.

 

اسعاف شمال سيناء وجاهزية لنقل المصابين
اسعاف شمال سيناء وجاهزية لنقل المصابين

 

وتواصل بوابة منفذ رفح بين مصر والأراضى الفلسطينية، استقبال جسر المساعدات القادمة من مصر فى طريقها لقطاع غزة، وكان المنفذ فتح أبوابه بلا إغلاق من يوم 16 مايو الماضى استثنائياً لاستقبال الجرحى والمصابين والحالات الإنسانية من القادمين من قطاع غزة وإدخال المساعدات إلى القطاع، إضافة إلى عبور المسافرين والعمل بصفة استثنائية للحالات الإنسانية والصعبة في أي وقت وطيلة أيام الأسبوع، وبموافقة السلطات، بينما يتم تعطيل العمل به بالنسبة لحركة العبور بين الجانبين أيام الجمع والعطلات الرسمية طبقاً لاتفاق المعابر المعمول به بين مصر والسلطة الفلسطينية.

وسجلت حركة عبور الفلسطينيين عن طريق بوابة منفذ رفح خلال الأسبوع الماضى وفقا للإحصائيات الرسمية، وصول 1808 مسافرين لمصر، ومغادرة 1277 مسافرا من مصر إلى قطاع غزة.

 

اعداد وجبات ف مطبخ خيرى لصالح اطقم الاسعاف
اعداد وجبات ف مطبخ خيرى لصالح اطقم الاسعاف

وشهد معبر رفح، خلال الساعات الماضية عبور قافلة معدات التعمير لقطاع غزة والتى شملت 16 جرافة، و27 شاحنة، وشاحنة كرفان، ومانوف حجم كبير، و3 كاسحات، و3 مهندسين و22 من العمال، فيما تواصل فرق الهلال الأحمر المصرى استقبال شاحنات مساعدات وتفريغها وتسليمها لممثلى الهلال الأحمر الفلسطينى.

واستقبلت الفرق، أكثر من 1040 شاحنة مساعدات محملة بمواد إغاثة إنسانية من مساعدات غذائية وطبية تم نقلها للجانب الفلسطينى، كما تتواجد الأطقم من رجال الإسعاف وسيارات إسعاف مجهزة فى وضع استعداد إلى جانب الأطباء والإداريين فى انتظار وصول الحالات الإنسانية من الجرحى والمصابين ومرافقيهم لنقلهم لمستشفى العريش العام.

وقال مدير فرع الهلال الأحمر المصري بشمال سيناء، عمر علي، إن فرق الهلال الأحمر من المتطوعين الشباب تواصل تمركزها على بوابة منفذ رفح لافتا إلى أن الهلال الأحمر المصرى يستلم كافة المساعدات القادمة من مصر ومن دول اخرى عن طريق مصر، وتسليمها للهلال الأحمر الفلسطينى فى ساحة منفذ رفح.

وأضاف مدير فرع الهلال الأحمر أن دور شباب المتطوعين أثناء تسليم المساعدات القيام بجهد تفريغ الشاحنات وتحميلها فى شاحنات الهلال الأحمر الفلسطينى وهى مساعدات إنسانية تتضمن الاحتياجات الطبية والغذائية الطارئة.

وأشارت مصادر إلى أن فرقا طبية متخصصة من كبرى مستشفيات الجامعات المصرية تصل تباعا لتولى مسئولية المتابعة الصحية للحالات التى خصصت لها أقسام داخل المستشفى، وتقدم لهم فيها كل أوجه الرعاية والمتابعة الصحية، موضحة أن 6 من الجرحى الفلسطينيين غادروا مستشفى العريش العام بعد تماثلهم للشفاء، وهم ممن سبق وصولهم للمستشفى قادمين من الجانب الفلسطينى عن طريق معبر رفح للعلاج من جروح وحروق وكسور أصيبوا بها خلال أحداث غزة الأخيرة، وتم تقديم اللازم من العلاج وإجراء العمليات بواسطة فريق طبى متكامل.

وأضافت مصادر، أن المصابين استكملوا للعلاج المقرر لهم وتم خروجهم من المستشفى وغادروا الأراضى المصرية لفلسطين عن طريق منفذ رفح وهم صالح احمد احمد، وفيصل احمد محمد طه، ووسيم خميس موسى، وابراهيم خميس موسى، ومنار عيد فارس، واحمد ابراهيم عليوة.

جسر شاحنات المساعدات لايتوقف

جسر شاحنات المساعدات لايتوقف

وواصل عشرات من الأهالى المتطوعين لخدمة المصابين الفلسطينيين ومرافقيهم أثناء إقامتهم فى مستشفى العريش العام نشاطهم فى أداء رسالتهم الداعمة والمساندة لجهود الدولة فى خدمة الأشقاء الفلسطينيين.

طاقم فريق المتطوعين بمستشفى العريش العام لخدمة الفلسطييين ومرافقيهم اثناء العلاج
طاقم فريق المتطوعين بمستشفى العريش العام لخدمة الفلسطييين ومرافقيهم اثناء العلاج

وقال حجاج فايز الصعيدى مسئول مكتب خدمات المواطنين بالمستشفى العام بالعريش، إن فرق التطوع استقبلت ذوى المصابين وتوفر كافة متطلباتهم وتقف على أى احتياجات إنسانية للمصابين لتلبيتها، واستقبال وتسهيل أى دعم شعبى من أفراد وجهات يصل لمستشفى العريش العام لصالحهم بالتنسيق مع محافظة وصحة شمال سيناء.

 

عمال مصريون يساعدون فى اعمار غزة
عمال مصريون يساعدون فى اعمار غزة

وأضاف أنه فى هذا السياق تم خلال الأيام الماضية استقبال ممثلين من السفارة الفلسطينية ووزارة الصحة الفلسطينية الذين قاموا بتفقد ما يقدم للمصابين وذويهم من خدمات وأشادوا بالدور المصرى، كما قام متطوعين بنقل وتوصيل أجهزة وأدوات طبية لمستشفى العريش للمساعدة فى إجراء العمليات وعلاجهم، كما يتواصل عن طريق مديرية تضامن شمال سيناء والجمعيات الأهلية توفير مقر إقامة للمرافقين بأحد فنادق مدينة العريش، مع الوقوف على كافة احتياجات من يتلقون العلاج داخل المستشفى وتنفيذها لهم فورا بجهد تطوعى من الأهالى بالتزامن مع ما يتوفر من خدمة صحية داخل المستشفى.

متطوعون يجهزون وجبات غذائية
متطوعون يجهزون وجبات غذائية

وبدورهم واصل عدد من المتطوعين الشباب بالعريش طبخ وتجهيز وجبات طعام يومية مخصصة لأطقم وفرق خدمة الجرحى الفلسطينيين القادمين من الجانب الفلسطينى، عن طريق منفذ رفح لتلقى العلاج والرعاية الصحية بالمستشفيات المصرية.

 
مساعدات مصرية تعبر للجانب الفلسطينى من منفذ رفح
مساعدات مصرية تعبر للجانب الفلسطينى من منفذ رفح

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م