«صورة وطن».. أطفال الشيخ زويد بشمال سيناء يحتفلون في العيد بأعلام مصر

الأربعاء، 21 يوليه 2021 03:11 م
«صورة وطن».. أطفال الشيخ زويد بشمال سيناء يحتفلون في العيد بأعلام مصر
كتب - محمد الحر

بينما يحتفل الأطفال بعيد الأضحى المبارك بالتنزه وركوب والألعاب المختلفة، أطفال قرى جنوب مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء يحتفلون بالعيد بطريقتهم الخاصة في صحراء سيناء دون ترف أو مبالغة بالاحتفال وبإمكانيات بسيطة.
 
في قرية "الظهير" الواقعة جنوب مدينة الشيخ زويد إحدى قرى الجنوب الصامدة وعلى مساحة منبسطة يحدها الفضاء المترامي من كل جانب ، احتفل اطفال القرية بالعيد بارتداء الملابس الجديدة ورفع علم مصر وهو يرفرف بنان الأسماء في صورة وطنية بألف خطاب سياسي، لتعبر عن واقع الوطنية المصرية.
 
الصورة تحمل في أعماقها دلالات عديدة وهامة ، حيث نشأ هؤلاء الأطفال الذين ينتمون لعائلات من قبيلة السواركة ، في بيئة تعشق تراب الوطن وتقدس رمزها المتمثل في علم مصر لذا كان رفيقهم في حلهم وترحالهم وهم يتجولون بين ربوع قريتهم لتقديم التهاني لأقاربهم ولأقرانهم من أبناء المناطق المحيطة بقريتهم.
 
WhatsApp Image 2021-07-21 at 2.43.38 PM
 
 
ورغم إغلاق الطرق المؤدية الى قرية الظهير إحدى القرى التابعة لمركز ومدينة الشيخ زويد منذ عدة سنوات بسبب الحرب على الإرهاب إلا أن هؤلاء الأطفال أبقوا على عهدهم مع وطنهم الذي يحملون هويته وعلى صورة العلم الذي يرعاهم ويحميهم من الغدر ، زالوا الا يحتفلوا بالعيد إلا تحت راية وطنهم ليكون رمزا عزيزا عليهم يرافقهم حيثما كانوا ويكونون.
 
ولا شك أن الصورة تمثل جمالية تجمع بين براءة الأطفال وبين عمق العلاقة بينهم وبين علم بلادهم المرفوع نحو السماء يظله الشجر الاخضر بينما تنتشر  من حوله البالونات المزركشة بمختلف الألوان في مشهد بصري وإنساني يستحق أن يكون المشهد الأهم في إحتفالات عيد الأضحى المبارك بشمال سيناء.
 
الصورة التقطها المصور الشاب كريم علي زايد ، ابن قبيلة السواركة ، والمقيم بقرية الظهير بمركز ومدينة الشيخ زويد ، الذيبحرص دوما على نقل مشاهد تعبر عن مكنون منطقته مستخدما أقل الامكانيات لاظهار موهبته بالتصوير عبر الهاتف المحمول.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق