الخطر الرابع.. موجة جديدة من كورونا تضرب العالم..ومستشار وزير الصحة حول وضع مصر: "كل شيء ممكن"

الأربعاء، 28 يوليه 2021 09:29 م
الخطر الرابع.. موجة جديدة من كورونا تضرب العالم..ومستشار وزير الصحة حول وضع مصر: "كل شيء ممكن"

الموجة الرابعة لفيروس كورونا وصلت... هذا هو لسان العديد من دول العالم ممن وصلت إليهم الموجة الرابعة من كوفيد -19، بعد ازدياد أعداد الإصابات رغم وجود أنواع عديدة من اللقاحات، تأتي هذه الموجة بعد مرور العالم ب 3 موجات من فيروس كورونا، حيث أكدت منظمة الصحة العالمية أنها سجلت الأسبوع الماضي أكثر من 3.8 مليون حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، بزيادة تصل إلى 8%.

 

وأرجعت منظمة الصحة العالمية هذا التزايد إلى الزيادات الكبيرة فى منطقة الأمريكتين ومنطقة غرب المحيط الهادئ،  حيث تعدي الوفيات 69 ألف حالة وفاة بزيادة 21 ٪ مقارنة بالأسبوع السابق.

 

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلي أن العدد التراكمي للحالات والوفيات المبلغ عنها على مستوى العالم وصل ل 194 مليون وأكثر من 4 ملايين على التوالي.

 

وحذرت من وصول العدد التراكمى للحالات المبلغ عنها عالميا 200 مليون فى الأسبوعين المقبلين.

 

ومن الدول التي أعلنت وصول الموجة الرابعة لها هي كوريا الجنوبية واليابان وأستراليا وفنزويلا وتايلاند وألمانيا.

 

أما في مصر، فكشفت وزارة الصحة والسكان، عن احتمالية دخول الموجة الرابعة من كورونا إلى مصر، مطلع أكتوبر المقبل حسب توقع اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا.

 

وطالبت الوزارة من المواطنين الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية كارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي والمداومة على غسيل اليدين والبعد عن التكدس أو التجمعات الكبيرة.

 

وتحدثت الوزارة عن دور التطعيمات مؤكدة أن اللقاحات تعمل على الحد من انتشار العدوى والسيطرة على الفيروس، فضلا عن دورها في تخفيف حدة الأعراض وجعلها بسيطة ومتوسطة

 

وعلق محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي لشئون الصحة على وجود موجة رابعة من فيروس كورونا في مصر، قائلاً: "كل شيء ممكن".

 

ووصف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "يحدث في مصر" المُذاع على فضائية "إم بي سي مصر"، الحالة التي تمر بها مصر الأن قائلا: أن "الفترة البينية بين الموجة الثانية والموجة الثالثة، والفترة البينية الحالية التي تشهد تناقصا في حالات الإصابة وحالات الوفاة، هي فترة هامة للغاية".

 

من جانبه قال الدكتور محمد النادى، عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا ، أن عدم الاقبال على تطعيم كورونا يجعل جسم الانسان الذى لم يقبل على التطعيم مصنع للمتحورات مما يعنى أن الفيروس سيصيب الانسان وبداخل جسمه قد يتغير شكله ويتبدل فيه الاحماض الأمينية وينتج لنا فيروس مجهول المعالم والخواص .

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا