مسئول فرنسي : باريس وواشنطن تفكران في فرض عقوبات ضد مسئولين سياسيين لبنانيين للخروج من الأزمة

الخميس، 01 يوليه 2021 12:00 ص
مسئول فرنسي : باريس وواشنطن تفكران في فرض عقوبات ضد مسئولين سياسيين لبنانيين للخروج من الأزمة

 

 

 نفكر جديا في كل الخيارات ضد مسئولين سياسيين لبنانيين .. هذا ما اعلنه مسئول فرنسي اليوم الأربعاء أن، مؤكدا أن باريس وواشنطن تفكران في فرض "عقوبات" من أجل حل الأزمة التي تشل هذا البلد.

وقال وزير الدولة للشؤون الأوروبية كليمان بون خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ إن "الموقف الأمريكي هو نفسه على ما اعتقد مثل الموقف الفرنسي بإبقاء الضغط الأقصى وعدم استبعاد أي خيار بما يشمل فرض عقوبات إضافية".

وأضاف: "لا أعرف ما إذا سيتم اتخاذ قرار على مستوى الاتحاد الأوروبي لأنه نقاش حساس ولكن هناك الرغبة الأوروبية للنظر في عقوبات محتملة في الأسابيع المقبلة وفي مطلق الأحوال إبقاء الضغط".

وأوضح أن "الفكرة هي وضع نظام عقوبات، للإشارة إلى لبنان بأننا مستعدون للقيام بذلك ضد الأطراف السياسية الفاعلة التي تبقى مسؤولة عن العرقلة".

وأضاف: "وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل"يعمل على حزمة محتملة من العقوبات بناء على طلبنا وسنواصل استخدام الجزرة والعصا لكي تكون حزمة العقوبات هذه متوافرة".

كان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قد اتفق مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان الجمعة الماضي في باريس على ممارسة ضغط مشترك على المسئولين عن الأزمة بدون تحديد أي شكل يمكن أن يأخذه.

ومنذ بدء الأزمة في خريف عام 2019، وهي واحدة من أسوأ الأزمات في العالم منذ عام 1850 بحسب البنك الدولي، فقدت الليرة اللبنانية 90% من قيمتها أمام الدولار في السوق السوداء.

ويعاني لبنان من نقص حاد خصوصا في البنزين ويشهد ارتفاعا كبيرا في معدلات البطالة والفقر.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م