من يكسب يورو 2020.. نهائى ناري بين الطليان والإنجليز للتويج بكأس القارة العجوز

الأحد، 11 يوليه 2021 12:00 م
من يكسب يورو 2020.. نهائى ناري بين الطليان والإنجليز للتويج بكأس القارة العجوز

يتطلع عشاق الساحرة المستديرة لمباراة من العيار الثقيل، الليلة في تمام التاسعة مساء اليوم الأحد، حيث يخوض المنتخب الإيطالى مباراة مهمة مع نظيره الإنجليزى، على ملعب "ويمبلى" بالعاصمة البريطانية لندن، في المباراة النهائية للنسخة الحالية من بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" التي أقيمت على مدار شهر في 11 مدينة أوروبية مختلفة.
 
وحجز منتخب إيطاليا مقعده في نهائي يورو 2020، بفوز صعب على نظيره الإسبانى بركلات الترجيح 4-2 عقب انتهاء الوقتين الأصلى والإضافى بالتعادل الإيجابى بهدف لكل منهما في الدور نصف النهائي للبطولة.
 
وتأهل منتخب إنجلترا إلى نهائي بطولة كأس أمم أوروبا لأول مرة في تاريخه بعدما أنهى مغامرة نظيره الدنماركي في البطولة، بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف، في الأشواط الإضافية.
 
وسجل المنتخب الإيطالى ظهوره في نهائى أمم أوروبا للمرة الرابعة في تاريخه، حيث شارك في المباراة النهائية 3 مرات سابقة نجح خلالها في التتويج باللقب مرة وحيدة عام 1968 على حساب نظيره اليوغوسلافى، فيما خسر اللقب مرتين عامي 2000 و2012 أمام فرنسا وإسبانيا على الترتيب.
 
ونجح روبرتو مانشينى المدير الفني للمنتخب الإيطالى، في قيادة منتخب بلاده للظهور من جديد في نهائي اليورو بعد غياب 9 سنوات عندما خسر اللقب أمام إسبانيا برباعية نظيفة.
 
وحقق الآزورى العديد من الأرقام القياسية المميزة في الفترة الأخيرة أبرزها الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم أخر 33 مباراة بجميع البطولات حيث حقق 27 انتصارا بالإضافة إلى 6 تعادلات، وأحرز لاعبوه 86 هدفا واستقبلت شباكهم 9 أهداف فقط خلال هذه السلسلة.
 
ويسعى منتخب إيطاليا للتتويج باللقب الغائب عن خزائنه منذ 53 عاما، حتى يتقاسم المركز الثانى في قائمة المنتخبات الأكثر حصداً لأمم أوروبا على مدار التاريخ ويعادل إنجاز فرنسا التي حصدت اللقب مرتين سابقتين، خلف منتخبى ألمانيا وإسبانيا الأكثر تتويجا برصيد 3 ألقاب لكل منهما.
 
وستشهد مدرجات ملعب "ويمبلى" حضور الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا لنهائى أمم أوروبا لدعم الآزورى في مشواره نحو التتويج باللقب الثانى في تاريخه، وفقا لما أعلنته وسائل الإعلام الإيطالية مؤخرا.
 
في الوقت ذاته، يبحث المنتخب الإنجليزى عن مواصلة صناعة التاريخ في اليورو بقيادة مدربه جاريث ساوثجيت، والتتويج باللقب الأول في تاريخه بأمم أوروبا بعدما نجح في التأهل للنهائى للمرة الأولى طوال تاريخه، متسلحا بعاملى الأرض والجمهور.
 
وأصبحت إنجلترا المنتخب رقم 13 الذى يحجز مقعده في نهائي البطولة القارية، حيث كان الإنجاز الوحيد في تاريخ منتخب "الأسود الثلاثة" هو التتويج بلقب كأس العالم عام 1966 الذي استضافه على أراضيه.
 
ويتسلح المنتخب الإنجليزى في نهائي اليورو بالسجل الرائع على المستوى الدفاعى، حيث استقبلت شباكه هدفا وحيدا في البطولة حتى الآن وكان أمام الدنمارك في الدور نصف النهائي، علما بأنه حافظ نظافة شباكه في جميع مبارياته الخمس الأولى في يورو 2020.
 
ويملك هارى كين نجم المنتخب الإنجليزى، فرصة كبيرة لخطف جائزة هداف البطولة، حيث سجل 4 أهداف ويحتاج لتسجيل هدفين في النهائي للفوز بالجائزة متفوقا على الثنائى كريستيانو رونالدو وباتريك شيك اللذان يتقاسمان الصدارة حاليا برصيد 5 أهداف لكل منهما.
 
وأسندت لجنة الحكام في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، مهمة إدارة نهائي اليورو للحكم الهولندي بيورن كويبرس صاحب الـ48 عاما، ليصبح أول حكم هولندي يدير نهائي البطولة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا