الصحة العالمية: التجربة المصرية لعلاج الأمراض المتوطنة ومرضى فيروس سي نجحت بشكل كبير

الأربعاء، 28 يوليه 2021 11:09 م
الصحة العالمية: التجربة المصرية لعلاج الأمراض المتوطنة ومرضى فيروس سي نجحت بشكل كبير

قال الدكتور أحمد صبري، مسئول تقني ببرنامج الالتهاب الكبدى الوبائي بمنظمة الصحة العالمية المكتب الأقليمي لشرق المتوسط، أن التجربة المصرية لعلاج الأمراض المتوطنة ومرضى فيروس سي، من خلال مبادرة 100 مليون صحة، نجحت بشكل كبير، حتى باتت مصر من الدول الرائدة في علاج مواطنيها من الفيروس الخطير.
 
وأشار إلى أن المبادرة الرئاسية وصلت لأكبر عدد ممكن من الموطنين، ونجحت في توفير العلاج لهم بالمجان.


وأشار خلال مداخلة عبر الفيديو ببرنامج الحياة اليوم، والمذاع على فضائية الحياة، إن الدكتورة هالة زايد وزير الصحة، قالت أمام المنظمة اليوم في مناسبة اليوم العالمي لمكافحة التهاب الكبدي الوبائي، إن مصر نجحت في علاج 2.2 مليون مواطن مصاب بفيروس سي، وتوفير العلاج المجاني لهم، معقبا: "ده رقم كبير بالمقارنة بباقي الدول، وحرصنا على نقل التجربة المصرية للإقليم".

وذكر أن نحو 20 دولة من الـ22 دولة في إقليم الشرق المتوسط، نجحت في الوصول بنسبة مصابي فيروس سي والأمراض غير المتوطنة لأقل من 1%.

واستطرد: "ده إنجاز نقدر نهنئ عليه كل الدول ومنهم مصر طبعا"، لافتًا إلى أن المنظمة تساعد كافة الدول في توفير صحة جيدة لمواطنيها حول العالم، وبادرت في عام 2016، بوضع الاستراتيجية العالمية لمكافحة المرض والقضاء عليه، وهو ما جرت ترجمته في الإقليم عبر خطة عمل واضحة تبنتها كافة الدول من خلال اجتماع وزاري أقيم على هذا الأساس.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا