مجازر تيجراي "مسمار" في نعش نظام آبي أحمد.. وآلة التعتيم تعتقل الصحفيين

الجمعة، 16 يوليه 2021 09:30 م
مجازر تيجراي "مسمار" في نعش نظام آبي أحمد.. وآلة التعتيم تعتقل الصحفيين

مع تصاعد الغضب على أشده في إثيوبيا، توقع متابعون ومحللون سياسيون اقتراب نهاية نظام آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي، على خلفية سياسيته التي أوقعت البلاد في مزيد من الصراعات المسلحة والدماء.
 
لم تجد السلطات الإثيوبية أمامها سوى استخدام آلة القمع في محاولة للتعتيم علي حقيقة الصراع الدائر في إقليم تيجراي، حيث زعمت هيئة تنظيم الإعلام في إثيوبيا أن موقع "أديس أبابا ستاندارد" الاخباري "يدافع عن أجندة ‏جماعات إرهابية"، وذلك لنشره أخبار تتعلق بالمجازر التي يشهدها الإقليم على يد القوات الإثيوبية.
 
وبحسب تقرير نشرته وكالة رويترز ، أقدمت السلطات علي وقف الموقع وهو ما قابله ناشر الموقع برفض القرار والتأكيد علي اعتزامه الاستئناف ضده.
 
ووفقا للتقرير، كان موقع ‏Addis Standard‏ على الإنترنت الذي ينتقد الحكومة بانتظام لا يزال ‏مرئيًا في إثيوبيا يوم الخميس، لكن أحدث قصصه كانت منذ يوم واحد.‏
 
وقال مراقبى وسائل إعلام دولية، إن الحكومة الإثيوبية شنت حملة على وسائل الإعلام منذ اندلاع الصراع ‏في نوفمبر مع الجبهة الشعبية لتحرير تيجراى.‏
 
وقالت ناشر "أديس ستاندرد" على "تويتر"، إنها "منزعجة بشدة" من قرار الهيئة التنظيمية بتعليق ترخيصها ‏الإعلامي"، وقال مؤسسها تسيدالي ليما لرويترز عبر الهاتف، إن الشركة ستستأنف الحكم، وقالت: "نخطط ‏لتقديم دفاع قانوني ضدها لأننا نعتقد أن هذا ليس بالشيء الصحيح".‏
 
وقالت لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية المعينة من قبل الدولة يوم الأحد إن الشرطة اعتقلت ما مجموعه 21 ‏صحفياً من قناتي "أولو ميديا" وإ"ثيو فورم"، وهما قناتان مستقلتان على موقع يوتيوب تنتقدان الحكومة.‏

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م
إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م