بصورة مبدئية 1000 طن.. فنزويلا تطلب استيراد حديد وقمح وأدوية من مصر

الأحد، 13 يونيو 2021 03:00 م
بصورة مبدئية 1000 طن.. فنزويلا تطلب استيراد حديد وقمح وأدوية من مصر

فى إطار استراتيجية وزارة التجارة والصناعة، لتنمية الصادرات المصرية، وفتح أسواق جديدة للصادرات وتعزيز أطر التعاون الثنائى فى المجالات الاقتصادية والتجارية مع العالم الخارجى، اجتمع الوزير المفوض، ممدوح سالمان، رئيس هيئة تنمية الصادرات المصرية، بمقر هيئة تنمية الصادرات المصرية، مع ويلمر عمر، سفير دولة فنزويلا، يرافقه الوزير المفوض بالسفارة انجيل عيسى.
 
وتناول الاجتماع وفق مذكرة هيئة تنمية الصادرات لوزيرة الصناعة والتجارة، نيفين جامع، رغبة فنزويلا، فى استيراد كمية 1000 طن من القطن المصرى، بصورة مبدئية، فضلا عن استيراد العديد من المنتجات المصرية مثل الحديد والصلب والادوية وكذلك الرغبة فى تصدير المنتجات الفنزويلية مثل القهوة والكاكاو والقماش.
 
وقال الوزير المفوض ممدوح سالمان رئيس هيئة تنمية الصادرات المصرية لسفير فنزويلا، إنه يمكن التعاقد على الكميات بالمواصفات المطلوبة عن الموسم القادم لانتهاء تعاقدات موسم هذا العام، وذلك ما افاد به الاتحاد المصرى للاقطان، ونوه إلي أنه بوسع هيئة تنمية الصادرات ترتيب اجتماع مع مسئولى الاتحاد المصرى مع موافاة الهيئة ببيان المنتجات ( كمية / قيمة ) والتى ترغب فنزويلا فى استيرادها من مصر.
 
واتفق رئيس هيئة تنمية الصادرات مع سفير دولة فنزويلا على المقترحات التى من شانها زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين على النحو التالى:
 
- طرح فكرة امكانية إنشاء مجلس أعمال مشترك مصرى فنزويلى لتذليل العقبات التى تعترض حركة التبادل التجارى وتنفيذ الاجراءات البينية بمشاركة الغرف التجارية بكل من مصر وفنزويلا، وتعقيب سفير دولة فنزويلا بانه سيتم العرض على حكومة بلاده فى هذا الشأن.
 
- اقتراح توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة تنمية الصادرات المصرية والجانب المناظر فى فنزويلا بهدف تبادل المعلومات التجارية والخبرات والدعم الفنى بين البلدين مع تحديد نقاط اتصال من الجانبين للمتابعة والتنفيذ.
 
- التخطيط لاحداث مشتركة بين البلدين فى مجالات متعددة ( البعثات التجارية / المعارض الدولية / لقاءات ثنائية / الجولات الترويجية ) بما يساهم فى زيادة حجم التجارة البينية بين البلدين .
 
- مناقشة إمكانية إنشاء منظومة عمل تمكن من اتاحة الدراسات ( المنتجات / الخدمات / الاستثمارات ) ووضع نظم تبادل الفرص التجارية والعطاءات والقرارات الاقتصادية المنظمة للتبادل البينى بين البلدين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا